علاج الادمان بالمنزل باستخدام الاعشاب

علاج الادمان باللمنزل

الحشيش هو البوابة الرئيسية لعالم المخدرات وهو أكثر المواد المخدرة  الموجودة في العالم  لانخفاض  المقابل المادي  لانتشار  مادتها الخام وكيفية تصنيعها وسهوله تعاطيه   لأن الكثيرون منهم يعتقدونه شراب مخدر الحشيش ليس ادمان بل علي العكس تمام والبط في ظهور علامات أو الأعراض الجانبية  لا يعني عدم إدمانها بل إن تعاطي المادة المخدرة الحشيش وله تأثير  نفسي اقوي من اي انواع المخدرات  المتنوعة ويجعل المتعاطي اسهل واكثر عرضة  لتعاطي المواد المتنوعة من المواد المخدرة  ويصنف كمادة مخدرة وتدخين الحشيش أكثر الطرق الضارة  علي الجهاز العصبي المركزي نظرا لانتشار وصول المادة المخدرة  من الرئة للدم.

 

  • تاريخ الحشيش:

فهو مادة مخدرة معروفة  من الآف  السنين فقد عرف الصينيون قبل ميلاد المسيح كما عرفه الفرس و تم تعريفه أيضا من المصريين القدماء  قام المهاجرون الهولنديون  بنشر  الحشيش الي جنوب افريقيا

فهو مادة  مخدرة مستخرجة من شجيرات  القنب الهندي فهو نبات عشبي بري خشن الملمس تستخدم    في تصنيع الحبال  المتينة وهو نبات ينمو في المناطق الباردة والساخنة   في  توفير   الرعاية الخاصة وتكون هذه النبتة من ذكر وأنثى  وعندها تنضج النبتة الانثى تفرز زهرتها  مادة سائلة راتنجية  يستخرج منها الحشيش و ورق هذه النبتة  تلقب الماريجوانا لذلك الحشيش والماريجوانا هما نفس نوع المخدر وقد اتضح طبقا  لتقرير منظمة  الصحة العالمية  والهيئة الصحية العالمية المنبثقة عن الأمم المتحدة الاميريكية   ان المادة المخدرة الحشيش هو  المادة المنتشرة من بين المواد المخدرة تعاطيا علي المواد العالمية موجودة.

  • اضرار تعاطي الحشيش على الإنسان:

اثبت بكافة  الدراسات والأبحاث للمنظمات العالمية الطبية   الحشيش اضرار كثيرة وآثار  المباشرة علي صحة الانسان الجسدية والنفسية  والعقلية والتي قد تؤدي لتخريب هذه المدارك بشكل فعال ومباشر.

  • ان الحشيش يحتوي علي مادة فعالة تتراكم علي الخلايا المخية  و الغدد مسببه الخرف المبكر والعجز الجنسي.
  • يسبب الحشيش انفصام وهو من الأمراض العقلية  حيث يعاني الشخص المتعاطي للمادة المخدرة  من الحشيش لفترات طويلة من الهلاوس البصرية  والهلاوس السمعية  فقد يرى اشياء غير موجوده ويسمع أشياء  غير موجودة.
  • يسبب الحشيش الاضطراب الزوري وهو مرض  الشكوك حيث يصبح شكاكا ويتوهم أن هناك دائما مؤامرات تحاك ضده ويقوم بتفسير الأمر علي رغبته وطريقته.
  • يؤدي الحشيش الي الاكتئاب عن طريق  تأثيره المباشرة علي بعض الموصلات العصبية في الدماغ.
  • يشعر المتعاطي لفترات طويلة بضعف شديد في القدرة علي التركيز والانتباه وفي قدرته علي التذكر المباشر وقريب المدى.
  • يعاني الشخص المتعاطي من خلل في التوازن الحركي والحسي مع زيادة  ضربات القلب.
  • الحشيش مادة مخدرة تؤثر بشكل أساسي ومباشر علي الدماغ و تعاطي المادة  المخدرة الحشيش لسنوات طويلة  يؤدي الى ضمور في الدماغ.
  • معتادو تدخين المادة المخدرة الحشيش تزداد بينهم احتمالات بداء انتفاخ الرئة الذي يعمل علي تدمير الجدران الداخلية  للرئة والذي تكون نهاية الأمر هي الموت.
  • زيادة شهية الطعام للمتعاطي وانتفاخ الشفاه واحمرار العينين كما يؤثر أيضا الحشيش علي زياده استجابه المتعاطي لما حوله من  مؤثرات خارجية ويكون أقدر علي ملاحظة أدق التفاصيل الألوان كما أن  الإحساس بمرور الوقت يصبح غير متزن وهذا لا يعني أن الحشيش كمادة مخدرة يعمل على تحسين القدرات الإدراكية بل علي العكس فان قدرته العالية  علي الشعور  بالتفاصيل من حوله تثير قلقه وتوتره كثيرا.
  • يعاني بعض المتعاطين لمادة الحشيش من أعراض التسمم بعد زوال التأثيرات قصيرة المدى  أي بعد عدة أيام أو حتى أسابيع
  • يصاب متعاطي الحشيش باحساس بالعظمة وزياده الثقه بالنفس ما يؤدي إلى انعدام الشعور بالذنب بعد ارتكاب الخطأ هذا الامر بعدم انساج المدمن مع المجتمع القائم به.
  • يظهر لدى المتعاطي للمادة المخدرة الحشيش اضطراب في الجهاز الهضمي مما يؤدي إلى سوء الهضم وفقدان الشهية والاسهال او الامساك  فضلا عن ضعف وتقلص معدة وانقباضها.
  • يؤدي التعاطي للمادة المخدرة الحشيش اللي في الالي الصف قدره  الجنسية وما يشعر به المتعاطي للمخدر من متعة ما هو إلا والتخيلات التي يمر بها أثناء فترة الهلوسة التي يكون عليها.  
  • يحتوي الحشيش علي مادة فعالة وهي التتراهيد وهي مادة فعالة تتراكم علي المخ وهذا يسبب الخرف والشيخوخة المبكرة.
  • التعاطي الطويل مادة الحشيش المخدرة يسبب ضعف قدرة  الجهاز المناعي حيث تتلف الشعيرات الموجودة في الشعب الهوائية ويؤدي ذلك إلى تراكم المواد البلعمي  والي حدوث التهابات وضيق تنفس الشعب الهوائية.
  • يصيب تدخين الحشيش مع التبغ إلى الإصابة  بسرطان الرئة وذلك لأن كل من الحشيش والتبغ يحتوي على مواد مسرطنة لتعاطي الحشيش مع التبغ يؤدي الى نقصان حامض المعدة إلي التهابات في المعدة والأمعاء وتدهور الحالة والدور الوظيفي للكبد.
  • وتتكرر يؤدي إلى التهابات دائمة في ملتحمة العين عند 72% من المتعاطين للحشيش.  
  • حدوثها يضطر المتعاطى للمادة  المخدرة  بشكل متواصل إلى ظهور التحمل  أن المتعاطي يضطر إلى زيادة الجرعة فيتصاعد استعماله ليشمل مخدرات  متعددة.

