مراكز علاج الادمان وإعادة التأهيل فى مصر والشرق الأوسط

مركز الامل لعلاج الادمان

الإدمان .. مرض العصر .. الذي أصبح يزاحم الأمراض المستعصية .. بل أصبح

البعض يراه مرضاً لا شفاء والتعافي منه .. ولكن .. أثبت العلم الحديث والطرق الحديثة للعلاج أنه مرض يمكن التعافي منه إذا توفرت له المقومات لذلك ، من مراكز متمرسة في علاج الإدمان ، ومعالجين مميزين يستطيعون مد يد العون للمريض باحترافية وخبرة ، انتشلوه من براثن هذا المرض المميت ..

وقد توفر في العالم العربي بفضل الله أماكن علاجية متمرسة ومعالجين مميزين بل ومحترفين في التعامل مع هذا المرض ..

ولأن مرض الإدمان لا يقتصر على المخدرات فقط ، بل يمتد خطره سلوكيات كثيرة قد لا ينتبه لها المريض .. وهنا يظهر التميز والاحترافية في التعامل مع السلوكيات الإدمانية التي قد تصل بصاحبها عواقب لا تحمد عقباها ..

ومن هذا المنطلق نود أن نحيطك علماً بأفضل عشرة مراكز علاج إدمان موجودة في الشرق الأوسط حققت نسب تعافي عالمية معترف بها ..

مراكز علاج الادمان وإعادة التأهيل في مصر والشرق الأوسط التي حققت نسب تعافي عالمية :

 

أولا: مركز الامل للطب النفسي وعلاج الادمان

 

في حال أرقك مرض الإدمان أو تعاني من إدمان قريب لك .. فإن مركز الامل للطب النفسى وعلاج الادمان يخبرك ان لا تتأخر فمازال أمامك الفرصة سانحة لمواجهة المرض ، فهو مركز حائز على جائزة أفضل مجتمع علاجي لسنة 2015

 

إن علاج الإدمان رحلة تبدأ بطلب المساعدة  المناسبة من الأفراد المناسبين حتى يتعافى المريض ويعود منتجاً في مجتمعه .. مراكز الامل أثبتت أن الإدمان ليس مرض غير قابل للعلاج ..في مراكز الامل لا تتميز فقط بطرق العلاج او الاقامة بل تتميز بنسبة الشفاء العالية حيث خلقت مجتمع خالى من الادمان و ممتلئ بالأمل ..

مراكز الامل تعمل بشكل إقليمي وعالمي في علاج الادمان والطب النفسي منذ 18 عام ، حيث توفر ما يساعد على خلق مجتمع مناسب لعملية التعافي من خلال البرامج التي يقدمها مركز الأمل والتي تكون مناسبة لجميع انواع الادمان والامراض النفسية ..

 

مراكز الامل للطب النفسي وعلاج الإدمان يتوفر لديهم فروع متخصصة في علاج الإدمان باحترافية كبيرة من حيث التأهيل النفسي السلوكي ، ويحتوي البرنامج الخاص بمركز الأمل على خليط من البرامج العلاجية الناجحة ، ومنها وحدة أعراض الانسحاب ، ومراكز إعادة التأهيل من حيث الاقامة ونصف الإقامة ، ويحتوي مركز الامل للطب النفسي وعلاج الإدمان لأول مرة في الشرق الاوسط على مركز التشخيص المزدوج ..

 

وتقدم مراكز الامل للطب النفسي وعلاج  الإدمان أفضل وأحدث البرامج العلاجية والتأهيلية ، كبرنامج ال28 وبرامج العلاج بالنالتريكسون  ، وبرامج العلاج السريع ، وبرامج علاج المنتكسين ، والعديد من البرامج العلاجية الأخرى لخدمة مريض الإدمان ، من حيث التوافق وظروفه حتى تصل به لأعلى النتائج ، حيث لا تتوقف الخدمات أيضاً على مرضى الإدمان بل والمرضى النفسيين وخدمات التدريب والتأهيل ..

 

وتتميز مراكز الامل باستخدام أنجح الطرق في علاج الإدمان عبر متخصصين يقومون على رعاية المريض على مدار الساعة ومن مراحلة العلاجية المحددة مع مراعاة السرية التامة ..

