الميثادون داء ودواء لعلاج اعراض انسحاب الهيروين

الميثادون دواء لعلاج اعراض الانسحاب
الميثادون دواء لعلاج اعراض الانسحاب

الميثادون هو أحد العقاقير الطبية المنومة الشبيهة بـ الأفيون، أُثير حوله الكثير من الجدل منذ ظهوره، فهو يتم تحضيره بطريقة قانونية، ويستخدم بطريقة مشروعة في الأغراض العلاجية كمسكن لآلام المرضى الذين يعانون من أمراض مزمنة، كما يستخدم بشكل قانوني في علاج حالات الإدمان كبديل للهيروين، ولكن بعض الدول ترفض تصنيع أو استيراد هذا العقار. فلماذا تتعامل تلك الدول مع الميثادون بكل هذا الحذر؟ سنتناول فيما يلي الكثير من المعلومات حول دواء الميثادون واستخداماته وأضراره.

ما هي مادة الميثادون؟

هي مادة كيميائية مصنعة تشبه في تركيبها المواد الأفيونية تم تصنيعها لتستخدم في علاج الآلام المتوسطة والشديدة، فهي ترتبط بالمستقبلات الأفيونية المنتشرة بالجهاز العصبي والمسئولة عن تنظيم وتعديل عدد من الوظائف المهمة بالجسم منها الإحساس بالألم.

ما هي استخدامات عقار الميثادون؟

يتم استخدام أدوية الميثادون في عدة حالات منها:

  • علاج لإدمان المخدرات.
  • مسكن للألم الشديد أو المتوسط.
  • كما تُستخدم أنواع معينة من عقار الميثادون في تهدئة السعال الجاف. 
  • يستخدم فى عملية طرد السموم فى مدمنى الهيروين أو العلاجات المورفينية الآخرى. 

متى تبدأ فاعلية مادة الميثادون؟

عند تعاطي جرعة عقار الميثادون يبدأ تأثير الدواء بعد مرور من نصف ساعة إلى ساعة كاملة على تناول الجرعة الدوائية، تستمر فعالية تأثير مخدر الميثادون لفترة زمنية تتراوح ما بين من ست إلى ثمان ساعات، أما عند التناول المتكرر للعقار فسوف تستمر فاعلية الدواء من ٢٢ إلى ٤٨ ساعة.

عند تناول دواء الميثادون يجب على المريض تعاطي الجرعة مع الوجبة الغذائية وذلك كمحاولة لمنع ظهور أي آثار جانبية في المعدة أو في القولون للشخص المريض، أما إذا قام المريض بنسيان تناول الجرعة الخاصة بدواء الميثادون في الوقت المحدد فإنه يتوجب عليه تناولها فور تذكرها غير أنه لا يُسمح للشخص المريض بتناول جرعتين في وقت واحد بأي حال من الأحوال.

ما هي الاثار الجانبية لعقار الميثادون؟

يجب أن تُأخذ الاثار الجانبية للميثادون باهتمام شديد فهي قد تصل من الخطورة ما يستدعي الذهاب للطوارئ مثل:  

  • أرق.
  • اغماء.
  • دوخة.
  • هلوسة.
  • تشنجات.
  • طفح جلدي.
  • التعود والإدمان.
  • حدوث آلام بالصدر.
  • صعوبة في التنفس.
  • انخفاض في ضغط الدم.
  • مشاكل في عملية الهضم.
  • عدم انتظام في  ضربات القلب.

أهم التحذيرات عند تناول عقار Methadone

  • الابتعاد عن تناول الكحوليات أثناء العلاج بالعقار.
  •  الابتعاد عن القيادة أثناء فترة العلاج بدواء الميثادون.
  •  عدم تناول الدواء لفترة زمنية طويلة حتى لا يدمن المريض.
  • عدم تناول أي دواء أثناء فترة العلاج بدواء methadone قبل استشارة الطبيب.

هل الميثادون يعالج ادمان الهيروين؟ 

نعم يستخدم الميثادون في علاج إدمان الهيروين، ويعد دواء الميثادون من أوائل العقاقير التي تم استخدامها في علاج الإدمان فهو يتكون من مواد شبيهة بالمواد الافيونية ويعمل بطريقة محددة في المخ تساعد في الإقلاع عن الإدمان ولكن يجب أن يتم ذلك تحت إشراف طبي كامل حتى لا يحدث ما لا يحمد عقباه من الآثار الجانبية لهذا الدواء.

