علاج ادمان ليريكا – الإفراط يسبب الإدمان والانتحار –

دواء ليريكا lyrica أو ما يسمى “بكبسولات برجلين” حيث إن كبسولات برجلين هي المادة الفعالة في ليريكا والتي تم ظهورها علي يد الدكتور ريتشارد بروس سيلفرمان برجلين في جامعة نورث وسترن, ثم قامت شركة فايزر pfizer الأمريكية بانتاجه تحت اسم حبوب ليريكا والتي كانت تطمح في البداية إلي أن يتم الموافقة على دواء ليريكا lyrica كمضاد للصرع إلا أنه لم يعطي النتائج الفعالة سوى الصرع الجزئي إلا إن حبوب ليريكا حققت نسبة كبيرة في المبيعات وحقق دواء ليريكا أكثر من 3 مليار دولار سنويا في فترة قصيرة, كما احتل دواء ليريكا رقم 19 في مبيعات الأدوية في السوق الأمريكية, كما يطلق علية “معجزة المخدرات” لأنه عبارة عن مسكن لآلام الأعصاب والعظام, كما يعتبر من ضمن الأدوية المحظورة التي لا تصرف إلا بتصريح معتمد من الطبيب  المختص ولابد من استشارة الطبيب نظرا لكثرة أضرارها وآثارها الجانبية وتحديد قدر الجرعات وفقا لسن كل مريض وحالته ومواعيد تناولها تحت إشراف الطبيب المختص.

 

أنواع دواء ليريكا:ـ

أنواع دواء ليريكا علاج ادمان ليريكا
أنواع دواء ليريكا

تتعدد أنواع دواء ليريكا داخل الصيدليات ولكن هناك أربعة أنواع شهيرة من دواء ليريكا  lyrica تختلف عن بعضها بحسب درجة تركيز كل نوع, وهي:ـ

كبسولات ليريكا 25 مليجرام . كبسولات ليريكا 50 مللي جرام , علاج ليريكا 75 مللي جرام . كبسولات ليريكا 150 مللي جرام , وعلاج ليريكا 300 مللي جرام . وقد تم إثبات فاعليتها جميعا في علاج التهاب الأعصاب واسترخاء العضلات حيث يعمل الدواء علي استقرار النشاط الكهربائي في الدماغ, حيث إن المخ يحتوى على العديد من الخلايا العصبية المتصلة ببعضها البعض من خلال الإشارات الكهربائية في حالة, ويجب أن تكون الإشارات في حالة استقرار حيث أنه عندما تزيد تلك الإشارات عن حدها الطبيعي تصبح خلايا المخ في حالة تحفيز مسببة نوبات الصرع, ومن ثم فإن عقار ليريكا يساعد على منع حدوث نوبات الصرع تلك من خلال العمل على تنظيم النشاط الكهربائي بالمخ.

 

فوائد حبوب ليريكا:ـ

فوائد حبوب ليريكا علاج ليريكا
فوائد حبوب ليريكا

1ـ تستخدم حبوب ليريكا لمنع الحركة الزائدة في الخلايا العصبية, والتي قد ينتج عنها الكثير من الآلام أطراف اليدين والساقين فتقوم حبوب ليريكا بوظيفة مشابهة لوظيفة الناقل العصبي “جابا” والذي تتلخص طريقته عمله في تحقيق التوازن بين الإشارات الكهربائية في الجهاز العصبي, فيؤدي إلى تقليل التدفق لهذه الإشارات ومن ثم يقلل الأوجاع الناتجة عن ذلك.

2ـ تعطي حبوب ليريكا نتائج فعالة وممتازة في حالات وجود نوبات صرع جزئي, خاصة إذا لم تكن تلك الأدوية الأخرى المضادة للصرع تأتي بنتائج فعالة

 

ومن أهم أضرار حبوب ليريكا:ـ

ومن أهم أضرار حبوب ليريكا علاج ادمان ليريكا
ومن أهم أضرار حبوب ليريكا

1 السمنة وزيادة الوزن بقوة.

2 جفاف الفم.

3 هبوط في الصفائح الدموية.

4 صعوبة في الرؤية.

5_ الشعور بأحلام اليقظة.

6ـ التبول اللاإرادي.

7 حدوث تورم في الساقين وحكه في الوجه واللسان.

8 صعوبة وضيق التنفس.