 

تقوم مراكز الامل الطبية بتقديم أحدث الطرق لعلاج الادمان من خلال منظومة التأهيل الطبي والسلوكي ، وهي في ذلك مميزة جداً ، وأيضاً باستخدام أحدث الوسائل المصرح بها من هيئة الغذاء والأدوية الأمريكية ومن وزارة الصحة الانجليزية ووزارة الصحة المصرية ..

 

المركز الوطني لعلاج الإدمان بمستشفى القوات المسلحة

 

لم يكن بعيداً عن أفق واهتمام القوات المسلحة أن يكون لها باع في علاج الإدمان ، فأنشأت أكثر من 120 مجمعاً مستشفى ومركز طبي وعيادات خارجية لعلاج الإدمان ، ضمن قطاع الخدمات الطبية للقوات المسلحة ..

 

المركز الوطني لعلاج الإدمان بمستشفى القوات المسلحة بالإسماعيلية ، من أحدث وأبرز الصروح الطبية الموجودة لعلاج الادمان في مصر ، حيث تم إنشاؤه على مساحة 20 فدان ، ويتكون من خمسة أقسام رئيسية ، وتبلغ الطاقة الاستيعابية له 108 سرير ، بواقع 36 سرير لكل دورة علاجية ، و ثلاث أقسام : قسم خاص بعمليات سحب العينات ، وقسم التأهيل ، وقسم التأهيل المتقدم .. كما انه يوجد وحدة رعاية نهارية و عدد من العيادات الخارجية ..

 

كما نجح المركز في علاج 751 حالة منذ الافتتاح التجريبي له ، كما تم حجز 285 حالة منهم ، وتم التعامل مع الباقي منهم من خلال العيادات الخارجية ، كما انه تم تعافي أغلب الحالات من آثار الإدمان ..

 

كما يتميز المركز بوجود أحدث الأجهزة والمعدات الطبية ، كما يتميز أيضاً بوجود متخصصين محترفين لمساعدة القطاع الطبي في تنفيذ أحدث الخطط والبرامج العلاجية والرعاية الصحية للمرضى ، كما تتوفر الكثير من العيادات الخارجية المجهزة على أعلى مستوى وفقاً للمعايير العالمية ..

 

كما يتميز المركز ، بالتعامل في سرية تامة مع المريض ، ولا يتحمل المريض أي تكلفة مادية ، طبقاً لبرنامج علاجي متكامل ، كما يتميز أيضاً ببرنامج تعامل مع صندوق مكافحة الإدمان ..

 

ومن خلال مشاركة القوات المسلحة في البرنامج الطموح لعلاج الشباب الذين سقطوا في براثن مرض الإدمان ، بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي ، وذلك من خلال دورها في دعم مقومات التنمية الاجتماعية والبشرية ، حيث قامت بعلاج المئات من المواطنين والحالات التي تظهر بين الشباب المتقدمين للتجنيد ، مثل تجربة علاج فيروس سي ، وذلك بمركز علاج الإدمان بمستشفى أحمد جلال بالهايكستب ، ومستشفى الإسماعيلية العسكري والمجمع الطبي للقوات المسلحة بالمعادي ..

 

كما قامت القوات المسلحة بتوقيع بروتوكول مع الصندوق القومي لمكافحة الإدمان التابع لمجلس الوزراء كممول للتكلفة المادية لعلاج حالات المرضى بنظام التأمين الصحي ..

 

كما تستقبل عيادته الخارجية في اليوم عشرات الحالات التي يتم علاجها خارجياً دون إقامة في المركز ، بل من خلال الإشراف الخارجي على هذه الحالات من خلال جدول زمني محدد ..

 

أما بالنسبة للحالات التي يستلزم علاجها الإقامة في المركز فيتم التعامل معها منذ وصولها للمركز ، حيث يتم دخوله في مرحلة سحب السموم وذلك من خلال الأسبوع الأول من الاقامة ، ثم يتم تأهيله في المرحلة الأولى  في أربعة أسابيع ، وبعد ذلك يتم نقله للمرحلة المتوسطة في فترة ثمانية أسابيع ..

