علاج الكوكايين – مراحل إعادة التأهيل مدمن الكوكايين

مراحل إعادة التأهيل مدمنى الكوكايين

يعد الكوكايين من  أشد المنشطات الطبيعية التي انتشرت بشكل مهول في العالم العصري، وكان لها انتشارا واسعا في الوطن العربي ايضا. ويستخلص نبات الكوكايين من أوراق نبات الكوكا، ومن المعروف أن هذا النبات  ينمو في قارة أمريكا الجنوبية على وجه الخصوص.

يستخدم الكوكايين كمخدر حيث يمضغه الناس ويشعرهم بالراحة ويساهم ايضا في تغييب العقل والذهن لفترات طويلة، ويعد الكوكايين من المنشطات المعروفة منذ القدم فهو معروف بين الناس  منذ 5000 عام وخاصة بوليفيا وبيرو، هناك بعض الناس يضعونه مع الشاي ويشربونه للانتعاش أو في سبيل التغلب على التعب والإرهاق والضغط الزائد في العمل، وبالفعل أخذ الكوكايين نصيبه واصبح ضمن أشهر المواد المخدرة المنتشرة حول العالم.

 

هل أصبح الكوكايين مشكلة؟

هل تعلم عزيزي القاريء أن حوالي 1.5 مليون شخص في الولايات المتحدة الأمريكية  يعانون من مشاكل بسبب إدمان الكوكايين؟ نعم، هذا صحيح مائة في المائة حيث أن إدمان الكوكايين يؤثر على الناس من جميع الفئات العمرية ويؤثر ايضا على الخلفيات الاجتماعية والخلق العام للفرد ومكانته في المجتمع ككل.

لكن الخبر السار الذي نقدمه لك هو أن مشاكل الإدمان على نبات الكوكايين على وجه الخصوص يمكن التحكم فيها من خلال العلاج الطبي لها ومواصلة مراحل العلاج والالتزام بها، وفي إطار ذلك وفي هذا المقال نستعرض كيف يمكن للمهنيين مساعدتك في العلاج من إدمان الكوكايين و سنقوم أيضا بعرض بروتوكول إعادة التأهيل المشترك عقب التعافي من إدمان الكوكايين المخدر.

فى البداية يجب ان تعلم ان الكوكايين هو منشط غير قانوني قوي جدا وفعال، وهو منشط قابل  للإدمان جدا اي انك من الممكن أن تدمنه عقب تناوله مرتين أو أكثر، ولكن لسوء الحظ، فإن إدمان الكوكايين من الصعب التغلب عليه بمفردك دون الاستعانة بالعلاج الطبي أو استشارة الطبيب المختص في ذلك. حيث أن الرغبة الشديدة والمكثفة لديك للعودة إلى إدمان الكوكايين قد تكون هي الحائل دون العلاج المتكامل من  الكوكايين.

يجب ان تعرف ايضا ان  اعراض انسحاب الكوكايين كثيرة وصعبة ومتنوعة منها التعرض  للاصابة بالاكتئاب والكثير من المتاعب اثناء النوم وقد تستمر هذه الاعراض الانسحابية  لأسابيع أو أشهر. ولكن لا تفقد الأمل على أي حال.

 

لماذا يجب أن تتجه إلى علاج إدمان الكوكايين

واعلم أنه دائما هناك مساعدة متاحة لأي شخص مستعد ولديه رغبة قوية  للتغلب على مشكلة الكوكايين. لكن عليك أن تكون مستعدا لخوض رحلة العلاج من الكوكايين.

إليك بعض الأشياء التي قد تساعدك  في التفكير في خوض رحلة العلاج من إدمان الكوكايين:

1.أول هذه الأسباب هي عائلتك، إن إدمان الكوكايين يمكن أن يكون مدمرا للشخص المدمن وليس فقط للمدمن ذاته، ولكن لأحبائه أو من حوله أيضا.حيث ان الادمان بوجه عام يدمر حياة الفرد ويؤثر على عائلته وحياة أسرته كلها.

  1. يؤثر الإدمان أيضا على حياتك المهنية، كثير من الناس الذين يقعون في فخ إدمان مخدر الكوكايين هم من ذوي الإنجازات  العالية والراقية، ولكنهم عقب وقوعهم في هذا الفخ يفقدون الكثير من إنجازاتهم وقد يصبحون بلا فائدة ايضا، ولكن لا تبتئس، يمكنك كسب ما كنت قد فقدت، ولكن على اية حالى  تحتاج إلى إعطاء فرصة حقيقية لنفسك.
  2. صحتك، بالطبع  يؤثر إدمان الكوكايين على صحة الناس ويجعلهم مدمرين نفسيا وجسديا، ومن الممكن ايضا ان يؤدي ادمان الكوكايين الى العديد من المشاكل مثل مشاكل الجهاز الهضمي ومشاكل التنفس وعدم انتظام ضربات قلب المدمن وما إلى ذلك.

