تعرف على 10 تصرفات مريض الاكتئاب وكيفية التعامل معها

تصرفات مريض الاكتئاب
تصرفات مريض الاكتئاب

من المعلوم أن تصرفات مريض الاكتئاب تتسم بالتغيير الجذري من الرؤية الإيجابية للحياة إلى الرؤية السوداء للحاضر والمستقبل، الأمر الذي يُلاحظ عليه بوضوح من قبل الأقارب والمحيطين به، هذه الدوامة السوداء التي تلاحق الشخص وتمنعه من أداء الكثير من الأنشطة اليومية تثير الكثير من مشاعر الشفقة من قبل الأهل  فتدور في أذهانهم الكثير من الأسئلة حول أعراض الاكتئاب عند المراهقين والمراهقات من الابناء ومدى تأثير فترة الاكتئاب عل النظافة الشخصية والتحصيل الدراسي وأثر الاكتئاب على الصلاة وهذا ما سنتناوله تفصيلاً.

ما هي أشهر 10 تصرفات مريض الاكتئاب؟

ما هي تصرفات مريض الاكتئاب
ما هي تصرفات مريض الاكتئاب

ربما قد تتصور أن سلوك مريض الاكتئاب هو منبثق من الحزن الشديد الذي يعيش فيه، فالشخص الحزين لا يقوم بالكثير من الأنشطة وليس لديه أي رغبة للاستمتاع بالحياة على هذا النحو:

  1. المزاج السيئ.
  2. فقدان الطاقة.
  3. تغيير في الشهية.
  4. تغييرات في وزن الشخص.
  5. عدم الشعور بالرغبة الجنسية. (تعرف من هنا عن العلاقة بين الاكتئاب والجنس)
  6. الشعور الدائم بالخطأ والذنب.
  7. .دوام التفكير في الانتحار ومحاولات قتل النفس.
  8. عدم الشعور بالسعادة أبداً مهما كانت مسبباتها.
  9. عدم القدرة على التركيز أو التفكير أو اتخاذ القرارات.
  10. عدم الشعور بالراحة، والشعور الدائم بالعصبية والانزعاج.
  • هذه هي التصرفات العامة لمريض الاكتئاب والتي تشير إلى أهمية أخذ خطوات فعالة للعلاج، ولكن هناك أعراض أخرى غالباً ما يتسم بها الذكور عن الإناث بالإضافة إلى الأعراض السابق ذكرها.

أعراض الاكتئاب عند الذكور

  1. الشعور بعدم القدرة على الحفاظ على سير العمل.
  2. السلوكيات المسيئة أو المسيطرة في العلاقات الاجتماعية.
  3. تجنب البقاء مع الأسرة أو العائلة بدرجة كبيرة جداً، وقد تصل إلى بعض التصرفات العدوانية في بعض الأحيان.
  4. الربط بين الاكتئاب والمخدرات حيث يشمل تصرفات مرضى الاكتئاب في بعض الأحيان خاصة في الذكور اللجوء إلى المخدرات والخمر للتغلب على أعراض الحزن الدائم والاكتئاب الحاد.

هذا تفصيل أعراض الاكتئاب الحادة في البالغين، فهل تختلف هذه الأعراض في المراهقين أو في المراهقات…لنتعرف سوياً على أعراض الاكتئاب في المراهقين.

أهم 8 أعراض الاكتئاب عند المراهقين

حتى سن 17 سنة غالباً ما تتسم هذه الفترة بهذه الأعراض:

  1. البكاء الدائم.
  2. الصراخ فجأة.
  3. فقدان الطاقة لفعل أي شيء.
  4. اتخاذ سمة السلوك العدواني المتحدي للآخرين.

أما بين 17 حتى العشرينيات فغالباً ما تتسم هذه الفترة بهذا الأعراض:

  1. الشعور بالذنب وارتكاب الأخطاء.
  2. الانسحاب المجتمعي من جميع الأنشطة والصداقات.
  3. عدم الراحة منها عدم الرغبة في الجلوس أو الاستلقاء لفترات طويلة.
  4. فقدان الرغبة في الدراسة وعدم القدرة على الانتباه إلى الأنشطة الدراسية الجامعية.