 

كما يقوم المركز بالمتابعات الدورية لحين خروج المريض ، وتجري بعد ذلك متابعة دورية مستمرة لحين التعافي الكامل ، كما يضم المركز وحدة تضم العديد من الأنشطة المختلفة والأجهزة الرياضية كما يقوم بتنظيم الرحلات الخارجية حتى يتم استعادة البناء الفكري والجسماني للمريض ..

 

كما يتميز المركز بتجهيزاته الهندسية لتأمين المريض من خلال مرحلة سحب السموم والمراحل الأولى للتأهيل ، والتي تعتبر أصعب المراحل ، حيث تم تركيب بدائل للزجاج في الغرف وعزلها من أي مواد حادة أو أي مواد من شأنها التأثير عليه أو على غيره ..

 

مركز الحياة لعلاج الادمان

 

يضم مركز الحياة لعلاج الادمان عدد من مراكز وبيوت لإعادة التأهيل ، كما يقدم المركز خدمات علاج الإدمان وخدمات إعادة التأهيل الطبي والنفسي للمرضى ..

 

كما يقدم مركز الحياة ، خدمات متميزة من خلال المساهمة في إنشاء مجتمع علاجي متخصص يواجه حالات و قضايا الادمان والاضطرابات لنفسية المتلازمة وقضايا الطب النفسي ..

 

مركز الحياة لعلاج الادمان هي مؤسسة مقرها الأول في محافظة الإسكندرية ، حيث تضم فريق طبي عالي الكفاءة  ومتخصصين في مجال علاج الادمان بخبرة تزيد عن العشر سنين ، حتى يضمن المريض الخصوصية والسرية التامة ، وتقديم أفضل سبل الراحة ..

 

تقدم مراكز الحياة علاج جميع انواع الادمان ، وعلاج أعراض الانسحاب دون ألم ، كما تقدم العلاج الجمعي والتأهيل لمرضى الإدمان وعلاج وتأهيل المرضى النفسيين ، وعلاج الادمان بواسطة العلاج الجدلي السلوكي ..

 

كذلك تقدم مراكز الحياة خدمات التعامل مع المريض النفسي المسن ، وخدمة التعامل مع المرضى المتهيجين ، كما توجد عيادات خارجية متخصصة لكافة الاضطرابات النفسية ، كما توجد فيها خدمة طوارئ على مدار الساعة ..

 

ويعتبر العلاج الجدلي السلوكي من أهم أنواع العلاج النفسي الذي أثبت فعاليته في علاج اضطرابات الشخصية الحدية ، وتقليل معدلات الانتحار وسلوكيات إيذاء النفس ..

 

كما أنه لابد من ممارسة العلاج الجدلي السلوكي في شكل فريق ، حيث ينقسم إلى جلسات فردية وجلسات مجمعة ، حيث لا يغني أحدهما عن الآخر ، فيقوم المعالج بالإضافة إلى الفريق المساعد على توفير بيئة خاصة حاضنة تمنح المدمن التقبل وتدفعه إلى التغيير مع منحه المهارات اللازمة عن طريق المجموعة العلاجية حيث تسمح بحدوث التغيير وممارسته ..

 

العلاج الجدلي السلوكي يقوم على فكرة أن المريض يعاني من عدم القدرة على تحمل اضطراب المشاعر داخله ، وعدم وجود مهارات شخصية تساعده على الحفاظ على علاقاته الصحية وإنهاء العلاقات الضارة ، بالاضافة لعدم قدرته على تحمل الضغط ..

 

مركز النهار للصحة النفسية وعلاج الإدمان

 

من اهم الامور التي تهم أهل المريض ، هو البحث عن مكان ذو خبرة في مجال علاج الإدمان ، ويكون مناسب لهم ..

 

يعتبر مركز نهار للصحة النفسية وعلاج الإدمان هو الراعي الرسمي لحملة قناة النهار لعلاج الادمان ، حيث انه يمتلك خبرة خمسة عشر عاماً ، استطاع تحقيق نتائج فعالة من خلالها وأثبت أنه مكان آمن للتعافي من الإدمان ..

 

يقوم مركز نهار على تقديم خدمات عديدة في مجال التأهيل النفسي وعلاج الادمان من المخدرات ، حيث انه يمتلك فريق متخصص ذو خبرة ، قام بالدراسة في مراكز تدريب الحرية ، ومدرسة السلوك الإدماني التابعة لوادي النطرون ..

