تعرف علي أفضل طرق علاج ادمان الكبتاجون

 

يحتاج علاج الكبتاجون في بداية مرحلة التعافي من الإدمان إلى أن يرى في عيون جميع المحيطين به، أنه محور اهتمامهم، مدمن الكبتاجون يحتاج دوافع الحرص على الاستمرار في العلاج، وتأتي علي رأس هذه الدوافع الاهتمام المستمر، واستيعاب رسالة علاج الكبتاجون اهتمام الأسرة به والخوف علي صحته.

حيث أن اقتناع المدمن بضرورة العلاج من ادمان الكبتاجون، هي أهم مراحل العلاج، التي يبدأ بعدها مباشرة خطوات العلاج الفعلية من ادمان الكبتاجون.

قبل الدخول في خطوات علاج الكبتاجون، يجب علينا أولا أن نعرف طبيعة هو النوع من الإدمان، فالكبتاجون يعتبره متخصصون الصحة النفسية وعلاج الإدمان، واحد من أشهر المواد المخدرة التي يتم تعاطيها في الوطن العربي، وترجع خطورة هو النوع من الإدمان انتشاره في المراحل العمرية بين الأطفال والشباب من 12 وحتى 22 عام، حتى وصلت النسبة إلى أكثر من 40 بالمئة في المملكة العربية السعودية على سبيل المثال، وذلك طبقا للدراسات التي تم أجريت بطريقة المسح على هذه الفئات العمرية في السعودية وسوريا.

أما عن التركيبة الكيميائية للكبتاجون في مخدر يتم صناعته من الفينيلين المنتمي لعائلة الأمفيتامينات.

ويرجع انتشار تعاطي مخدر الكبتاجون بين الشباب في الوطن العربي خاصة بين هذه المراحل العمرية، هو تعاطيه في البداية للمساعدة على المذاكرة أثناء فترات الامتحانات منتصف العام الدراسي ونهايته، لذا يكثر تعاطي هذه الحبوب بين الطلاب في المدارس الابتدائية والاعدادية والثانوية وحتى شباب الجامعة، لان الشائع بينهم أن هذه الحبوب تساعد علي النشاط والاستيقاظ، لكن تعاطيه بكثرة يسبب الإدمان، وبالتالي تم وضع إستراتيجيات علاج ادمان الكبتاجون.

اعراض ادمان الكبتاجون

 

تظهر بعض العلامات على الطلاب والشباب من مصرفي تعاطي حبوب الكبتاجون، تكشف عن وصولهم إلى مرحلة الإدمان واحتياجهم إلى العلاج من ادمان الكبتاجون، وتمثل هذه الأعراض في الحركة الزائدة والمفرطة، والثرثرة في الكلام بشكل لافت للنظر والثقة الواصلة حد الغرور، و نقص الوزن بعد عدة مرات من الغثيان.

ويظهر ادمان الكبتاجون في تسع علامات منها أيضا إحداث هلاوس بصرية و اضطرابات بصرية وارتعاش في الأطراف، ونتيجة حك الأسنان تظهر عليها علامات الضعف، بالإضافة إلى كثرة السهر وقلة النوم الذي يؤدي إلى التعرق وارتفاع في ضغط الدم.

اضرار ادمان الكبتاجون

 

المادة الأساسية التي تدخل في تصنيع هذا العقار تؤدي إلى إدمان الكبتاجون هي الأمفيتامينات، وهي من أنواع المخدرات التي لا تتخذ شكلا واحدا أو محدد، وبالتالي فإن طرق علاج ادمان الكبتاجون يتنوع حسب استخدامها.

ادمان الكبتاجون يكون بتعاطي الحبوب بأكثر من طريقة، فإما أن يتم تناولها عن طريق البلع، أو يتم وضع حبوب الكبتاجون تحت اللسان، ومن مخدر الكبتاجون ما يكون على شكل بودرة يتم استنشاقها.

حيث أن التنوع الملحوظ فى طرق التعاطي والاستخدام التي تؤدي إلى إدمان الكبتاجون، مهما اختلفت يكون لها في النهاية نفس التأثير البالغ الضرر علي صحة المدمن، وتراجعه في العديد من مجالات حياته، ولا تتوقف اضرار ادمان الكبتاجون عند هذا الحد، بل تمتد لتصل الى الحياة الإجتماعية والنفسية والصحية والجنسية.

وإجمالا يمكن تلخيص اضرار ادمان الكبتاجون في بعض النقاط السريعة منها:.

1_ الأضرار الجنسية الناتجة عن الضعف الجنسي سواء للذكر او الانثى علي حد السواء.

2_ خفة الوزن وضعف الجسد بسبب زيادة معدلات السهر وقلة النوم.

3_ يؤدي ادمان الكبتاجون إلى الأرق وصعوبة النوم

4_ يتسبب إدمان الكبتاجون في تدمير الأعصاب المركزية من النهايات وهي التي تفرز النواقل العصبية

5_ الحركة المفرطة التي يتسبب فيها ادمان الكبتاجون تؤدي الى الاجهاد المستمر للمدمن.

