العلاج من الميثادون وإعادة التأهيل الإجتماعي للمريض المتعافى

علاج الميثادون

 

التغلب على إدمان الميثادون وتغيير حياتك مع العلاج الطبي
أكدت البحوث أن هناك طرق مختلفة للتغلب على إدمان مادة الميثادون. وبعض الناس يختارون الذهاب إلى الخارج لتلقي العلاج والشفاء التام،والبعض الأخر  يفضل إعادة التأهيل والتعافي وسط الأسرة والأهل والأصحاب. وفي إطار ذلك نقدم لكم عدد من الحلول لعلاج الميثادون واستخدام هذه المادة للعلاج من إدمان المواد المخدرة الأخرى وكيف يمكن لك مساعدة المريض المتعافي على إعادة التأهيل والعودة إلى المجتمع مرة أخرى.

نذكر في النهاية عدد من النصائح التي يجب عليك اتباعها عند الذهاب الى المدمن المتعافي في مرحلة التأهيل الإجتماعي.

من هنا يجب أن نذكر اولا ام الميثادون Methadone يعد إحدى مسكنات التي تنتمي إلى مجموعة  العلاجات والمواد المسكنة التى تسمى الأفيونات أو العلاجات المخدرة، يستخدم في علاج أنواع الألم المتوسطة إلى الشديدة، حيث يعمل على السيطر على مستقبلات الألم في  العصب المركزي. ولكن هذا العلاج بالطبع قد يتسبب في حدوث نوعاً من الإدمان في حال استخدامه بجرعات كبيرة دون إستشارة طبيب، حيث انه يجب التقيد بتعليمات الطبيب بخصوص جرعة تناول الميثادون  و كيفية تناول العلاج.

 

برامج إعادة التأهيل والعلاج من الميثادون

تقدم برامج  إعادة التأهيل للمرضى العديد من الفوائد والخطوات الهامة التي من دون شك سوف تساعدك على التغلب على مشكلة الإدمان. وقد تم تجهيز هذه المؤسسات والمراكز الطبية  بالكثير من الأدوات اللازمة لمساعدتك في التغلب على الإدمان.

من الفوائد  التي تقدمها لكم مراكز العلاج من الادمان وإعادة التأهيل للمرضى هي القيام بعلاج الإدمان عبر عدة مستويات، وتنقسم هذه المستويات إلى  العلاج الجسدي العلاج والعاطفي و العلاج النفسي ايضاً.

 

يجب ان تعرف اولا ان الميثادون في الأساس هو مادة أفيونية اصطناعية ، يتم تصنيعها في المصانع ويصفها الأطباء للعديد من المرضي في سبيل العلاج من الألم المزمن الشديد والإدمان على المواد الأفيونية الأخرى والمواد الكحولية بشتى انواعها، مثل الهيروين و الأفيون و المورفين وغيرها من المواد الافيونية. ويعد الميثادون على عكس المواد الأفيونية الأخرى، لأن الميثادون لا يؤدي إلى الإدمان الشديد كما تفعل المواد المخدرة والمسكرة الاخرى، ولكنها  بالطبع تسبب الإدمان إذا بالغ الشخص في تناولها أو تناولها لفترة طويلة ، أي أكثر من عشر مرات في فترة قصيرة من الزمن.

فإذا كنت أنت أو أحد أفراد أسرته يعاني من إدمان لهذا الدواء الذي يسمى الميثادون، فربما  تريد أن تعرف ما يمكن توقعه خلال العلاج وإعادة التأهيل من إدمان الميثادون.

 

الخطوات اللازمة للعلاج من إدمان الميثادون

في البداية فأنه من الضروري إجراء فحص أولي للدماء لفحص المخدرات المتواجدة في دماء المدمن والى أي مدى وصل تأثير هذه المادة المخدرة في دم الإنسان، ويستخدم الأطباء هذا  التقييم أو الفحص في سبيل وضع خطة علاج لكل فرد على حدة، أي وضع خطة علاج فردية للفرد، وبعد ذلك تأتي مرحلة التخلص من السموم الناتجة عن الإدمان وذلك للمساعدة في تقليل فرص الانتكاس ومنع حدوث مضاعفات صحية خطيرة لمدمن أو المريض. وتأتى المرحلة التالية في استخدام الأطباء العديد من الأدوية المختلفة والمتعددة في سبيل علاج إدمان اى مادة من المواد المخدرة أو المسكنة، وفي هذه النقطة يذكر أنه لا توجد أدوية معتمدة لعلاج إدمان مادة الميثادون بشكل خاص، ولكن هناك بحوث كثيرة تقام الآن للعمل على إيجاد مواد أو أدوية محددة للتعافي من إدمان الميثادون.