 

وتقوم فكرته في العلاج أنه لا تعافي من دون تغيير ..

 

وبما أن ثقافة التعافي تختلف عن ثقافة الإدمان ، فإنه يقوم بتقديم المساعدة اللازمة للمدمن في مراحل العلاج الأولى ، حيث أنها تكون الأصعب في التخلص من الادمان ..

 

يقوم مركز نهار بتقديم برنامج زمالة المدمنين المجهولين  لعملائه من المدمنين ، حيث يتم تشجيعهم على العمل به لمواجهة مرض الادمان ..

 

يتم التعايش مع المريض منذ دخوله المركز ومنذ اتخاذه القرار مروراً بالدخول إلى مركز ازالة السموم ، وحتى الوصول للجروبات العلاجية ، وبرنامج الحرية للعائلات والعديد من الأنشطة وبرامج المتابعة ..

 

وتتم عملية اخراج السموم تحت إشراف طبي متخصص فهي أول المراحل العلاجية في عملية التعافي ..

 

يوفر مركز نهار بيئة علاجية مميزة وآمنة للنمو ، حيث يوجد في مركز نهار خاصية الإقامة الكاملة حيث تتمتع تلك الخدمة بتوفير الراحة الكاملة للنزيل ..

 

يقوم مركز نهار بتوفير أنشطة ترفيهية من شأنها أن تجعل المريض يتجاوب مع العلاج ، وتساعده على سرعة التعافي ومن ضمن الأنشطة الترفيهية ، البلياردو والبلاي استيشن ..

 

ويتم استخدام العلاج الجمعي ، وهو عبارة عن اختيار مجموعة من المرضى الذين يعانون من نفس المرض ويقوم بقيادتها معالج متمرن بهدف إحداث تغيير في شخصياتهم ..

 

ومن ضمن العلاج الجمعي عدة جروبات علاجية مثل المواجهة والتأمل والكرسي الخالي والمرايا والثقة والحرب النووية والانعكاسات اليومية ..

 

Kusnacht Practice مركز

يتميز مركز كوسناشت براكتيس بسمعة مميزة جداً ، كمركز العلاج الأكثر تميزاً ، فقد تم إنشاؤه في عام 2007 وهو يقدم خدمة فاخرة عالية الجودة ، حيث يتبنى المركز نظرية خاصة في العلاج ، حيث يقوم باستقبال عميل واحد لفترة محددة وعلاجه منفرداً وليس في إطار مجموعات ، مما يتيح تصميم خطة رعاية فريدة من نوعها للمتطلبات الشخصية لكل فرد ..

 

يوفر المركز لعملائه مستوى فندقي 5 نجوم ورعاية صحية متكاملة مع ضمان السرية الكاملة ..

 

ويرأس فريق المركز العلاجي السريري البروفيسور الدكتور ماد وولف روسلر ، وهو ممارس مشهور عالمياًفي الطب النفسي وعلم النفس الذي شغل سابقاً منصب أستاذ كامل في الطب النفسي والاجتماعي في جامعة زيوريخ ..

 

والمركز لديه خبرة واسعة في تطوير الأساليب للنظر وراء القضايا السطحية من أجل تحديد الأسباب الكامنة وراء الاضطرابات النفسية ..

 

يتم التعامل مع المدمن كشريك يبحث عن التخلص من مشاكل الإدمان على المخدرات أو الكحول ، والتعامل مع هذا السلوك القهري الذي يرتبط  بالاختلالات الكيميائية الحيوية والاعتلالات العصبية ..

 

لدى المركز منهج خاص يقول بأن الدواء هو الملاذ الأخير للتعامل مع الحالات ، ولكن يتم استخدامه على المدى القصير للتخفيف من الأعراض الجسدية .. وبدلا من ذلك يتم استخدام العديد من الوسائل الفعالة والتي حققت نتائج  روحانية ، مثل استخدام الخطوات ال12 والعلاجات التكميلية ، لتسهيل الانتعاش ..

 

وفي خلال رحلة التعافي للمريض يعمل الفريق العلاجي لتحرير المريض من الأنماط السلوكية الإدمانية ، واستعادة التوازن ..