6_ تظهر العديد من أمراض القلب نتيجة تعاطي حبوب الكبتاجون ومنها ارتفاع ضغط الدم.

7_ وتعتبر تساقط الاسنان من اهم الاضرار التي تلاحظ علي متعاطي او مدمن الكبتاجون.

8_ نقص المناعة والانيميا من الأمراض التي تظهر بعد ادمان الكبتاجون بسبب نقص كل مكونات الدم.

9_ العديد من حالات الانتحار حدثت لتعاطي أو هذه العقارات لان ادمان الكبتاجون يؤدي إلى العديد من المشاكل النفسية والدخول في اكتئابات طويلة الأمد.

10_ يدخل مدمن الكبتاجون في نوبات مستمرة من الغيبوبة والتشنجات بسبب الاستهلاك المستمر للحبوب وادمان الكبتاجون.

11_ ادمان الكبتاجون يؤدي في بعض الأحيان إلى فقدان الذاكرة.

ضرورة علاج ادمان الكبتاجون

 

الشباب الذين يتعاطون حبوب الكبتاجون بشكل وصل إلى حد مرحلة الإدمان، يحتاجون إلى علاج بشكل ضروري نظرا للأضرار العديدة ادمان الكبتاجون التي سبق استعراضها، لكن عند مرحلة العلاج بعد اقتناع المريض بضرورة العلاج من ادمان الكبتاجون يأتي علاج ادمان الكبتاجون في صور ثلاثة مراحل، تكون المرحلة الأولى تهيئة للدخول في العلاج النهائي بنزع السموع، أما المرحلة الثانية فتكون تأهيل المريض لمساعدته علي العودة إلى حياته الطبيعية، بينما المرحلة الثالثة متابعة طويلة الأمد للمتعافين من إدمان الكبتاجون.

المرحلة الأولى: مرحلة انتزاع السموم

مرحلة انتزاع السموم من جسم المريض هي أول مرحلة من مراحل العلاج من ادمان الكبتاجون، وتبدأ مرحلة انتزاع السموم بخطوات أهمها توقف المدمن بشكل كامل عن تعاطي عقار الكبتاجون بكافة أشكاله سواء أكان أقراصا أو بودرة.

المريض الذي يتناول عقارا أو مواد مخدرة من عائلة الكبتاجون عند إقلاعه وتوقفه عن تناوله يمر بمرحلة شديد الصعوبة وتظهر عليه أعراض مرضية شديدة نتيجة عدم تناول الجرعات المعتادة وهم ما تعرف باسم مرحلة الانسحاب.

ومن الأعراض والاضطرابات التي تظهر على المريض في مرحلة انسحاب المواد المخدرة من الدم، الاكتئابات، وتغيير المزاج بشكل مستمر، وعدم انتظام في مواعيد النوم والاستيقاظ مما يؤدي إلى اضطرابات في النوم، ومن أعراض مرحلة الانسحاب أيضا الصداع وتباطؤ الحركة وهو عكس مرحلة الإدمان والتعاطي التي كانت تؤدي إلى الإفراط في الحركة.

و مرحلة الانسحاب التي يدخلها المدمن والعلاج من ادمان الكبتاجون تحتاج ترتيب الخطوات بشكل مسبق، فيجب إختيار مركز متخصص في العلاج من الكبتاجون يكون مناسبا وله سمعة وتجارب طيبة في هذا المجال، لأن مدمن الكبتاجون يحتاج إلى دعم نفسي وطبي، ولن يحصل علي الدعم المناسب إلا في مركز طبي له تجارب سابقة في إطار علاج ادمان الكبتاجون.

وتكمن أهمية اختيار مركزا مناسبا للعلاج من ادمان الكبتاجون ليس فقط لتقديم الدعم النفسي والطبي اللازم، مدمن الكبتاجون يحتاج أيضا إلى المراقبة المستمرة والعناية به طوال فترة العلاج من الكبتاجون لأن مرحلة سحب مادة الكبتاجون من الجسم يمكن أن تدفع المريض إلى بعض المخاطر، في فترة تمتد إلى شهر تقريبا في متوسط أغلب الحالات

المرحلة الثانية: تأهيل علاج مدمن الكبتاجون

مرحلة التأهيل لمريض ادمان الكبتاجون مهمة جدا، بها يعود الي الحياة مرة أخرى بعد فترات انعزال طويلة عن الناس وعن المجتمع، ويتم في مرحلة تأهيل مريض الكبتاجون عمل العديد من الجلسات، للمساعدة في علاج مدمن الكبتاجون العودة مرة أخرى إلى أحضان المجتمع والاندماج فيه، وتجنب السقوط مرة أخرى في براثن شبح الإدمان، وتتم مرحلة تأهيل مريض الكبتاجون بوضع وعمل برامج مخصصة، بعد الاستعانة بالأساليب والأبحاث التي تم إجراؤها من قبل بطريقة تربية، وتتعدد الأساليب مثل الرياضة والرحلات الترفيهية والرحلات الدينية المتخصصة لشحن الطاقة الروحية وممارسة نشاطات مثل القراءة، ومن أهم الخطوات التي توفرها مراكز العلاج من ادمان الكبتاجون الصديق المناسب والمرشد في فترة التعافي بتكوين مجموعات من الأصدقاء الذين اكتسبوا الخبرة الكافية في التعبير عن مشاعرهم وفهم مشاكل ما بعد مرحلة العلاج من ادمان الكبتاجون، لأن المدمن احيانا ما يشعر بالحنين إلى الماضي وهو ما يظهر أهمية الأصدقاء في هذه المواقف.