أعراض اكتئاب المراهقات

تجدر هنا الإشارة أن أعراض الاكتئاب في المراهقات يتشابه مع أعراض الاكتئاب في المراهقين مع وجود هذين الاختلافين:

  1. الاكتئاب في المراهقات غالباً ما يكون أكثر انتشاراً وأكثر شراسة من المراهقين، الأمر الذي يفسر بين الأطباء النفسيين بأن القابلية العاطفية والتأثر الشديد في المشاعر في الإناث أكثر من الرجال.
  2. الاكتئاب في الإناث قد يبدأ في الحدوث في سن مبكرة عن الذكور، والسبب أيضاً يعود إلى اختلاف التكوين العاطفي بين الذكور والإناث.

ولكن غالباً ما يلاحظ الآباء والأمهات بعض التصرفات الغريبة في المراهقين في سياق النظافة الشخصية والصلاة والتحصيل الدراسي والحب فهل توجد علاقة بين هذه الجوانب والاكتئاب، لنرى…!

تصرفات مريض الاكتئاب المراهق
تصرفات مريض الاكتئاب المراهق

أولاً: النظافة الشخصية والاكتئاب

هناك الكثير من التغييرات التي تظهر على مريض الاكتئاب على الناحية الشخصية

والتي تعد من أبرزها النظافة الشخصية، فمريض الاكتئاب لا يشعر بأي طاقة لفعل أي شيء؛ لأن هنالك العديد من الدوامات السوداء في رأسه تفقده شغفه في الحياة، لذلك فإنه يفقد الرغبة في الاهتمام بنفسه، وإذا وصل لدرجة كبيرة من الاكتئاب فإنه سيسعى إلى قتل نفسه فضلاً عن الاهتمام بها وبنظافتها. 

ولكن …ينبغي أن نعلم أن البيئة التي يعيش فيها المراهق تلعب دوراً هاماً جداً في أهمية النظافة الشخصية، فإذا كانت البيئة التي حوله لا تهتم بأمر النظافة الشخصية فإن التغيير فيها أثناء المرور بحالة الاكتئاب لن تلاحظ ولن تصبح مشكلة.

أما إذا كانت البيئة التي يعيش فيها تهتم جداً بالنظافة الشخصية باعتبارها ركناً هاماً في الحياة، فإن الاكتئاب الذي يؤدي بالمراهق إلى ضعف الاهتمام بالنظافة الشخصية سيكون ملاحظاً جداً ومحرجاً بالنسبة له إلى الحد الي تجعله هو نفسه يشعر بإهماله فيها ولكنه مقيد بسلاسل الاكتئاب التي تمنعه من أي شيء إلا التفكير في حزنه.

ثانياً: المكتئب والحب

بعض التجارب التي يمر بها المراهقون قد تؤدي بهم إلى الوصول لمرحلة الاكتئاب، وقد تكون سبباً واضحاً لها، ومن هنا تكمن أهمية الإرشاد الاسري من قبل الوالدين قبل الخوض في هذه التجارب التي تنتهي غالباً بنتائج سلبية على الصعيد الفردي والصعيد الأسري.

ثالثاً: الاكتئاب والصلاة

هل الصلاة لها سبب في التعافي من الاكتئاب؟ ….لاري دوسي الطبيب النفسي الأمريكي المشهور، أثبت في كتابه (كلمات الشفاء) أن الصلاة كان لها دور كبير في التعافي من الاكتئاب في الكثير من حالات المرض النفسي التي رءاها في مهنته في الطب النفسي.

-وقد يتم تفسيرها علمياً أن المكتئب غالباً ما يحتاج إلى الروحانيات والثقة بأن هناك قوة مطلقة في هذه الحياة ستنجده مما هو فيه، وهذه القوة المطلقة هي قوة الله التي تحيط به وتشمله.