 

وجود خدمة المرفق الطبي لدى المركز من أهم ما يميزه ، حيث يقوم بدور البديل للأسرة ، ومعالجة أي مشكلات نفسية قد تنشأ لدى أسرة المدمن نتيجة الصدمات العاطفية والنفسية ..

 

المركز الاستشارى للطب النفسى وعلاج الادمان

 

تم إنشاء المركز الاستشاري للطب النفسي وعلاج الادمان ” بداية ” عام 2006 ليكون على مستوى عالي من الاحترافية ، حيث يضم خبراء متخصصين في التعامل مع الإدمان ومع المرضى النفسيين أيضاً ، كما انه يتميز بتدريب الفريق العلاجي على أحدث وسائل العلاج النفسي والتعديل السلوكي سواء للمريض النفسي أو المدمن ..

 

يعمل المركز على التوعية المستمرة بطبيعة مرض الإدمان ، كما أنه يقدم الدعم للمرضى غير القادرين على تكاليف العلاج مباشرة ، أو من خلال الجمعيات الأهلية بما يتناسب وخطط المركز المالية ..

 

كما يقدم المركز خدمات منها نقل المريض بواسطة فريق طبي مدرب ،  كما أنه يقدم خدمات العيادات الخارجية للكشف والمتابعة وإجراء التحاليل من الخارج وتقديم المشورة والنصح بواسطة فريق من الأطباء والمرشدين ..

 

كما يستخدم المركز برامج التأهيل ، مثل برنامج ال12 خطوة وبرامج العلاج المعرفي السلوكي ، كما يتم عمل محاضرات في التنمية البشرية للنزلاء ..

 

كما يساهم المركز في تقديم أعلى مستويات العلاج النفسي وتعديل السلوك وعلاج الإدمان ، حيث يحاول تحقيق المعادلة بين الخدمات الجيدة وبتكلفة في متناول الجميع ، كما انه يدعم غير القادرين على العلاج ، حتى يساهموا في بناء مجتمع خالي من الإدمان واعي بطبيعة المرض ..

 

كما يسعى المركز من خلال رسالته ، الوصول بعملائه وأسرهم لأعلى مستوى من الصحة النفسية ، ونشر رسالة التعافي وإعطاء فرصة للمدمنين في حياة أفضل ..

 

كما يتم متابعة المدمن بعد خروجه حتى يظل محافظاً على تعافيه ، ومساعدة المريض النفسي في الشفاء والاندماج مع المجتمع ..

 

مركز الريادة لعلاج الادمان

 

إن البحث عن مركز لعلاج الإدمان يقدم خدمة مميزة في هذا المجال ، يحتاج لبحث دقيق مع تزايد أعداد مراكز علاج الادمان والطب النفسي في الشرق الأوسط ..

ان مركز الريادة لعلاج الادمان والطب النفسي ، يعد من المراكز التي حققت نسب شفاء كبيرة حيث حققت نسبة 80% من نسب الشفاء في الشرق الأوسط ..

ويضم مركز الريادة فريقاً علاجياً متخصصاً تصل خبرته إلى ستة عشرة عاماً ، وهو حاصل على شهادات معتمدة محلياً ودولياً ..

والمركز حاصل على التراخيص اللازمة من الجهات المعنية بعلاج الإدمان وتعاطي المخدرات ، منها وزارة الصحة والمجلس الإقليمي والعلاج الحر ..

كما ان المركز يتعامل بأفضل وأحدث الوسائل والبرامج العلاجية ، كما يتمتع فيه المريض بالحفاظ على الخصوصية والسرية ومتابعتهم بعد الانتهاء من المراحل العلاجية ومساعدتهم في التكيف مع حياتهم ..

 

ومن مميزات المركز ،الاهتمام بمستوى الاقامة للمريض وتقديم أفضل الخدمات كما أنه يتمتع يتميز الموقع الجغرافي الذي يجعل الجو المحيط بالمركز من افضل الاجواء بالمقاييس الدولية على مستوى العالم ..

كما يقدم المركز خدماته للذكور والإناث ، كما يقدم البرامج الرياضية لمساعدة المريض للتخلص من الأضرار الصحية الناتجة لتعاطي المخدرات ..