بعد مرحلة تأهيل المدمن والعلاج من الكبتاجون تأتي مرحلة أخرى لا تقل أهمية عنها، وهي مرحلة المتابعة المستمرة طويلة الأمد، وتكون المرحلة الأخيرة من علاج ادمان الكبتاجون، وتتم مرحلة المتابعة المستمرة والتي تكون طويلة الأمد بالمنع التام وقطع اي اتصالات او وسائل قد تؤدي إلى العودة إلى طريق الإدمان مرة أخرى.

وكما لعبت الجلسات الدور المهم والبارز في مرحلة التأهيل، تلعب الجلسات أيضا دور مهم في مرحلة المتابعة المستمرة طويلة الأمد في العلاج من ادمان الكبتاجون، وتكون الجلسات مع متخصصين في مجالات العلاج النفسي والدعم المتخصص، بتوعية المتعافي من مخاطر العودة إلى بئر الإدمان مرة أخرى.

المرحلة الثالثة: مرحلة المتابعة المستمرة

لا تتوقف عن توعية المتعافي وتشمل ايضا متابعته بشكل دقيق إذا ظهرت عليه أي علامات جديدة للإدمان والعودة الى هذا الطريق مرة أخرى.

“مجموعات الدعم المتبادل” هي استراتيجية تم وضعها خصيصا لمرحلة المتابعة المستمرة للمتعافين من الادمانات، وتكون مهمة جدا في العلاج من ادمان الكبتاجون، وتكون عبارة عن مجموعات من الأشخاص التي توفر الدعم الكافي والمحفز للامتناع والإقلاع عن حبوب الكبتاجون، من خلال الاستعانة بمشاركة أشخاص هم في الحقيقة متعافين قدامي قد عانوا من قبل من نفس مشكلات واضرار ادمان الكبتاجون، فيكونوا أكثر الناس فهما لطبيعة هذه المرحلة من ما بعد العلاج من ادمان الكبتاجون.

يمثل التعاون بين المتعافين في مجموعات الدعم المتبادل أهمية كبرى في مشاركة الخبرات المتبادلة للاستمرار في التوقف عن ادمان الكبتاجون والحفاظ علي علاج الكبتاجون وعدم العودة إلى طريق الإدمان مرة أخرى.

العلاج من ادمان الكبتاجون لا يتوفر فقط علي المصحات خاصة وأن هناك مخاوف من بعض الأسر، لخوض هذه التجربة، لكن يوجد أيضا علاج بالاعشاب الطبية ادمان الكبتاجون.

علاج ادمان الكبتاجون بالاعشاب

ويعتبر علاج ادمان الكبتاجون بالاعشاب الطبية من الحلول السحرية، فإن الإدمان ينشأ من ارتباط الجسم وتعوده علي تعاطي بعض الأنواع المخدرة لكن عند التوقف عن التعاطي تبدأ أعراض انسحاب المخدر من الجسم وهو ما يؤدي إلى ظهور أعراض الانسحاب علي المريض في مرحلة التعافي، وهنا يأتي دور الاعشاب الطبية.

وهناك العديد من الأعشاب التي تساعد على التخلص من الإدمان وهي موجودة في متناول الأيدي في المجتمع لدى الأسر بمختلف الشرائح، ومنها الثوم بكافة اشكاله لقدرته علي سحب السموم من الجسم.

أما عشب الزعتر فيستخدم في التخلص من الادمان بشرب كوب مغلي يوميا على فترات لعلاج الأعراض الناتجة عن الإدمان.

وبالنسبة للفجل فيتم خلطه بالعسل وشرب كوب منه مرة في اليوم، لكن حبة البركة او الحبة السوداء كما يطلق عليها في بعض البلدان فتعالج العديد من الأمراض بنص الحديث النبوي الشريف، ومن الأمراض التي تعالجها حبة البركة هو علاج ادمان الكبتاجون، وطريقة استخدام الحبة السوداء في علاج الكبتاجون هي طبخ ملعقتين كبيرتين ويتم اضافة نفس الكمية من التوت بالإضافة إلى ملعقة كبيرة من الأرز يتم خلطهما مع كوبين من الماء ويترك المخلوط لمدة 1/4ساعة، ثم يضاف كمية من السكر الناعم ويتم تناول المخلوط علي مرتين يوميا، المرة الأولى صباحا عقب الاستيقاظ والمرة الثانية في المساء عقب العشاء

اترك تعليقك

يرجي كتابت تعليقك
Please enter your name here