السابوتكس Subutex ( بيوبرينورفين (Buprenorphine) هل هو مخدر او مسكن للالم ؟

Subutex

 

انتشرت في الاونه الاخيره حديث كثير عن دواء السابكسون وهل هو مخدر ام هو ماده مسكنه تستخدم لعلاج اعراض الانسحاب من المخدرات في الجسم وهنا سنفرد تحديد ماهو السابسكون وكيفية اكتشافه وماهي دواعي استخدامه ولماذا ارتبط اسمه بالمخدرات .

إن الاسم العلمي للسابوتكس هو البوبرينورفين (Buprenorphine)  وهو عباره عن ماده طبيه مخلقه تم تصنيعه كعلاج للافيونات لانه في الاصل يعمل كمضاد لمستقبلات الافيونات في المخ . ويعتبر اسم السابتوكس هو اسم تجاري للماده الفعاله ولكن اشتهر الاسم التجاري وذلك لانتشار اللغط حول استخدام السابكسون

ان السابسكون ليس مخدر وقد وضعته منظمه الصحه العالمية علي أنه من المؤثرات العقلية و أجازت استخدامه تحت الإشراف الطبي لعلاج الادمان الأفيونات ومشتقاتها ومؤخرا تم التصريح أيضا من قبل هيئة الغذاء والصحة العالمية لاستخدام كبسولات البوبرينورفين في العلاج ، أن الجرعات العالية منه تستخدم كعلاج لإدمان الافيونات و الجرعات الصغيرة كمسكن للآلام وقد ظهر هذا الدواء كبديل لاستخدام الميثادون وايضا ظهر بعده السابكسون مادة مخلقة لتلافي الاعتماد علي السابوتكس واستخدامه بشكل خاطئ

ظهرالبيوبرينورفين ليحل محل الميثادون كبديل امن  وذلك لما ظهر من أعراض الميثادون الخطرة عند تناول جرعات عالية مما يؤثر على الجهاز التنفسي و هبوط وظائف التنفس وايضا لما يمتاز به البوبرينورفين من طول الفترة عند تناول الجرعة علي عكس الميثادون والتي تمتد من 24 إلى 60 ساعة .

وانتشر السابوتكس لدي الاشخاص الذين يعانون من اعراض الادمان كبديل جيد لعمل عملية أعراض الانسحاب بشكل سريع وبدون إحساس بالألم وذلك لما يتمتع به السابسكون من كونه مسكن قوي للالم وللاعراض الانسحابيه ولكن حدث ما لايحمد عقباه مثل الميثادون فبدأ  الكثير من الأشخاص الذين يستخدمون السابوتكس في الاعتماد علي السابوتكس واستخدامه كبديل للمخدر الأفيوني ولذلك تم تحذير انتشاره بدون إشراف طبي  .
وعند اكتشاف سوء استخدام السابسكون في علاج ادمان المخدرات ظهر بديل للسابسكون سمي بالسابوتكس وهو عباره عن ماده البيوبرينورفين ومادة النالكسون وهو مزيج يمنع المدمن من الإحساس بمشاعر النشوة التي يشعر بيها عند تعاطي السابوتكس .

ويظهر السابوتكس علي هيئة حقن وريديه وعلي هيئة حبوب وايضا على هيئة ملصقات تحت اللسان لمساعدة الجسم علي امتصاصه بشكل اسرع .ويعتبر الاعتماد علي السابسكون من احد اكثر الادمانات خطوره في الوقت الحالي وبالذات لصعوبة اعراض انسحاب مخدر السابكسون ولما له من تأثيرات مميتة لإدمانه ولذلك فقد تم وضع استخدام السابكسون تحت الرقابة بشكل كامل وبعض الدول أدرجته في جدول المخدرات ومنعت استخدامه الا تحت اشراف دقيق .

ظهر السابكسون في مصر من حوالي 4 سنوات وانتشر استخدامه في العيادات والمراكز الطبية التي تعالج الإدمان وبالذات عملية أعراض الانسحاب وانتشر التعامل به قبل أن تضعه الحكومة المصرية من ضمن جدول المواد المحظور استخدامها دون إشراف طبي دقيق . وذلك لان الكثير من هذه العيادات والمراكز استخدمت السابوتكس استخدام خاطئ فتم صرفه وتهريبه إلى مصر دون إشراف واضح واصبح المدمن يتعاطي السابوتكس كبدل للمخدر الافيوني المعتاد عليه مما ساهم في خلق تجاره للمخدرات بالساوبتكس وانتشرت هذه التجاره ربح مادي لهذه المراكز والعيادات  الخاصة وكانت تتراوح أسعار بيعه مابين 350 الى 500 جنيه للحبه الواحده .

ويحتاج الشخص الي8 ملغ تحت اللِّسان في اليوم الأوَّل، وتُزاد الجرعةُ بالتَّدريج وُصولاً إلى 16 ملغ/اليوم. وتتراوح الجرعةُ اليوميَّة المألوفة ما بين 4-24 ملغ تحت اللِّسان حسب الاستجابةِ وقد لاقي السابوتكس رواج كبير وخاصه بين مدمنين الهيروين والترامادول ( الافيونات ) وذلك لما له من تأثير كبير في تخفيف وتقليل اعراض انسحاب المخدر وكبديل سهل عن الهيروين وذلك لان السابوتكس يعمل كمضاد للمستقبلات الافيونيه فيقلل الاحساس باعراض الانسحاب وعند زيادة الجرعه يوقف الاحساس باعراض الانسحاب الجسديَّة التي تَحدثُ عندما يَجري إيقافَ هذه الأدوية، ويمنع الرغبةَ الشَّديدة المادِّية للمخدِّرات .
ان السابسكون كماده مثلها مثل الكثير من انواع المخدرات عند اساءة استخدامه يتحول من كونه ماده طبيه تساعد الشخص الي كونه مخدر خطر قد يسبب للشخص الموت او الوفاه  .

يتم استخدام السابوتكس في الكثير من الدول تحت الإشراف الطبي بشكل امن وايضا بعد اختراع السابكسون حل السابكسون محله كبديل آمن تستخدمه الكثير من الدول للتعامل مع إدمان الأفيونات بشكل أكثر أمنا وذلك لانه السابكسون لايسبب الادمان والاعتماديه عليه ويحمل نفس المادة الفعالة في السابوتكس وبالتالي فهو بديل آمن وجيد لإدمان  الأفيونات .

يسبب ادمان السابوتكس الكثير من المشاكل الصحيه الخطيره واخطر هذه الأعراض هي :

والإحساس بضيق في الصَّدر, الحمَّى, الحكَّة, سُعال شَديد, ازرقاق في لون الجلد, نوبات صرعيَّة, أو تورُّم في الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحلق..
• صُعوبة في التنفُّس.
• إمساك شَديد.
• إسهال شَديد بول غامق اللون أو اصفرار الجلد والعينين.
• الإحساس بإِرهاقٍ شَديد أو وهن.
• الطَّفح.
تعرُّق غزير.
• تَسَرُّع ضربات القلب.
• حُدوث تغيُّر ملموس في التَّفكير من ناحية عدم الوضوح وغياب المَنطق.
• غثيان أو قيء شَديد.
• دوخة شَديدة, أو فقدان الوعي

عند حدوث هذه الأعراض يجب استشارة الطبيب فورا لأن بعض هذه الأعراض

قد تكون مميتة .

اترك تعليقك

يرجي كتابت تعليقك
Please enter your name here