كما يقدم المركز خدمة متميزة في وحدة سحب السموم من حيث الإشراف الطبي المتكامل على مدار الساعة ، من متابعة المريض متابعة دقيقة ..

كما يستخدم المركز أحدث البرامج العلاجية مثل العلاج المعرفي السلوكي والعلاج التأهيلي لتعديل سلوك المريض ،حتى يتخلص من السلوكيات الغير مطلوبة ..

ويقدم المركز أفضل رعاية صحية ونفسية عن طريق أفضل البرامج العلاجية في الشرق الأوسط ..

 

مركز سكيما للطب النفسي

 

يعمل مركز سكيما من خلال منهج يعتمد على خلق مجتمع علاجي متكامل يندمج فيه المريض وعائلته ، حتى يستطيعون الخروج من شبح الإدمان ومواجهته ..

تكمن رؤية مركز سكيما على ان الادمان مرض سلوكي متفاقم ، ولذلك هو يعمل على حل هذا الأمر من خلال فريق محترف متخصص في التعامل مع ذلك ..

كما أنه يعتمد على المشاكل النفسية مع المرضى النفسيين من أجل إدماجهم في المجتمع مرة أخرى ..

كما يرى أن التعافي ليس مسألة إقامة وخدمات فندقية ، بل يعد معضلة نفسية ومجتمعية ، ولذلك هو يواجه هذه المعضلة من خلال فريق متمرس ومتخصص في مجال علاج الادمان والطب النفسي ، حيث يستقبل المركز الحالات على مدار الساعة ، كل أيام الأسبوع ، كما يوفر الخط الساخن لمساعدة من يتواصل مع المركز من أجل تقديم الاستفسارات ووصف كيفية التعامل مع الحالات الحرجة ، كما أنه لديه خدمة جلب المرضى الخطرين من المنزل من الجلسات النفسية معهم ، كما يتعامل المركز بالعلاج الدوائي او بالجلسات النفسية ..

كما انه لديه معالجين متاحين على مدار الساعة والأسبوع ، كما أن لديهم موظفين إضافيين خلال ساعات الليل ، من أجل تقديم المساعدة اللازمة لمن يطلبها ..

وحيث أن المركز يرى بأنه ليس هناك منهج محدد لعلاج الادمان ، فهو يقدم مختلف أنواع البرامج لعلاج الادمان لعلاج الادمانات المختلفة ..

كما انه راعي تصميم البرامج العلاجية سواء فردية وجماعية لتوفير بدائل علاجية تناسب نوع كل مخدر ..

كما أنه اهتم بتوفير أجواء تشعر المريض انه في منزله ، وأن الفريق العلاجي جزء من عائلته ..

ان الاقلاع عن المخدرات ليس هو التعافي ولذلك يهتم بمتابعة النزيل في التعافي من المخدرات ليس مجرد الإقلاع ، وذلك لتجنب انتكاسته مرة أخرى ..

 

مركز الحرية من الإدمان والإيدز

 

في عام 1989 م تم تأسيس برنامج الحرية تحت إشراف الأستاذ الدكتور / إيهاب الخراط ، وكانت البداية بفرع واحد ، والآن وصل عدد الفروع ستة أفرع لدى مركز الحرية من الإدمان والإيدز ، يصل حجم استيعابها ل 1000 سرير .

ويضم عدد من القطاعات التي تقوم على فلسفة الوصول للمدمن واقناعه وتجهيزه للعلاج ، قطاع المزرعة 60 فدان من الزيتون ويهدف دعم المدمنين الغير قادرين على تكاليف العلاج ، وقطاع التدريب ،  تدريب الكوادر للعمل في البرنامج .. كما يمنح البرنامج شهادة السلوكيات الإدمانية معتمدة من معاهد ” نت ” بالولايات المتحدة الأمريكية ..

ويعتمد المركز على فلسفة علاجية ترى أن الإدمان مرض للتحكم بالنفس الإنسانية ، مما يتسبب لها بأمراض نفسية ، تتسبب بتغيرات جسدية واجتماعية ..

حقق المركز نتائج فعالة في المجتمع حيث استطاع الوصول ل 7500 مدمن وقام بعلاجه ومن أبرز ما قام بفعله معهم بأن جعلهم يقيمون في مراكزه وتلقي كامل العلاج ..

