الهيروين رحلتك من الإدمان إلى العلاج بأمان

رحلة علاج ادمان الهيروين

الهيروين أو B.S أو(البيسة) كما يطلق عليه في أوساط المدمنين، هو أحد أكثر المخدرات شيوعا بين أوساط الشباب ذوي السن المتوسط والأكثر خطورة أيضا، حيث أنك لن تحتاج أكثر من تعاطي جرعات صغيرة لمدة خمس أيام متواصلة بعدها تصبح أسيرا لهذا الوحش القاتل.

ما هو الهيروين ؟

الهيروين هو أحد عائلة نبات الخشخاش الذي يقوم تجار المخدرات بأخذ زهرته او (تشريطه) كما هو متداول لـ يستخلصون منه مخدر الأفيون الخام، الذي يستخلص منه بدوره المورفين الذي يضاف إليه بعض الأحماض في درجات حرارة معينة ليتحول إلى كريستالات تميل إلى الصفرة تسمي (الهيروين).

الفئات الأكثر عرضة لإدمان المخدرات:

غالبا ما نقول ان كل الفئات تتعرض لنفس الخطر فليس منا من هو بعيد عن الإدمان، ولكن هناك من تكون فرص إصابتهم أعلى من غيرهم، مثل المراهقين والشباب نتيجة التغيرات الكيميائية والفيزيائية التي تحدث في الجسم، فنجد أن أغلب المدمنين والذين تتراوح اعمارهم بين 20 و ال 25 عاما قد بدأ 14% منهم التعاطي في سن ال 13عاما كما أكدت الدراسات التي أجريت عام 2003 أن متوسط العمر الذي ينتشر فيه الإدمان بكثافة هو سن 18.

كيف تتعرف على مدمن الهيروين ؟

في الغالب تتشابه جميع اعراض المواد المخدرة مع بعضها، ولكن مع الهيروين يختلف الوضع قليلا فمدمن الهيروين من الممكن ان لا تظهر عليه الأعراض بسهوله لفترة طويلة تمتد إلى بضعة شهور خاصة في حالة تعاطي الجرعات بانتظام بعيدا عن أعين المحيطين وعدم حدوث مشكلات تلفت النظر إليه، ورغم ذلك تبقى مجموعة من الأعراض البسيطة التي تجعل الشك في ان احدهم مدمنا ظاهرة للعين ويفضل أن تأخذ في الاعتبار مثل:

  • الهالات السوداء حول العين.
  • فقدان الشهية التام.
  • حالات ضيق التنفس الشديدة
  • السلوك العدواني تجاه المحيطين.
  • اكتفاء المدمن بنفسه والابتعاد عن الدوائر الإجتماعية.
  • فقدان الطموح والرغبة في كل شئ.
  • حالات البلادة التي تصيب المدمن جراء كل الأحداث التي تمر عليه.
  • عدم الانتباه وقلة التركيز والنسيان.

أعراض انسحاب الهيروين من الجسد:

يعتقد البعض أن أعراض الإنسحاب هي تلك الأعراض التي تظهر والإضطرابات التي يواجهها المدمن في بدايات فترة العلاج فقط، إنما الحقيقة أنه يتعرض لها كلما احتاج الجسم إلى المخدر ولم يحصل عليه، ولأن الإدمان شئ تصاعدي أي أن المدمن دائما يكون في احتياج دائم إلى الزيادة، فإنه سيتعرض أيضا في حالة عدم كفاية الجرعة لهذة الأعراض لهذا يمكن اعتبار أعراض الانسحاب التي سنذكرها هنا جزء من علامات معرفة المدمن وهي :
1. شعور شديد وغثيان وتقيئ مستمر وإسهال متكرر.
2. سيلان ملحوظ في الأنف وارتعاش الأطراف.
3. آلام في العضلات وتعرق بكميات كبيرة.
4. أرق شديد وعدم القدرة على النوم قد تستمر إلى أيام.
5. تشنجات وتقلصات شديدة في البطن.
6. اتساع ملحوظ في حدقة العين
7. الإصابة بالإكتئاب المزمن والذي قد يدفع المدمن في بعض الحالات إلى الانتحار.

طرق علاج الهيروين وكيفية تخليص الجسم منه :

قبل أن نذكر طرق العلاج الدوائية التي سيخضع لها المدمن حتى يستطيع هزيمة ذلك الوحش القاتل يجب أن نذكر أن الخطوات الأولى دائما والأساسية بل الاهم على الإطلاق في علاج الإدمان هي العلاج النفسي والسلوكي الذي يشارك فيها الطبيب النفسي مع الأهل والدائرة المحيطة بالمدمن والتي يجب أن تكون :

  • على دراية كاملة بما يحتاجه العلاج من بذل مجهود نفسي وعصبي ومالي أيضا لفترة من الزمن قد تطول حسب استعداد المدمن وحسب حالته.
  • التفهم والاحتواء والتعامل مع المريض أنه ليس مذنبا وإن كلا منا معرضا للخطأ والوقوع في هذا الشراك يساعد كثيرا في تحسين حالة.
  • استبدال المحيط الذي كان سببا في الإدمان ببيئة أكثر أمانا وتحفيزا على التغير والتعافي.
  • مساعدة المدمن على وضع أهداف مستقبلية قابلة للتحقيق تساعده على استبدال نشوة المخدر بمشاعر أكثر ثباتا وواقعيه.
  • مراعاة عدم الانتكاسات والمساعدة في التغلب على الحنين لذلك الشعور الذي يربط المريض بالمخدر.
  • وأخيرا رغبة المريض القوية والصريحة في العلاج هي أساس العلاج الناجح.

علاج ادمان الهيروين في المراكز المتخصصة:

نتيجة لكل ما ذكرناه سابقا عن خطورة ادمان الهيروين يجعلنا نجزم أن علاج مدمني الهيروين بشكل خاص لا يمكن أن يتم في المنزل بل يجب اللجوء إلى المراكز المتخصصة التي تراعي الكثير من الأمور عند علاج فئة مدمني الهيروين مثل الحالة الصحية السابقة للمريض ودرجة الإدمان و رغبته واستعداده لتلقي العلاج، والأطباء في تلك المراكز يضعون خطة فردية تتناسب وشخصية كل مريض وحالته المنفردة ليصلوا به إلي بر الأمان.

اخيرا إدمان الهيروين بشكل خاص يجعل دائما المريض معرضا لـ ثلاث نهايات محتملة قاسية نتمني لك عزيزي القارئ ألا تصل إليها أبدا وهي :

  • الأصابه بالمرض المناعي الأخطر علي الإطلاق وهو (الإيدز).
  • ارتكاب أحد الجرائم التي تفضي إلي السجن.
  • الإنتحار.

فـ المخدر لن يكون حلا أبدا لأي من تلك المشكلات التي تتعرض لها عزيزي بل هو مشكلة حقيقية أصعب كثيرا مما تتخيل فكن على حذر دائم منه.

اترك تعليقك

يرجي كتابت تعليقك
Please enter your name here