كيفية استخدام الميثادون لعلاج الإدمان؟

ويستخدم الميثادون بطريقتين:

  1. كمسكن فعال يهدئ من أعراض فترة الانسحاب، يتم الاعتماد عليه بجرعات محددة كبديل للمخدر في فترة مؤقتة من رحلة التعافي من المخدرات ويتم ذلك تحت اشراف طبي كامل.يتم استخدام مخدر الميثادون كعلاج لمساعدة مدمني الهيروين داخل مراكز علاج الادمان وذلك فى محاولة لتقليل أعراض الانسحاب التي تصاحب عملية التوقف عن تعاطي مخدر الهيروين ويتم ذلك بشكل مقنن ولفترة محددة من الوقت وتم إثبات فاعلية هذه الطريقة فى تخفيف الأعراض الانسحابية.
  2. استخدامه كبديل للهيروين بعد خروج المدمنين من المراكز الصحية المتخصصة وهي طريقة ناجحة نفذتها بعض الدول بغرض زيادة استقرار هؤلاء المدمنين والمحافظة على استمرارهم فى العمل ومحاولة تخفيف المضاعفات النفسية والصحية. فهو لا يماثل الهيروين في تركيبه الكيميائي لكنه له نفس التأثير إلا أنه أقل في احساس النشوة والسعادة التي يسببها الهيروين، وذلك لأنه يتفاعل في المخ مع نفس مستقبلات الأفيون، ويمنع هذا التفاعل على منع وصول إشارات الألم للمخ كما يسبب حالة من الابتهاج، فيكون بديلا مرضيا في حالة الامتناع عن الهيروين. ولكن نتج عن هذا الإستخدام بعض المشاكل.

كيف ظهر إدمان الميثادون؟

ساهمت الطريقة الثانية لاستخدام الميثادون في ظهور العديد من المشاكل حيث أدى التساهل الشديد من قِبل بعض الدول فى منح الترخيص لكثير من المراكز لصرف أدوية الميثادون للمدمنين إلى حدوث تفاقم فى عملية استخدامه من قبل العديد من مدمني الهيروين وذلك بصفته بديل أكثر أمانا من الهيروين او استخدامه بجانب استخدام الهيروين ولكن هذه المرة بشكل مرخص وقانوني.

كما تمت ملاحظة ظهور مدمنين جدد لمادة الميثادون والتي لها مضاعفات خطيرة جدا منها حدوث الوفاة المفاجئة للشخص المتعاطي وذلك بسبب تناول جرعات كبيرة منه أو خلطه بمواد اخرى مما أدى الى حدوث تفاعلات دوائية أدت إلى الوفاة المفاجئة. فطبقًا لإحصائيات من مركز مكافحة الأمراض CDC لعام 2012 أن ثلث حالات الوفاة الناتجة من أدوية موصوفة كانت بسبب Methadone.

علامات متعاطي الميثادون

أضرار تعاطى عقار الميثادون المخدر

عندما يتناول المريض دواء methadone بالصورة الغير طبية ويصل لمرحلة التعود ،يصبح من الصعب الاستغناء عن العقار، فيتحول الشخص إلى مريض مصاب بالإدمان تلحق به أضرار الإدمان كلها الجسدية منها والإجتماعية.

أضرار جسدية مثل:

أضرار اجتماعية مثل: 

  • الكذب والعدوانية.
  • مشكلات العمل والدراسة.
  • الفتور وعدم الرغبة في الإنتاج.
  • السرقة بدافع الحصول على المخدر.
  • إنفاق الكثيرمن الأموال على المادة المخدرة.
  • القيام ببعض السلوكيات التي قد تؤذي الشخص المدمن وتؤذي الآخرين وهو تحت تأثيرالمخدر.
  • التعود على المادة المخدرة مما يؤدي لضرورة زيادة الجرعة للإحساس بالمتعة والسعادة التي كان يشعر بها في بداية تناوله لها.