-وتم تفسيرها على الناحية المادية أن الصلاة تؤثر على كيمياء الدماغ، ولها القدرة على التغيير الكيميائي للناقلات العصبية المسببة للسعادة والنشوة مثل الدوبامين والسيروتونين.

-وبناء على التفسيرات السابق ذكرها وكلام (لاري دوسي) في كتابه فإننا نصل إلى نتيجة هامة وهي أن إهمال المراهق للصلاة يؤدي على تفاقم الاكتئاب.

الاكتئاب والتحصيل الدراسي، ما هي أعراض اكتئاب الدراسة؟

بالرغم من أن تصرفات مريض الاكتئاب تشمل عدة جوانب، إلا أن أغلب الأسر العربية غالباً ما تقلق كثيراً عن مقدار التحصيل الدراسي أكثر من قلقها من أي شيء آخر على الإطلاق، حيث غالباً ما يكون سلوك مريض الاكتئاب يدور حول هذه الأمور:

  1. البكاء المستمر.
  2. الصراخ المفاجئ.
  3. فقدان الشغف بالدراسة.
  4. الانسحاب الاجتماعي حتى من الأصدقاء.
  5. عدم القدرة على الالتزام بالأنشطة الدراسية.
  6. عدم القدرة على التركيز واتخاذ القرارات أو التفكير.

-وبالطبع هذه الأعراض تقلل من التحصيل الدراسي والدرجات والمستوى العلمي للطالب، وقد يعود أسباب الاكتئاب بسبب الدراسة إلى عدة عوامل منها:

  1. التغييرات البيئية، فقد تختلف البيئة الدراسية عن البيئة التي اعتاد عليها.
  2. الزملاء السيئون قد يكونون السبب الأساسي للمشكلة خاصة المتنمرين منهم.
  3. وجود الكثير من المشكلات في مكان الدراسة سواء كانت المدرسة أو الجامعة، وعدم قدرة الطالب على مواكبة هذه المشكلات.

كيف أساعد مريض الاكتئاب؟

بالرغم أن مشكلة الاكتئاب مشكلة كبيرة وملاحظة لأن تصرفات مريض الاكتئاب واضحة جداً، إلا إنها قابلة للحل والعلاج، وغالباً ما تنقسم طرق العلاج إلى الوسائل النفسية، والأدوية العلاجية إذا لزم الأمر، لهذا إذا كان مريض الاكتئاب قريبك أو صديقك فإن عليك جزء هام جداً من المسؤولية في إعطاءه الدعم النفسي والعاطفي، فهذا يعد جزء من العلاج، ويجب أن تستشير الطبيب النفسي دائماً لوصف الأدوية إذا دعت الحاجة بالإضافة إلى تنظيم جلسات الاستشارات النفسية.

الأسئلة الشائعة:

1.هل اختلاف درجة اهتمام ابني بنظافته الشخصية تعني بالضرورة أنه مريض اكتئاب؟

ليس كل اختلاف في درجة النظافة الشخصية تعني بالضرورة أنه يمر بحالة من الاكتئاب، لأنه توجد الكثير من الأسباب التي قد تؤدي إلى نفس النتيجة؛ لهذا يرجى العودة إلى أعراض الاكتئاب وكيفية تشخيصه الواردة في المقال. 

2.دائماً ما تأتيني أفكار انتحارية، ماذا أفعل؟

عليك أن تتوجه سريعاً إلى الطبيب النفسي المختص، لأن هذا عرض واضح من أعراض الاكتئاب.

3.دائماً ما أسمع ابني يردد بعض الكلمات عن رغبته في الموت، وانه سيكون سعيداً إذا قتله أحد، ما معنى هذا؟

عزيزتي الأم فضلا يجب أن تعطي لهذه الكلمات الكثير من الاهتمام، لأنها قد تكون دالة على رغبة حقيقية وقد يعنيها بالفعل؛ لهذا راقبي تصرفاته جيداً، ولا تتأخري في الاستعانة بالطبيب.

اترك تعليقك

يرجي كتابت تعليقك
Please enter your name here