هل يمكن الكشف عن الحشيش عن طريق تحليل البول

طرق الكشف عن الحشيش

هناك الكثير من متعاطي الحشيش في العالم يتساءلوا عن هل يتم كشف المتعاطي عن طريق تحليل البول وما هي مدة بقاء الحشيش في البول وكيف يمكن الهرب والتحايل على تحليل البول للكشف عن متعاطى الحشيش وهل يمكن أن يتم معرفة مدة بقاء الحشيش في البول بالتحديد من خلل التحليل والان نستعرض لكم كل ما يخص تحليل البول للكشف عن متعاطى الحشيش.

 

كيف يتم التعرف على الحشيش في البول:

يتم التعرف على مدة بقاء الحشيش في البول عن طريق التحليل المعملي لعينة بول من المدمن حيث يتم من خلل التحليل الكشف عن المتعاطين لمادة الحشيش ومن خلاله يمكننا التعرف على مدة بقاء الحشيش في البول من خلال المعمل المختص.

ونستعرض لكم الان كيف يكون التحليل وطريقة الكشف عن متعاطي الحشيش من خلال تحليل البول:

طريقة التحليل:

تتم بوضع جزء بسيط من البول  مقدار 10- 15 ملي في الجزء المجوف على شكل غطاء في الأسفل ثم وضع الجزء العلوي الذي به الشرائط أو الأعمدة التي تقوم بتشخيص خمسة أنواع من المنشطات ثم نقوم بالانتظار من 10-15 دقيقة حتى تتم

عملية التشرب بالطريقة السليمة.

طريقة قراءة النتيجة:

في حال ظهور خط واحد ( الكنترول) النتيجة موجبة.

في حال ظهور خطان واحد كنترول وواحد للإختبار فالنتيجة سلبية.

الخط الثاني حتى وإن كان خفيف جدا نعتبر النتيجة سلبية.

 

تعريف مدة بقاء الحشيش في البول:

تستمر المادة الفعالة فى جسم المتعاطى لاول مرة من يومين إلى ثلاث أيام ، ويمكن ظهورها بعد خمسة أيام ، أما في حالة التعاطي اليومي والمعتاد فتستمر عادة لمدة اسبوعين ولكن يمكن احيانا ظهوره بعد مدة طويلة تصل إلى ستة أسابيع

على الرغم من أن الحشيش يعد أقل أنواع المخدرات ضرراً إﻻ أن مدة بقاء الحشيش في البول خاصة و في جسم اﻹنسان تستمر لمدة أطول من معظم المخدرات الأخرى، حيث تتحول  المادة النشطة (THC) الموجودة بالحشيش عندما يتم استقلابها وتوزيعها بالكبد إلى مادة (THC-COOH) التي تستمر مدة طويلة جداً بالجسم.

تختلف مدة بقاء الحشيش في كل جزء من أجزاء الجسم تبعاً لعدة عوامل، في مدة بقاء الحشيش في البول  ليست مدة بقائه في اللعاب أو الدم أو الشعر ، وفى كل مرة يمكن كشف مدة بقاء الحشيش في كل جزء من الجسم.

يعتقد البعض أن خطر المخدرات يقتصر على وقت تعاطيها فقط وهذا غير صحيح إطلاقاً فتواجد المخدرات في البول يجعلها خطر متفاقم وكأنه مازال الشخص يتعاطاها رغم توقفه .. ولهذا لابد من معرفة مدة بقاء الحشيش في البول ، لأن الشخص المتعاطي للمخدرات أو غير متعاطي بصورة دورية ” اعتمادية ” يشكل بقاء المخدر في بوله خطر كبيراً سواء على قراراته أو تصرفاته أو إدراكه للأمور من حوله.

 

مدة بقاء الحشيش في البول:

 

تستمر مدة بقاء الحشيش في الجسم بشكل عام لمدة قد تصل إلى ثلاثة أشهر، حيث تتراوح مدة بقاء الحشيش في البول ما بين سبعة إلى ثلاثين يوما،ً وتصل مدة بقائه في الشعر إلى تسعين يوماً. أما عن اللّعاب فهي أقل مدة حيث قد تصل إلى اثنى عشر ساعة، وتبلغ مدة بقاء الحشيش في الدم أسبوعين.

وقد أثبتت دراسة جديدة أنه عند إجراء اختبار لتحديد مدة بقاء الحشيش في البول أو في الدم المدخنين الشرهين، فإن أثر الحشيش يستمر لمدة قد تزيد عن أسبوعين بعد التوقف عن تعاطيه ، في حين تتراوح هذه المدة لدى المتعاطين بصورة غير مستمرة ما بين ثلاثة إلى أربعة أيام.

يمكن معرفة ما إذا كان الشخص يتعاطى مخدر الحشيش أو ﻻ من خلال إجراء تحليل بول أو تحليل الدم  أو الشعر أو لعاب، بعض هذه التحاليل يعد أكثر شيوعاً نظراً لقلة تكلفته مثل تحليل البول إﻻ أن أكثرها دقة هو تحليل الدم.

ترجع دقة تحليل نسبة الحشيش في البول إلى أنه يوضح ما إذا كان الشخص قد تعاطى الحشيش خلال الـ 24-48 ساعة الأخيرة، وبعد مرور 48 ساعة تنخفض مستويات المادة النشطة (THC) الموجودة بالحشيش بشكل ملحوظ لتتحول في الغالب إلى المستقلبات المكونة لها وتصبح غير قابلة للظهور في شكلها الأصلي، ويستخدم تحليل البول في حاﻻت الحوادث إثر تعاطي الحشيش.

 

هل يمكن التحايل على تحليل البول لكشف متعاطي الحشيش:

نعم يمكن التحايل على تحليل البول قبل الكشف المخدرات عن طريق تناول كميات كبيرة من المياه ، كما أن تناول عصير القصب تحديد يزيد من نسبة التبول ولهذا يكون مفيد لأنه يؤثر في البول بشكل كبير لأنه يغسل الكلى المسؤول عن تنظيف الجسم عن طريق البول ، كما أن تناول العصير عموما وخاصة عصير الخوخ الطبيعي وعصير التفاح الاخضر يقلل من نسب ظهور مخدر الحشيش في البول .

 

اترك تعليقك

يرجي كتابت تعليقك
Please enter your name here