 

هل  العلاج الطبي ضروري؟

نعلم جميعا أن الإدمان على أى مادة مخدرة هو ذو طبيعة قهرية، أي أنه من الممكن أن يكون له تأثير قهري على المدمن ومن الممكن أن يجعل من  المدمن عبداً له، وهذا هو ما يجعل من الصعب على الشخص أن يتعافى من تلقاء نفسه من الإدمان، حيث يخطف الكوكايين الدماغ ويسيطر عليها مرة واحدة ويصبح هو القائد لها، حتى يصبح من المستحيل تقريبا أن توقف  استخدامه من تلقاء نفسك.ومن هنا جاءت أهمية العلاج الطبي وضرورة التدخل المناسب من المهنيين الطبيين في سبيل علاجها من الإدمان ومساعدتك على التغلب على هذه الرغبة الملحة في تناول المخدر مرة اخرى.كما أنه بجانب العلاج الطبي من المفيد جدا والضروري لك أن تحصل على الدعم الكافي والمناسب من عائلتك وأصدقائك والأقربون لمواصلة رحلة  العلاج.

 

إعادة التأهيل لمدمن  الكوكايين

من الجدير بالذكر أنه قد صممت برامج إعادة تأهيل الكوكايين بشكل حديث ومتطور في سبيل  علاج الأفراد المدمنين بشكل كامل ومتكامل ايضا، ويجب ان تعلم انه هدف إعادة التأهيل لأي مدمن لشتى المواد المخدرة باختلاف أنواعها  هو مساعدة ذلك المدمن على التوقف عن استخدام المخدر والثبات على موقفه وعدم العودة والدخول في عالم الإدمان مرة أخرى.

وبالإضافة إلى ذلك فإنه لا يوجد نهج سريع وبسيط وموحد  يناسب الجميع لعلاج الإدمان على الكوكايين وإعادة التأهيل، ولهذا يتم إنشاء عدد من  الخطط العلاجية الفردية لكل شخص على حدة، ويتم انشاء وتنظيم هذه الخطط الفردية لإعادة تأهيل المدمن  على أساس رغبات واحتياجات وقدرات كل فرد. ولكن يمكننا ان نقول انه بصفة عامة، فإن إعادة التأهيل لعلاج الإدمان على الكوكايين ستتضمن عدة مراحل أو خطوات نذكر منها ما يلي:

 

خطوات إعادة تأهيل مدمن الكوكايين

 

الخطوة 1 تتمثل في التقييم الأولي

وهنا يتم تقييم كل شخص على حدة وفقا لعدد من الاشياء المميزة له، ويتم التقييم من قبل المهنيين الطبيين. وتبحث هذه التقييمات الرسمية الاولية  والفحص الذي يتم عن مدى الجسدي والنفسي على الكوكايين. ومن الجدير بالذكر ايضا انه يستخدم هذا التقييم الأولي لتحديد مدى ما وصل إليه الكوكايين في دماء وجسد المدمن، وذلك لتحديد  نوع العلاج الذي يمكن أن يعمل بشكل أفضل مع هذا المريض المدمن على وجه الخصوص. ومن الممكن الأطباء المتخصصون اكتشاف عدد من الأمراض النفسية الكامنة عند المدمن أثناء هذا التقييم الأولي، حيث انه غالبا ما يأتي الإدمان مصحوبا بعدد من الاضطرابات المشتركة مثل: الاكتئاب، والفصام، واضطرابات القلق، واضطراب ما بعد الصدمة ايضا.

 

الخطوة 2 التخلص من السموم الناتجة  عن تناول الكوكايين

 

هذه هي مرحلة إزالة السموم، أو التخلص من السموم، حيث  يتم التخلص من السموم الضارة تحت إشراف المهنيين أو الأطباء المتخصصين، وتعتمد هذه المرحلة على  شدة الإدمان من عدمه، قد يكون التخلص من السموم الناتجة عن الكوكايين ضروري جدا وهام ويمكن أن يستغرق بضعة أيام إلى أسبوع لإكمال هذه المرحلة.

خلال مرحلة  التخلص من السموم يعمل الأطباء على مراقبة عملية الانسحاب بأكملها. يجب ان يتواجد الأطباء والممرضون للمساعدة في تخفيف أعراض الانسحاب لديك، وللمحافظة عليك من  المضاعفات الخطيرة التي من الممكن ان تشعر بها. كما أن الاطباء يوفرون الدعم العاطفي أو النفسي لك في هذه المرحلة الصعبة إلى حد ما.

 

الخطوة 3 الأدوية التي تساعدك في التخلص من الكوكايين

هناك بعض الادوية التي توصف من قبل الأطباء والمتخصصون في علاج الإدمان، لمساعدتك على المثابرة والصبر لاتمام مراحل العلاج من ادمان الكوكايين بسلام وأمان.

اترك تعليقك

يرجي كتابت تعليقك
Please enter your name here