وقد حقق المركز نتيجة فعالة في الأوساط العلاجية فإن 90% ممن تلقوا علاجهم في المركز تغيرت سلوكياتهم ، وهو هدف العلاج الأول ، مما جعلهم يعودون للحياة من دون التعرض للانتكاسة ، حيث وصل بعضهم ل 25 سنة من الإقلاع عن المخدرات والتغير السلوكي .. كما أن 70% ممن لم يكملوا العلاج تحسنت أحوالهم رغم عدم إكمال العلاج ..

كما أن المركز معني بمتابعة المتعافين الخارجية حتى لا يتعرض لانتكاسة مجدداً ..

مما سبق يتبين أن المركز يمتلك فريق مميز من المعالجين والمتخصصين في مجال علاج الإدمان ، كما أنه يوفر بيئة علاجية مناسبة المدمنين  من أجل التخلص من مرض الإدمان ، كما أنه يراعي السرية الكاملة في التعامل مع بيانات المدمنين ..

كما أنه يعمل على مدار الأسبوع ويستخدم أفضل البرامج العلاجية ..ويعتمد من ضمن هذه البرامج على برنامج ال12 خطوة ، كما يستخدم أيضاً مداخل معرفية سلوكية مختلفة في العلاج ، مما يجعل المدمنين يمتنعون تماماً عن تعاطي المخدرات ..

يسعى المركز من خلال برامجه ، لوقاية الفرد من الوقوع في براثن الإدمان والإيدز .. كما انه يرى ان روح الحرية  هو الشعار الذي يؤمن به لمواصلة مسيرة ..

 

مركز ريلايف لعلاج الادمان من المخدرات

 

ريلايف لعلاج الادمان من المخدرات ، من المراكز التي تعتبر مراكز بارزة في مجال علاج الإدمان والحالات النفسية لأصحاب القدرات المنخفضة ، وإعادة التأهيل السلوكي ..

يوفر المركز الرعاية الكاملة من حيث البرامج العلاجية والخدمات الفندقية للنزلاء مع وجود فريق متميز يتابع ذلك ..

يتبنى المركز رؤية شاملة لعلاج الإدمان والصحة النفسية ، والعيش في مجتمع خالى من الادمان والمخدرات ..

يعمل المركز من خلال فريقه ببرنامج ال12 خطوة تحت نخبة من الاخصائيين والمختصين بالتعامل مع الإدمان والمرض النفسي .. كما أنه يشرف على هذه البرامج مختصين في ذلك ، حيث يشرف على البرنامج كلا من الدكتور وائل خفاجي رئيس قسم الإدمان والنفسية في العباسية ، والدكتورة حنان الشاذلي معالج نفسي معتمد من وزارة الصحة المصرية برقم 208 وعضو الشبكة المصرية لمكافحة المخدرات والدكتور مصطفى ابراهيم معالج سلوكي وإدمان دولي معتمد

ومدرب التنمية البشرية بجامعة القاهرة ..

 

مركز سيدر رهاب لعلاج الادمان

 

من اهم مميزات مركز سيدار أنه يقع في بيئة هادئة وحاضنة  في حمانا في لبنان ، وهو مركز تكاملي في علاج الإدمان والصحة النفسية ..

يساعد مركز سيدار على التعامل مع مدمني المواد الكيميائية والمخدرة ، ويساعدهم على التخلص منها .. وفي مركز سيدار يعتبر التعامل مع المريض ورعايته من أهم أولويات المركز من خلال فريق يهتم بوضع خطة علاجية لكل مريض على حدة ، ويتم متابعة ذلك من خلال المتخصصين في مجال الإدمان والصحة النفسية ..

كما يعتمد المركز على طريقة علاجية لكل من المتعالجين في الداخل والخارج ، حيث يتعامل مع المتعالجين في الداخل من خلال برنامج  يكون في أربعة أسابيع كحد أدنى وحتى 12 أسبوعاً ..

اما المرضى الخارجيين وهذا يعتمد على العلاج السلوكي المعرفي  ..

 

اترك تعليقك

يرجي كتابت تعليقك
Please enter your name here