افضل اغذية بمراحل العلاج من ادمان المخدرات

اغذية مراحل علاج الادمان

ما هو الهدف من علاج الإدمان؟، يشدد التركيز عند علاج الإدمان على استعادة الصحة العقلية، والصحة النفسية، ومع ذلك، هناك العديد من الجوانب التي تساهم في علاج الشخص المدمن بشكل تام، وذلك العلاج المتكامل يقوم على إعداد خطة رعاية مرضية متكاملة، وبالطبع تشمل هذه الخطة الطعام الذي يتناوله الإنسان في رحلة العلاج من الإدمان.

في كثير من الأحيان لا يهتم الإنسان المدمن بما يأكل وكيف يأكل، من الممكن أن يقضي المدمن ساعات دون تناول الطعام الصحى الذي يقيم جسده ويجعله قادرا على العمل وبذل الطاقة، في إطار ذلك نتحدث هنا عن الطعام الصحي الذي يجب أن يتناولها المدمن في رحلة التعافي من الإدمان، فتابعونا لمعرفة المزيد عن هذا الموضوع الشيق.

 

الطاقة والمزاج

كيف يمكنني الحصول على طاقة إذا لم أكن أتناول طعام صحى على الإطلاق؟!، ولا أشرب ماء، وذلك مع تناول أطنانًا من الكافيين، وأتناول فقط أطعمة مغلفة جاهزة؟ إذاً  ما هي الأطعمة التي يجب تجنبها في رحلة العلاج من الإدمان؟

 

أطعمة عليك تجنبها خلال رحلة العلاج

  • الكافيين، سواء في الصودا، مشروبات الطاقة، القهوة، الشاي، الشوكولاته أو السلع المعبأة، وذلك لانه يؤثر على الغدد الكظرية، وخاصة عند تناوله بجرعات عالية، ويؤدي أيضا  إلى الاستجابة للضغط النفسي، إنه يفرض عليك التخلص من الأنسولين في مجرى الدم، مما يسبب الحاجة إلى تناول السكر، وهذا بدوره يعيقك عن الرغبة في تناول الطعام الصحى طوال اليوم، وقد اثبت علمياً ايضا انه  قد يزيد الكافيين من الرغبة الشديدة في تناول المزيد من الطعام غير الصحى مثل الطعام الذي يحتوي على السكر والكربوهيدرات، ويؤثر الكافيين على مزاجك وقد يتسبب في مزاج أقل توازنًا وهدوءاً.

  • السكر، في أي شكل من الأشكال التى يتواجد عليها، قد يسبب تقلبات السكر في الدم، والرغبة الشديدة في تناوله في كل وقت، وتقلب المزاج، واضطرابات في الجهاز الهضمي، وزيادة خطر نمو الخميرة في القولون وفي جميع أنحاء الجسم.
  • الاغذية المعلبة، حيث يتم تغليف الأغذية المعلبة بالكثير من المواد الكيميائية،  والمواد الإدمانية التي قد تكون مرتبطة بالاضطرابات السلوكية، وعدم القدرة على التركيز وتسبب أيضا بعض أنواع السرطان، على سبيل المثال لا الحصر، إذا كانت مدة صلاحية الطعام ثلاث سنوات فما الذي تعتقد أنه يجب على جسمك أن يمرره ليقوم بهضمه؟  وكيف يؤثر ذلك على العمليات الأخرى في الجسم؟
  • الوجبات السريعة، إن الانغماس في تناول الأطعمة السريعة، لأنك لا تستطيع أن تجد الوقت أو الطاقة اللازمة للطهي، قد يسبب لك الكثير من المشكلات منها الانسدادًا الهضميً، والإمساك، وارتفاع نسبة السكر، والمواد الكيميائية، والصوديوم العالي، وفقرًا من ناحية القيمة  الغذائية، و قد تجد نفسك أكثر تعباً وتمتلك طاقة أقل.

 

تابع نفسك

انتبه إلى ما تشعر به عندما تقضي يومًا في تناول أطعمة صحية مطبوخة بالكامل ومنزلية الصنع والكثير من الماء العذب مقارنةً بالوقت الذي تبدأ فيه اليوم بالكثير من الكافيين وتناول الأطعمة المعبأة والسريعة.

لاحظ أنه كلما كنت تأكل طعاماً  صحي أكثر، سيصبح جسمك أكثر استقراراً في نسبة السكر في الدم، وكذلك العمليات الأخرى في الجسم، والتي قد تؤدي إلى أنماط سلوك أكثر هدوءاً ورزانة.

 

خيارات الطعام مرتبطة بالنتائج

إذا كنت تمر بصدمة عاطفية أو تعيش في وضع مزعج، فإن الخيارات الغذائية الخاطئة قد تزيد فقط من حالة القلق والضغط وعدم القدرة على النوم والعمل، من المفهوم مدى صعوبة التركيز على اتخاذ اختيارات غذائية صحية عندما تكون في حالة قلق دائم، ومع ذلك قد تؤثر هذه الخيارات على كيفية التعامل مع هذا الوضع الذي تعيشه.

على سبيل المثال، إذا كنت غاضبًا من تعاطي المخدرات ليلة أمس ولا تنام بسبب ذلك، فإنك تشرب 3 أو 4 أكواب من القهوة لتبقى مستيقظًا، ولا تعرف أن هذه القهوة ستزيد من مستوى التوتر لديك – وبالتالي ستشعر بمزيد من الغضب والتوتر، وتنعدم  لديك القدرة على التعامل مع الوضع بطريقة أفضل واتخاذ القرارات بشكل أصح.

حتى إذا كنت في عجلة من أمرك أو لا تشعر بطعم الأكل، فإن العثور على بعض الطرق السريعة لتقديم خيارات غذائية أفضل، قد يساعدك على الشعور بتحسن المزاج على المدى الطويل.

اترك تعليقك

يرجي كتابت تعليقك
Please enter your name here