9_ الشعور الدائم بالدوخة

10 الشعور بحالة من الإجهاد والنعاس مع التعب الشديد.

11ـ تم تسجيل حدوث كثير من المضاعفات مدمني حبوب ليريكا مثل الاستسقاء في الأطراف والصداع والدوخة والإحساس بالعزلة والوحدة والزيادة في الوزن والرعشة والزغللة وعدم وضوح الرؤية ورد الفعل المرتكب.

12ـ أقراص ليريكا تجعل مدمنيها غير قادرين على التركيز وفي حالة دائمة من التوهان, علي عس ما يشاع عنها.

13ـ تؤثر حبوب ليريكا علي الأعضاء الداخلية مثل الإصابة بحصوات  الكلى والقلب.

14 ـ كما تسبب حبوب ليريكا في حدوث انخفاض في الدافع الجنسي والتي قد تصل أحيانا إلي العجز.

15 ـ قد تحدث نوبات صرح للشخص عند التوقف عن استخدام حبوب ليريكا دون إشراف طبيب, والتي قد تؤدي بدورها إلي الميل إلى السلوك الانتحاري أو إلحاق الأذى بالنفس أو بالغير.

 

كيفية علاج الإدمان من ” حبوب ليريكا المخدرة”

 

قبل أن نتحدث عن كيفية العلاج يجب أن نشير إلى ضرورة الإسراع في تفعيل الوقاية من ذلك النوع من الإدمان عن طريق أجهزة الدولة الرقابية وزيادة التشديد علي الصيدليات بعدم صرف الأدوية عامة بدون وصفة طبية معتمدة من الطبيب المختص كما يتم العمل في معظم دول العالم, حيث انه يعتبر من أخطر المركبات إذا ما تم استعماله بصورة مخالفة للتعليمات الطبية أو الغرض الذي تم تصنيعه من أجله, ويتم علاج مدمن ليريكا علي مراحل وهي:ـ

 

المرحلة الأولى: وهي العلاج بالأدوية وهي تتم وفقا للطريقة التالية:ـ

 

أولا: يتم انتزاع السموم من جسم المريض المدمن والتخلص من آثار السموم التي خلفتها حبوب ليريكا المخدرة في جسم الشخص المدمن, كما تعد تلك المرحلة الخطوة الأولى للعلاج وتتم في المستشفى التي يلحق بها المريض ليتم علاجه.

 

ثانيا: يتم التعامل مع أعراض انسحاب ادمان ليريكا من جسد الشخص حيث تصاحب عملية نزع السموم من الجسم بعض الأعراض الجسمانية والنفسية حدوث اضطرابات في المعدة وارتفاع في درجة الحرارة وقلة في النوم مع الأرق والصداع الشديد مع الإسهال والعصبية الزائدة بطريقة ملحوظة, إضافة إلى الاضطرابات النفسية والاكتئاب .

 

كما تعد هذه الخطوة في طريق العلاج من أصعب الخطوات التي يمر بها المريض في طريقه للشفاء من ادمان ليريكا لذا من الأفضل للشخص أن يتم علاجه في هذه المرحلة تحت إشراف مستشفى متخصص لعلاج الإدمان.

 

المرحلة الثانية: وهي العلاج النفسي :ـ

مريض الإدمان يذهب دائما إلى مصحات علاج الإدمان أو مستشفيات علاج الإدمان وهو مكسور و مدمر نفسيا لديه قيمة ذاتية منخفضة فأخذ هذا في الاعتبار شيء بالغ الأهمية لأن هناك محافظة على كرامة آدمية وكيان المريض لان البرنامج العلاجي والمتخصصين في هذه المرحلة يقومون بإعادة بناء إنسان

 

ومشكلة الإدمان نفسها يصاحبها اضطرابات ومشكلات نفسية لأنها يصحبها انعزالية وحالات اكتئاب شديدة واضطرابات سلوكية واضطرابات ذهنية أو اضطرابات تفكير وهذه الأنواع من المرض يناسبها برامج إعادة التأهيل ولكن عند التحدث عن أمراض نفسية مصاحبة يكون هناك بعض الحالات لديها شيء يسمى تشخيص مزدوج ويلاحظ الأطباء ارتباط التشخيص المزدوج مع بعض المواد المخدرة فتجد المريض لديه فصام مع الإدمان أو اكتئاب ثنائي القطبية أو اكتئاب هوسي يفند وجود مشكلة مثل هذه لابد من وضع هذا في الحسبان عند بداية علاج الإدمان فإذا لم يتم علاج المشكلة النفسية مع علاج إدمان المخدرات فإن الانتكاسة للمريض ستكون سهلة جدا.