 

يمكن سرد أبرز أضرار الحشيش بالنقاط التالية:

يؤثر  على الجهاز العصبي للإنسان فهو يبدأ بتنبيه المتعاطى ثم تخديره ، أى أنه ذا تأثير منعكس تعقبه هلوسة ثم خمول فنوم. ينفرد دون سائر المخدرات بشعور متعاطيه بالجوع الكاذب، مما يدفعه إلى الأكل بنهم شديد والإحساس بالحاجة إلى تناول كميات كبيرة من الحلوى و ذلك لأن الحشيش يمنح الإحساس بالشبع ولأنه يؤدي إلى  هضم  المادة السكرية في الجسم. يهيئ لمتعاطيه فى بداية التعاطى جواً من السرور يدفعه إلى الضحك   بشكل مزرِ وقد يكون لأتفه الأسباب أو بدونها .

ويعلل ذلك بأن الحشيش ينبه المراكز العليا الحساسة فى المخ ويخدر المراكز الدنيا فيه. يسبب تعاطي الحشيش للإجهاض  من يتعاطى جرعة زائدة من المادة المخدرة يشعرون   بأعراض التدهور الصحى كنقص الوزن  وصفار الوجه والكسل  تقل قدرة الجسم على مقاومة الأمراض وتصاب الأسنان بتسويس   يعانى المسرف فى التعاطى من أمراض الجهاز التنفسي مثل السعال المزمن والربو والالتهاب الرئوى وقرحة الحلق المزمنة والتهاب البلعوم والسل. يصاب  المتعاطي   بخلل  في الجهاز  الهضمي مثل الهضم و حالات الإسهال والإمساك  متعاقب  إذا استمر التعاطي في تعاطي الحشيش، و تكون لديه الاعتماد فمصيره الجنون.

ينصح  الأطباء والمتخصصون في هذا المجال لعلاج حالات إدمان المخدر  والكحول في العقاقير  الصحية المخصصة لذلك  إلا أن البعض يفضلون العلاج من هذا الإدمان في المنزل لأسباب شخصية أو خارجة عن إرادتهم. يشير المختصون إلى أن علاج الإدمان يختلف من شخص إلى شخص معتمدا علي الكثير من الأمور منها مدة الإدمان والحالة الصحية والنفسية وقدرة الشخص علي تقبل العلاج  تختلف المدة التي يحتاجها المدمن للعلاج حسب هذه المتغيرات حيث قد تقتصر على ثلاث أشهر في حالات الإدمان  البدائي كما قد تستغرق  سنة  كاملة أو أكثر في حالات الإدمان الشديد وعدم الاستعداد النفسي والجسدي لذلك.

