الحشيش و خطورته على الجنس -الحشيش والجنس يتفقان ويختلفان

الحشيش و الجنس يتفقان و يختلفان

الحشيش والجنس دعونا نتفق أن المشكلة ليست فى اى نوع من المخدرات اطلاقا البعض قد يعترض وبشدة ولكن لابد أن ننتظر برهان لذلك الأمر المشكلة اصلا فى الادمان و ليست فى المادة المخدرة على الاطلاق مشكلة البعض ليست فى المخدرات كمادة مخدرة فقط انما المشكلة الكبيرة العظيمة فى إدمانها والحشيش نوع من أنواع المخدرات التي تذهب العقل والمشكلة وراء كل هذا  يرجع إلى سلوكيات الفرد وليس له علاقة لا من قريب ولا من بعيد

في السلوك الادمانى هو عبارة عن الإفراط الشديد فى استعمال كل ما يسبب البهجة فى النفس بصورة تتعدى الحدود الموصى بها فنجد اشخاص مدمنين ولكن يختلف نوع الإدمان لدى الكثير منهم. فمنها  ادمان السمارت فون ومنها ادمان التسوق ومنهم من يدمن التلفزيون ونجد من يشمت فى بعض الأحيان الافلام الاباحية ونجد من مدمن الحشيش ونجد من يدمن الجنس ونجد من يدمن العمل ونجد كثيرا من انواع الادمان التى يدمنها الشخص

فالسلوك هو يجعلنا من نحدد ان كان إدمانا أو استعمال عادى فعندما يتخطى السلوك حدوده فى التعاطى و الافراط فى استخدامه فحينها يدق لنا أن نطلق عليه بأنه مدمن لتلك النوع سواء كان مخدر او اى نوع اخر تم الإفراط فيه والشئ الذى يتم الإفراط في تناوله بكثرة يصبح هذا الشئ بالنسبة للشخص ادمان ولا يستطيع التوقف عنه إلا بطريقة علاج صحيحة ومتقنة ومتبعه وتحت إشراف علاج طبى ولذلك يجب اتباع تلك الارشادت بطريقة صحية وسليمة جدا

كل انواع المخدرات الموجودة والمحرمة دوليا يستخدمها الطب حاليا فى اطار مغلق لها فلكل مادة مخدرة استخدام الخاص بها والذى نحن بحاجة لمفعوله بصورة ضرورية فلا يتم استخدام المخدرات طبيا الافى اطار واضح لايتم تعديه حتى يؤدى دوره العلاجى كما خلق له والافراط فى التعاطى يساوى الادمان فلذلك ننصح بتجنبه

الحشيش والجنس يتفقان ويختلفان


إن الجنس علاقة متكاملة بين اثنين تحدث بينهما تفاعلات معينة تصل بهم لمرحلة النشوة فإن كان أحدهما فى حالة تختلف عن الآخر فلن تتم العلاقة كما ينبغي لها طبيعية  وهنا تأتى خطورة تعاطي الحشيش والمخدرات عموما بالحشيش يضع المدمن سواء كان رجل او امراة فى حالة من اللاوعي تجعله يظن أنه يمارس علاقته الجنسية بطريقة مميزة فالرجل يظن أن الحشيش يساعد على الانتصاب وهذا إن فعله الحشيش مرة لن يفعله على التوالى بل انه سيسقط فى فخ الإدمان لذلك

 

تأثير الحشيش علي الجنس


الحشيش يؤثر على الجنس شرط التعاطي و الإدمان عليه حيث يسبب تدهور نظام التستيرون وهو الهرمون الجنسى للذكورة حيث أن هذا التدهور يؤدى الى عجز جنسى مع الوقت كما أن الحشيش يؤدى لخلل فى الدورة الدموية مما يقلل من وصول الدم الى الخصيتين مما يؤدي لتأثير الخصيتين فى تجديد خلايا الحيوانات المنوية وضعف حركتها وقدرتها على التخصيب مما ينتج عنه ضعف جنسي خطير هذا وقد أشارت دراسات علمية نشرتها صحيفة الاندبندنت البريطانية بأن تعاطى الحشيش وتدخينه من شأنه أن يؤثر بالسلب على خصوبة الرجال وقدرتهم على الإنجاب وأشارت الدراسة التى قامت بها العلماء من جامعة شيفلد البريطانية إلى أن تدخين الحشيش من الممكن أن يؤثر على الحياة العادية على صحة الحيوانات المنوية للرجل فى حال الرغبة فى الإنجاب

 

تأثير الحشيش والجنس على الإنجاب


كما أشارت بعض الدراسات العلمية بأن المرأة الحامل التى تتعاطى المخدرات بصورة ادام=نية تتعرض لمادة تؤثر على آثار ضارة جدا على صحة الأجنة والأطفال المولودين لأمهات يتعاطون المخدرات والحشيش يتعرضون للرعشة والارتجاف اكثر من الاطفال العاديين كما أن عدد الأطفال المولودين لأمهات يتعاطون الحشيش يحتاجون إلى العناية المركزة والحضانات عقب الولادة وذلك نتيجة أن وزن الطفل يكون اقل من الطبيعى فيولد الطفل برأس صغير او بفتحات صغيرة للعيون بالإضافة إلى العديد من التشوهات الخلقية الاخرى كما ان الام تقوم بالرضاعة فان الحشيش ايضا  ايضا يقلل من نسبة الحليب بسبب مادة الـ تى اتش سى المادة الفعالة فى الحشيش وايضا يؤثر الحشيش على الحمل من ناحية الاجهاض و الإصابة بعيوب خلقية وانخفاض معدل الذكاء لدى الجنين كما يؤدي الحشيش إلى فشل دائم فى عملية التبويض وقد يصل الأمر إلى حد الإصابة بالعقم