 

كما أكدت البرامج العلاجية على أن علاج الأمراض النفسية هو أهم الخطوات في علاج إدمان المواد المخدرة والنتائج مع العلاج النفسي أو السلوكي تكون ممتازة جداً فوضع المريض وسط مجتمع صحي يتعلم منه هو شيء بالغ الأهمية ولا يعني هذا أيضا إهمال العلاج الدوائي ولكن وجودة كدافع أو مساعد مع العلاج النفسي السلوكي والتي تتمثل في برامج إعادة التأهيل ويمكن شرح هذه البرامج بأنها تبحث في مشاكل النفسية الشخصية للمريض, ونتائج برامج إعادة التأهيل تكون دائما غير متوقعة نتيجة لنجاحها الشديد ليس فقط في علاج الإدمان بل في منع الانتكاسات أيضا فمع البرامج العلاجية يوجد شفاء فعلى من تناول المواد المخدرة.

 

ويتم تنظيم جلسات العلاج النفسي والتي قد تتم بصورة جماعية أو فردية ويتم التعرف علي الدوافع والمؤثرات والضغوط النفسية والاجتماعية التي كانت سببا في الإدمان. كما يتم التعرف على مدى تأثير الأصدقاء علي الشخص ودورهم في إدمانه. وإذا ما كانت هناك محاولات للشخص في التوقف عن التعاطي. والعديد من الأسئلة التي تساعد الطبيب في علاج الشخص المريض من إدمان حبوب ليريكا, ثم يلي ذلك التأهيل ويعد من الخطوات الأساسية في العلاج ويتم من خلالها عمل جلسات العلاج السلوكي والنفسي وقد يتم إعطاء المريض بعض الأدوية التي تساعد في العلاج النفسي, ثم منع الانتكاسة  و”الانتكاسة” عبارة عن عودة المريض للحبوب المخدرة مرة أخرى بعد شفائه منها. فقد يحدث أن يمتنع المريض من تعاطي الحبوب المخدرة ثم يعود مرة أخرى وفي هذه الحالة تفشل محاولاته جميعا في الإقلاع عن تناول الحبوب ريكاتا. ويستطيع الطبيب المعالج في هذه الحالة إعطاء المريض بعض الأدوية التي تقلل بدورها من الرغبة في التعاطي, وتم متابعة المريض بصفة دائمة وعمل التحاليل اللازمة للتأكد من عدم تناول الشخص الحبوب ليريكا مرة أخرى و طبقا لآخر إحصائية من منظمة الصحة العالمية أن هناك 2% فقط من الأشخاص القادرين على إنهاء مرحلة سحب السموم من الجسد هم من لديهم القدرة على التعافي بدون مرحلة إعادة التأهيل فإذا التحق بإعادة تأهيل من 15 إلى 30 يوم تكون النسبة 6% فقط وإذا أكمل تسعين يوما من أحد البرامج العلاجية نسبة الشفاء تصل في هذه المرحلة إلى 35% أما إذا أكمل ستة أشهر وهذه المدة هي مدة العلاج من إدمان المخدرات الموجودة في بعض البرامج العلاجية وطبعا هناك ما يزيد عن هذه المدة طبقا للمريض وما يناسبه.

 

المرحلة الثالثة:علاج ادمان ليريكا عن طريق الطعام:ـ

 

تتعدد أنواع الأطعمة المغذية والتي تعود بالنفع علي جسم الإنسان ولكن أربعة أنواع منها فقط التي تساعد بشكل كبير في التخلص من الإدمان, والتي تعتبر من أهم الطرق الصحية في التوقف عنها وهي:ـ