الأسباب التي تمنع استخدام الميثادون

يوجد بعض الاشخاص التي يجب تحذيرهم من استخدام عقار الميثادون مثل:

  1. هبوط في وظائف التنفس.
  2. الحامل أو من تخطط للحمل.
  3. من يعاني من شلل الأمعاء الدقيقة.
  4. المرضى المصابون بالحساسية المفرطة تجاه العقار أو أي من مكوناته .
  5. من يعاني بانسداد في مجرى التنفس أو المرضى المصابين بحالة الربو الحاد.

الأدوية التي تحتوي علي الافيون 

توجد عدة أدوية بخلاف الميثادون تتكون من مواد تشبه المواد الأفيونية وتستخدم في نفس الأغراض، كمسكن للآلام الشديدة والعلاج من الإدمان، وتختلف عن بعضها في مدى فعاليتها والآثارالجانبية المترتبة عنها فيسعى الباحثون دائمًا نحو تطويرالعقاقيرالطبية لتصبح أكثر فعالية وأقل في الأضرار، ومن أمثلة هذه الأدوية:

الميثادون أو البوبرينورفين

هل العقاران متماثلان ويمكن أن يستخدم أحدهم بديل عن الآخر؟ هل أحدهم أفضل من الآخر أم يُمكن أن يستخدما في آن واحد؟

كما ذكرنا سابقا أن التركيب الكيميائي لكل منهما يشبه المواد الأفيونية ويستخدما في نفس الأغراض ولكن ظهر البوبرينورفين مؤخرًا ليكون بديلًا أمنًا عن الميثادون، حيث يستمر مفعوله لمدة أطول، كما أن احتمالية حدوث التعود والإدمان أقل مع تناول عقار البوبرينورفين.ولايمكن أن يستخدما في آن واحد لما يحدث بينهما من تفاعلات دوائية قد تؤدي للوفاة.

ما هي  أهم الدول المنتجة لعقار الميثادون؟

يتم تحضير عقار الميثادون بشكل قانوني وشرعي في الدول المتقدمة مثل الصين وبعض الدول الأوروبية عن طريق شركات الأدوية المعتمدة، ويتم في المعامل المتخصصة على مستوى العالم بعد حصولها على التراخيص اللازمة لذلك. ولكن تظل بعض الدول مثل روسيا رافضة لدخول عقاقير مثل الميثادون إلى بلادها، فلا يجب أن يتم المنع الكامل لتصنيع أو استيراد مثل هذه الأدوية التي نعتمد عليها في عدة استخدامات،لكن يجب أن تتوفر الرقابة الشديدة من الدول على تصنيع واستيراد وتوزيع هذه الأدوية.

فأحيانًا يستطيع تجار المخدرات الحصول على هذه العقاقير من خلال المرضى الذين يمكن وصفه لهم كبديل للهيروين أو كمسكن قوي للالم والذين يحصلون عليها بشكل قانوني وأحيانا أخرى يحصل عليه التجار من مصادر صيدلانية أخرى أو من المراكز المتخصصة في علاج الإدمان. لذا فيجب أن توضع الضوابط والقوانين الصارمة لتضع حدًا لتلك المخالفات.

إقرأ أيضًا: ما هي أفضل اكلات ومشروبات لعلاج الادمان من المنزل؟

الميثادون في السعودية

يتساءل البعض عن توافر العقاقير المستخدمة في علاج الإدمان في الدول العربية، فهل تسمح الدول العربية بدخول هذه العقاقير لبلادها؟ 

 نعم، تشير بعض المصادر أن الدول العربية مثل مصر والسعودية تسمح بوجود دواء مثل الميثادون ولكن يكون خاضعا للرقابة الطبية حتى يتم استخدامه بصورة سليمة ولا يؤدي لمضاعفات خطيرة ولا يفتح بابًا جديدًا للإدمان.

بعض الأسئلة الشائعة 

هل الميثادون جدول في مصر؟

نعم، توجد الكثير من القيود على صرف هذا النوع من الأدوية حيث أنه يصرف من مراكز علاج الإدمان المرخصة وتحت اشراف طبي كامل و بجرعات محددة نظرا للآثار الجانبية الخطيرة لهذا العقار.

هل عقار الميثادون بديل للهيروين؟

لا، فإن دواء الميثادون ليس بديلًا لمخدر

 ولكنه يعد من الأدوية الطبية التي يمكن استخدامها ضمن البرنامج العلاجي لإدمان المخدرات مثل الهيروين.

1 COMMENT

اترك تعليقك

يرجي كتابت تعليقك
Please enter your name here