 

علاج الأعراض الانسحابية و خطورتها على العلاقة الزوجية


أعراض انسحاب المخدر من جسم الانسان او الشخص المدمن لذلك المخدر كثيرا ما نسمع هذه العبارة وخصوصا لو كنت شخص يتعاطى المخدرات أو تتعامل مع الاشخاص الذي يتعاطى المخدرات أو شخص يعاني من مشكلة الإدمان لتلك المخدرات وقد شاهدنا فى الكثير من الافلام عر مر السنين الماضية كيف تناول الإعلام هذه القضية فكان دائم ما يشير إليها عن طريق الشخص الذي يعانى من آلام شديدة فى الجسم وتعرق شديد ووجع وصراخ والتعامل بشكل من أشكال الهيجان العصبي العنيف والتكسير والسرقة والهرب لأخذ الجرعة المخدرة وينتهي دائما الحال فى كثير من الافلام الى الموت او السجن وذلك لتسليط الضوء على خطورة الأعراض الانسحابية

لكن السؤال هنا هل هذه هي الحقيقة أن كلمة أعراض انسحاب المخدر هي كلمة معبرة جدا عن التغير الكيميائي الذي يحدث للشخص عند خروج المادة المخدرة من جسمه وبغض النظر عن كيفية تناول الافلام والدراما أعراض الانسحاب ومدى التهويل الغير حقيقى الذى يعرض ويصور المدمن على أنه يتحول إلى وحش كاسر دون أن يراعى أن يتم عرض الموضوع بشكل علمى صحيح
فالحقيقة أن أعراض انسحاب المخدر تختلف من نوع الى اخر وغالبية أنواع المخدرات وحتى اكثرها تاثيرا لا يكون فى الغالب ردة فعل الشخص المدمن لهذه المادة بهذه الصورة البشعة أعراض الانسحاب بشكل مبسط هي مجموعة متنوعة من الأعراض التى تحدث بعد ان يتم تقليل استخدام العقاقير المسببة للادمان او وقفها طول الانسحاب والاعراض تختلف من نوع المواد الكميائية او المخدرة المستخدمة لك قبل ان تتطرق الى سرد التفاصيل حولها يجب ان ندرك بشكل كامل ان المدمن شخص مريض وليس مجرم او منحرف
واذا اصبح لدينا الايمان فى مجتمعنا بهذه الحقيقة ففى الغالب نستطيع بتسليط الضوء على الحقائق العلمية الصحيحة للوصول الى الحل الامثل لعلاج قضية ادمان المخدرات تعالو نتناول قضية اعراض الانسحاب ونقسمها الى قسمين القسم الاول اعراض الانسحاب الجسدية وفى الحقيقة هى المرحلة الاسهل وسوف نعرف هذا بشكل تفصيلى

والقسم الثانى اعراض الانسحاب النفسية وهى المرحلة الاصعب فى علاج اعراض الانسحاب للمدمن فاعراض انسحاب المخدر من الجسم فى كل مرة يستخدم الشخص الكحول والخمرة او المخدرات مثل الهروين وغيره من انواع المخدرات وتنتقل الى مجرى الدم الجسم يعامل المواد الافيونية كمادة كيمائية وطبعية وعادية فى حالات الالم ويتعامل معها ويبدأ الجسم للخضوع سلسلة التفاعلات الكيمائية ردا على ذلك هذا قد يبدو جيدا وضرورى فى بعض الحالات لكن مع مرور الوقت واستمرار دخول المواد الكيميائية المخدرة إلى الجسم فإن التغيرات تصبح أكثر أهمية فيعجز الجسم وقتها عن إنتاج بعض المواد الكيميائية الطبيعية اللازمة للشخص تماما

 لأن المواد الكيميائية المخدرة الداخلة إلى الجسم تكون بديلة فى ذلك الوقت وفي وقت امتناع المدمن عن تعاطي المخدرات ونظام الجسم ليس لديه امكانية للوصول الى هذه المواد الكيميائية اللازمة يبدأ الجسم فى تفجير سلسلة من أجراس الإنذار للتحذير النظام العصبي فى الدماغ وأن شيئا خطأ ما قد يحدث ونتيجة لذلك تظهر الأعراض داخله هذه الأعراض فى الغالب لا تكون مهددة للحياة ولكن الاعراض يمكن ان تكون شديدة وأنها يمكن أن تستمر لمدة تصل الى اسبوع ويمكن أن يكون من الصعب على الشخص تحمل هذه الاعراض والمدمن يعرف انه قادر على ايقاف هذه الأعراض ببساطة عن طريق تعاطي المخدرات مرة أخرى

ولذلك تسبب هذه الأعراض فى العودة الى تعاطى المخدرات مرة أخرى ولذلك فان الهدف من علاج تعاطي المخدرات وإزالة السموم هو تقليل أو القضاء على أعراض الانسحاب لمساعدة الشخص وان الحشيش علاقته بالجنس علاقة كبيرة ومعروفة وهناك المئات من الأعراض المختلفة التي قد تواجه الفرد عندما يتوقف عن تناول المخدرات ما يلي تمثل بعضا الأعراض الأكثر شيوعا العديد من العقاقير المستخدمة فى الادمان لها اثار جانبية فلذلك يجب الحذر كل الحذر كل الحذر من الاعتقاد على ان الحشيش يزيد من التفاعل الجنسى بين الزوجين فهذا يعتبر وهم سوف يدفع صاحبه الى ادمان تلك المخدرات التى ياخذها ويعتقد ان لها علاقة فى تحسين الحالة الجنسية فهذا مفهوم خطأ

اترك تعليقك

يرجي كتابت تعليقك
Please enter your name here