أولا :- علاج ادمان ليريكا عن طريق الأطعمة الغنية بالحبوب وهى أكثر أنواع الطعام الصحي في العالم كما إن كثير من المصحات المتخصصة في علاج إدمان الخمر تستخدم هذه الطريقة كمساعد في علاج حالات الإدمان حيث أن الأطعمة الغنية بمستويات منخفضة من الكربوهيدرات السكرية تساعد في رفع نسبة  السكر في الدم بالتدريج وببطء مما يساهم في كبح رغبة الشرب أي أنها تجعلك تتوقف عن شرب المواد المخدرة بطريقة كبح الرغبة بحيث تجبرك بطريقة طبيعية عن الشرب  و تجعل الرغبة اقل عندك من الأيام العادية هذا وقد أثبتت هذه الطريقة في عام 1996 عن طريق دراسة علمية لربط استهلاك الأطعمة الغنية بالحبوب و علاج الإدمان  و قد تم إثبات هذا الكلام بطريقة علمية بحتة وفي دراسة أخرى كانت في عام 2002 تم تأكيد الدراسة الأولى بحيث أثبتت الدراسة الثانية بأن استخدم الأطعمة الغنية بالحبوب يساعد على تخفيض استهلاك المتعاطين للمواد المخدرة بنسبة تقارب الثمانين بالمائة.

ثانيا علاج ادمان ليريكا عن طريق الأطعمة الغنية “بفيتامين ب” تساعد  الأطعمة الغنية بفيتامين ب على خفض الرغبة  لشرب حبوب ليريكا لذلك يجب التركيز عليها فان تناول  الأطعمة الغنية بفيتامين ب في المراحل الأولى من التوقف عن الشرب هو أهم العوامل المساعدة على علاج إدمان المواد المخدرة, كما ثبت علمياً في دراسة علمية حديثة أن أحد أهم أنواع الطعام التي تساعد على علاج الإدمان هي الأطعمة الغنية بفيتامين ب الذي يساعد على التحكم في رغبة تناول كميات كبيرة من المواد المخدرة و هذه الأطعمة دائما ما تكون أهم مكون من وجباتك الغذائية في مصحات علاج الإدمان وتوجد أهم أنواع الأطعمة التي تحتوي علي “فيتامين ب” هي :-

أولا: في اللحوم و تتمثل في :-

الكبد، لحم البقر، لحم الديك الرومي، ولحم الإبل

ثانيا: الأسماك و تتمثل في :-  سمك التونة، سمك اللوت .

ثالثا: الخضروات و تتمثل في :-

الشوفان، الجور، الموز، البطاطا، الأفوكادو ، بالتفاح الأخضر ، المكاوي .

 

_ ثالثا علاج ادمان حبوب ليريكا عن طريق الطعام غير المطبوخ:ـ

يعد من أهم أنواع الأطعمة التي تعالج ادمان حبوب ليريكا هي “السلطة” لأنها تحتوى علي مجموعة متنوعة من الخضار الذي يساعد بشكل كبير علي تقليل الرغبة في تناول المواد المخدرة, وكذلك “سلطة الفواكه” غير المطبوخة حيث تقوم بنفس دور سلطة الخضروات في تقليل الرغبة في تناول حبوب ليريكا, إضافة إلى أنها تدعم الجسم بكامل ما يريد من المواد الغذائية والسكريات الموجودة فيها بصورة طبيعية كل هذا هو أحد السبل لنتمكن من علاج مشكلة الإدمان سريعا التي يجب أن تنتهي ويقضي عليها نهائياً, كما ظهرت دراسة علمية نشرت حديثا في عام 2003 أثبت أن  من ستون إلى سبعين بالمائة  من الطعام غير المطبوخ يمكن أن يعالج رغبة شرب المواد المخدرة.

رابعاً: علاج ادمان ليريكا عن طريق الأطعمة التي تحتوي على “بروتين  L-Glutamine”

L-Glutamine بروتين هو من أهم أنواع البروتين الذي يوجد في أكثر الأطعمة الغنية بالبروتين  ومن أهم ما يتميز به هو أنه يساعد في تحضير و مساعدة هذه الأحماض الأمينية على تحسين وظيفة الدماغ خصوصا وأنها تساعد الدماغ في الشفاء بصورة أسرع عند المدمنين كما أنه يساعد على تحسن نوعية النوم وتقلل القلق والرغبة في المواد المخدرة وفى دراسة علمية حديثة أثبتت أن هذا البروتين له قدرة مذهلة على مساعدة الدماغ على استعادة طبيعتها التي دمرها ادمان ليريكا.

ومن المؤكد أن جميع هذه الطرق تساعد  في علاج إدمان المواد المخدرة ولكن تناول هذه الأطعمة وحدها غير كاف على إتمام عملية علاج الإدمان والذي يؤكد هذه الأبحاث والدراسات العلمية التي تمت على هذه الطرق, كما أن معظم المصحات المتخصصة في علاج إدمان المواد المخدرة في جميع أنحاء العالم تستخدم هذه الأطعمة كجزء من العلاج .