 

  • مراحل علاج الادمان بالمنزل:

قبل بدء علاج الإدمان تتمثل في وصول المدمن إلى الرغبة الجادة والصادقة في معالجة الإدمان وعدم العودة إليه مجدداً، وتعتبر هذه المرحلة من أهم المراحل التي يمر بها المدمن وذلك لما تحتاجه من عزيمة وإصرار وغير ذلك من الدعم العاطفي والاجتماعي من الأسرة وغيرهم من الأفراد المحيطين بالمدمن، وقبل البدء بالعلاج من المهم إتباع المدمن بعض الخطوات ومنها: الابتعاد عن أصدقاء السوء وغيرهم من متعاطي المخدرات والكحول أو المروجين له. الحصول على إجازة رسمية من العمل أو المؤسسة التعليمية التي ينتمي إليها. زيارة طبيب مختص في علاج الإدمان ليكون مشرفاً على مراحل علاج الإدمان في المنزل.

 

  • المراحل التمهيدية لعلاج الإدمان مرحلة التحذير والنصيحة:

هذه الفترة يكون المدمن تائهاً في طريق الإدمان ويتوجب على من حوله من أفراد العائلة والأصدقاء تقديم النصح وتحذيره من خطورة الطريق الذي يسلكه وعواقبه الوخيمة. مرحلة ما قبل القرار: وهي الفترة التي يدرك بها المدمن مدى خطورة الطريق الذي يسلكه، إلا أنه عاجز عن إيجاد الوسيلة التي تمكنه من الخروج من هذه المتاهة. مرحلة القرار الفعلي: وهي الفترة التي يتخذ فيها المدمن قراراً حاسماً في المعالجة من الإدمان، مع إقدامه على زيارة طبيب مختص للحصول على النصيحة اللازمة.

 

  • المراحل الفعلية في علاج الإدمان مرحلة الانسحاب:

ويتم خلالها سحب المخدر من جسم المدمن وغالباً ما تستغرق أسبوعين، ويحتاج فيها المدمن إلى تناول بعض أنواع الأدوية التي تحد من الآلام المرافقة لهذه المرحلة، ومن المهم عدم عودة المدمن إلى تعاطي المخدرات خلال هذه المرحلة والمراحل القادمة من العلاج.
مرحلة العلاج السلوكي: ويتوجب على المريض هنا اكتساب مهارات وسلوكيات جديدة تمنعه من العودة للإدمان مرة ثانية.
الاستشارات النفسية: يحتاج المريض إلى جلسات من العلاج النفسي الجماعي أو الفردي، والتي تمنح المريض المجال للتعبير عما يدور في خاطره من مشاعر وتناقضات، ومن المهم استمرار المريض في الحصول على الدعم النفسي حتى بعد العلاج من الإدمان.
الدعم الدوائي: يمكن للمريض اللجوء إلى بعض الأدوية التي تساعد في الإقلاع عن الإدمان، ومن المهم هنا الحصول عليها تحت إشراف طبيب مختص وضمن الجرعات المحددة.

 

خطة علاج ادمان الحشيش بالاعشاب من خلال العلاج المنزلي:

علاج الادمان الحشيش بالاعشاب, يعتبر علاج الادمان من الحشيش بالأعشاب من الثقافات المنتشرة في المجتمع, حيث يتم الاستفادة من العلاج بالأعشاب من خلال إنتاج العقاقير الطبية التي تعتمد في تركيبها, حيث مشكلة الإدمان امتدت في كل مكان عبر العصور, حيث تم اكتشاف أشياء من الطبيعة تمكن الجسم من التخلص من الإدمان بشكل كلي وذلك يعتمد على أمور عدة منها الأمر الأول الحد الذي وصل إليه المدمن طوال فترة تعاطيه للمخدرات والحشيش حيث يعالج الأعشاب المدمنين بشكل بسيط وليس المدمنين في مراحل متقدمة من الإدمان.

الأمر الثاني نوع المادة المخدرة التي يأخذها المدمن حيث متعاطي الهيروين لا يمكن علاجه بالأعشاب فقط بلا بأمور بوسائل أخرى, حيث هناك شركات كثيرة تروج أعشاب متعددة لعلاج الإدمان بالأعشاب ولكن يجب أن تنتبه أن هناك شركات تقدم وصفات ليس لها أي علاقة بالعالم ولا بالطب وليس لها أي صلة بالأسس العلمية والطبية الصحيحة.
وأيضا يمكن أن تستخدم في تركيبة وصفاتها مواد تشكل خطر على صحة المدمن يكون أعظم أثرا من الإدمان, حيث عند تعاطي المدمن على الحشيش جرعات معينة من الحشيش يؤدي إلى الهذيان والهلوسة الزائدة وأيضا يفقد قدرته على التركيز والإدراك والقدرة على الأداء وأيضا تضعف عنده الذاكرة ويصبح إنسان آخر, يجب عليك أن تحاول الابتعاد عن الحشيش والأخذ بالوصفات الطبيعية بالاعشاب وأيضا عدم التخلي عن العقاقير الطبية التي تبعد المدمنين عن الأخطار التي تحدق به من الحشيش وكذلك خطر الادمان.

اترك تعليقك

يرجي كتابت تعليقك
Please enter your name here