 

مرحلة العلاج  النفسي وإعادة التأهيل

 

في هذه المرحلة عادة ما يتم استخدام مزيج من العلاج السلوكي الفردي، والعلاج الجماعي، والعلاج الأسري أثناء العلاج لإعادة تأهيل المدمن وعودته إلى الحياة الاجتماعية والأسرية مرة أخرى.

هنا تأتي أهمية وجود عدد من جلسات التعليم التي تساعد على تثقيف الناس ومساعدتهم في التعافي من الإدمان وتساعدهم أيضا  على فهم مرضهم بشكل أصح وتعطيهم هذه الجلسات المهارات اللازمة التي يحتاجونها للتغلب على الإدمان وحتى يستطيعوا أيضا مواصلة مراحل تلقي العلاج.

هنا أيضا تأتى أهمية الخدمات الداعمة للمدمن أو المريض المتعافي من الإدمان، حيث ان المدمن المتعافي دائما ما يكون بحاجة إلى قدر كبير من الدعم من أجل إتمام مراحل التعافي، وغالبا ما تساعد مرافق العلاج الناس في الانتعاش من جديد، وذلك  بالعثور على الدعم الذي يحتاجونه لإتمام العلاج.

 

ماذا بعد العلاج من الميثادون

يراود العديد من الناس العديد من المخاوف حول مرحلة ما بعد التعافي من الإدمان، ولكن بمساعدة المراكز او المستشفيات المتخصصة في علاج الإدمان لا يمكن أن تعانى من اى مضاعفات إثر العلاج من الإدمان، لأن هناك في هذه المراكز المتخصصة العديد من المتخصصين والأطباء الذين يعملون بشكل دائم على توفير الراحة والأمان لك.

 

عندما تنتهي من مراحل العلاج من إدمان الميثادون يساعد الأطباء المتخصصون في المراكز العلاجية على وضع خطة الخروج، ووضع الكثير من النصائح والإرشادات التي تساعدك على إعادة التأهيل.

يحدد لك الأطباء وثيقة مكتوبة يكون بها بعض الأهداف التي ترغب في تحقيقها، والتي قمت باعدادها انت واسرتك وطبيبك المختص، تلك الخطة أو الوثيقة عليك أن تلتزم بتنفيذها خلال فترة الانتعاش أو التأهيل، حيث أن خطط الخروج هذه  يمكن أن تعطيك الكثير من الراحة والثقة في ذاتك ومن حولك، وتساعدك بالطبع على تطوير افكارك وتشمل هذه الوثيقة أفضل ما يمكنك فعله في مرحلة التأهيل الاجتماعى اللازمة لكل مريض ومدمن متعافي من الإدمان.

قد تستمر جلسات العلاج هذه في أي مكان خارج المستشفى أو المركز العلاجي حتى، فمن الممكن أن تكون جلسات التعافي هذه في احدى الحدائق العامة أو النوادي مثلا، وقد تستمر من بضعة أسابيع إلى بضع سنوات.

بعد التأكد من حدوث  الاستقرار النفسي للمدمن المتعافي من الميثادون في منشأة العلاج، قد تكون الان بحاجة الى الاختلاط بالمجتمع ورؤية اصدقائك واصحابك وكل من تحب، لإتمام العلاج والعودة إلى المجتمع من جديد.

 

ماذا تفعل عند زيارة شخص في مرحلة التأهيل

قبل زيارة شخص ما في مرحلة العلاج و إعادة التأهيل من إدمان  الميثادون، يجب عليك الاتصال بمنشأة العلاج التى تعمل على مساعدة المدمن على التعافي، ويجب عليك ايضا الاخذ بنصائح الطبيب في هذا الوقت وسؤاله عما يمكن لك أن تقدمه للمدمن المتعافي حتى يتم مراحل علاجه، وكيف يمكنك مساعدته في عدم العودة الى التعاطى أو الانتكاس مرة أخرى.

خلال زيارتك، قد يطلب منك أيضا الحد من أو تجنب الاتصال الجسدي مع  المريض أو المدمن المتعافي.

يجب عليك في هذه الحالة أن تحضر معك اشياء وحاجات يفضلها المريض واشياء تذكره باجمل ايام حياته وخاصة بأيام طفولته، لان هذه الاشياء قد تحيي ذكريات جميلة لدى المدمن المتعافي وقد تكون دافعا له لعدم العودة الى التعاطي مرة اخرى.

اترك تعليقك

يرجي كتابت تعليقك
Please enter your name here