 

ويندرج تحت هذا طرق علاج مثل العلاج المعرفي السلوكي برنامج منع الانتكاس ومنها أيضا برنامج 12 خطوة في مرحلة سحب السموم من الجسد هي مجرد الخطوة الأولى لأنها مجرد تفريغ السم من الجسم ولكن هذه البداية فقط ففي حالة تم مرحلة سحب السموم فقط ولا يوجد أي مرحلة بعدها يعرض المريض لمخاطر الانتكاسة بشكل كبير وهناك من المختصين يعتبرون أن هذه المرحلة بلا أي فائدة إذا لم تتبع بمرحلة إعادة التأهيل.

 

ويعرف المختصون مرحلة أعراض الإنسحاب أو سحب السموم من الجسم هو تخليص الجسم المتراكمة نتيجة تعاطي مخدر ولكن لا يعنى هذا هو إهمال هذه المرحلة أو التقليل من شأنها ولكن نريد أن نوضح للقارئ بأن مرحلة سحب السموم تعطي المريض جسد معافى ولكن العقل مازال كما هو بكل أخطائه وسوء تفكيره ومن جعل الجسد يدمن في البداية هو الأفكار الخاطئة والمشكلات النفسية المعقدة فسحب السموم هو علاج العرض ولكن علاج إدمان المخدرات الحقيقي هو نفسي لذلك العلاج النفسي لن نبالغ إذا وصفناها بعلاج ادمان المخدرات الفعلي.

 

وإذا ما انتهى المدمن من العلاج من الإدمان وتم شفائه كلياً فهناك خطوات عامة إذا ما استبدت به رغبة ملحة في العودة إلى إدمان حبوب ليريكا بعد العلاج يجب عليه إتباعها فالواجب عليه أن يعمل على تبديل تلك الرغبة ويحول بينها وبين محاولة إعادته لتعاطي المخدر من جديد وخطة العمل التي يجب أن يبتكرها المدمن لتبديد تلك الرغبة يجب أن تشتمل على الاتى:

 

1- التخلي عن الموقف الذي تحدث فيه تلك الرغبة والابتعاد عن الشخص أو المكان أو الشيء الذي يتسبب في تلك الرغبة الملحة.

2- الاتصال على الفور بأحد أفراد شبكة الإسناد والمعاونة ويستطيع أحد أعضاء تلك الشبكة أن يتحدث معه ويخرجه من إسار تلك الرغبة.

3-محاولة الانفصال ذهنيا عن الرغبة الملحة ومحاولة النظر إليها كما لو كان المدمن مراقبا خارجيا يراقب تلك الرغبة الملحة من منظور أليس ذلك مهما وليس من منظور سوف تتغلب عليه!

4-رسم خطة بما سيفعله المدمن خلال ساعات الإصابة بالرغبة كيف يقضي وقته وإلى أين يذهب ومع من سيخرج؟

5-حضور اجتماع من اجتماعات جمعيات المساعدة الذاتية إن تيسر له ذلك أو يحاول إشغال نفسه بشيء يصرف ذهنه عن تلك الرغبة الملحة ويمكنه ممارسة بعض التدريبات البدنية أو الذهاب لمشاهدة أحد الأفلام السينمائية ويستحسن أن تكون تلك المشاهدة بصحبة واحد من أعضاء شبكة مساندته ومعاونته.

6- إعمال الفكر فيما بعد السكر والثمول وما يمكن أن تؤول إليه إذا ما استسلم المدمن لتلك الرغبة الملحة وبدأ في تعاطي المخدر ثانية ويجب ألا تغيب عن ذهن المدمن الذكريات السلبية والذكريات الأليمة التي تعيد إلى ذهنه استعمال المخدرات.

7- تدوين تلك الرغبة الملحة وقد يكون من المفيد أن يحمل المدمن معه كراسة صغيرة يدون فيها تاريخ وظروف الرغبات الملحة التي قد تستبد به.

8- يحاول أن يمارس تمرين من تمرينات الاسترخاء.

9-يجب على المدمن أن يتخيل نفسه وهو ينجح في التعامل مع تلك الرغبات الملحة للقضاء نفسيا على الإدمان.

 

اترك تعليقك

يرجي كتابت تعليقك
Please enter your name here