الترامادول الدواء الذي تحول إلى داء

الترامادول من دواء الى داء

من اشهر انواع المخدرات المنتشرة حاليا بين الشباب بشكل عام وقاطني الأحياء الفقيرة والعشوائية بشكل خاص.

ما هو دواء الترامادول؟

هو دواء مخدر(تخليقي) صنع في الولايات المتحدة الأمريكية بغرض علاج الآم المراحل المتأخرة من مرض السرطان بعد فشل المورفين في التصدي لها، وايضا علاج آلام العمليات الجراحية الكبرى.
وكانت جرعتي الترامادول المتعارف عليهما وقتها هما( 25مج و 50 مج) واللتين كانتا كافيتين جدا للتخفيف من الآلام الشديدة واحيانا القضاء عليها.

الترامادول في سوق المخدرات

بعد ذياع صيته كمسكن قوي أكثر أمانا من المورفين ومشتقاته، لجأت بعض الدول التي تحترف تجارة الأدوية المخدرة لتصنيعه بجرعات مضاعفة أضعافا كثيرة، وتصل بتركيزه
لـ (200مج و 250 مج و 375مج) ليصبح الترامادول هو الدواء الذي تحول إلي مخدر جديد يلجأ له الشباب والرجال واحيانا النساء للوصول بهم لحالة النشوة المنشودة والفصل عن الواقع المنتظرة دائما من المخدر.
التشابه بين تأثير الترامادول مع تأثير الأفيون ومشتقاته ولكن بتكلفة اقل ساعد في سرعة تداولها في سوق المخدرات في كثير من الدول النامية خاصة السوق المصري، والذي أطلق عليه اسم (الفراولايه).

أكاذيب عن الترامادول

ولان الوهم في كثيرمن الأحيان هو ما يحرك الشعوب خاصة الفقيرة منها كان للترامادول الكلمة العليا هنا بعد ان انتشر عنه كذبا:

  • قدرته على رفع القدرة الجنسية للرجال.
  • زيادة الطاقة والنشاط (ينتشر بقوة بين أوساط السائقين خاصة سائقي النقل الذين يسافرون لمسافات طويلة بغرض زيادة التركيز وتحمل السهر).
  • زيادة القدرة علي التحصيل في المذاكرة لساعات طويلة (بالنسبة للشباب).
  • زيادة القوة البدنية وتحمل العمل الشاق(الرجال وبعض النساء).

أضرار تعاطي دواء الترامادول

أثبتت الأبحاث ان جرعات الترامادول المخدرة والتي يتناولها الناس للأغراض التي تم ذكرها سلفا هي قاتل محترف يتسلل ببطئ لضحاياه فيصيبهم بالكثير من الأضرار مثل:

  • الهزال الشديد حيث يفقد المتعاطي بالتدريج شهيته للطعام.
  • حالة الإضطراب الوجداني الشديد فينتقل المرء بين الفرح والحزن والإكتئاب في وقت قصير متتابع.
  • عند تعاطي الكحوليات مع أقراص الترامادول كسلوك شائع في أوساط المدمنين تزداد مخاطر حدوث التسمم مما يؤدي إلى الوفاة الفورية.
  • يؤدي إلى تدمير الجهاز العصبي المركزي للإنسان ويفقده بمرور الوقت اتزانه ويحدث خلل في كهرباء المخ.
  • يصاب المدمن بالهلاوس السمعية والبصرية.
  • يصيب المدمن بوهن شديد في جميع عضلات الجسم .
  • فلعل ما ذكرناه هنا يساعد في تحفيز بعض الواقعين في فخه على محاولة الإفلات منه إنقاذ لـ حياتهم وحياة احبائهم.

أعراض انسحاب الترامادول

وحيث ان الترامادول يعمل على السيطرة على مختلف اجهزة الجسم فإن المريض يتعرض في أثناء رحلة العلاج إلى مجموعة من أعراض الإنسحاب المرهقة والتي سنتعرف عليها في النقاط التالية :

أولا أعراض انسحاب الترامادول على الجهاز الهضمي 

  • الشعور بالقئ شبه الدائم.
  • آلام المعدة الناتجة عن سوء الهضم.
  • احتباس البول.
  • التهاب المثانة.
  • امساك او اسهال شديدين.
  • صداع شديد.
  • انخفاض حاد في ضغط الدم.

ثانيا أعراض انسحاب الترامادول على الجهاز العصبي

وتكون في فترة تتراوح بين يوم وخمسة أيام متتالية وتتمثل في:

  • غضب وثورة عارمة بدون سبب ظاهر لنوبات الغضب.
  • قلق وتوتر مستمر يحيط به مظاهر خوف غير طبيعية تؤدي إلى اضطرابات النوم.
  • الإصابة بحالات الاكتئاب وهذه إحدى أهم الأعراض المصاحبه لإنسحاب المادة المخدرة من الجسد.
  • الوسواس القهري والذي يجعل المريض يشعر وكأن أحدهم يتكلم معه ويلازمه وهذا العرض هو الأشد خطورة على الإطلاق في الوسواس
  • في هذه الحالة غالبا ما يكون مؤذيا مما يدفع المريض إلى ارتكاب بعض الجرائم او الوصول به للانتحار.

لهذا يوصي دائما عند بداية العلاج الدوائي أن يصاحبه علاج نفسي وسلوكي يكون لأهل المريض فيه دورا فعالا في تقديم الدعم والاحتواء والتفهم لتخفيف مثل هذه الأعراض والعبور بالمريض لبر الأمان.

ثالثا أعراض انسحاب الترامادول على الجهاز التنفسي

قد يصاب مريض الترامادول أثناء العلاج بحالة من حالات الاختناق الشديد وزيادة في ضربات القلب بصورة غير طبيعية وصعوبة شديدة في التنفس.
لذلك لا تجعلوا انفسكم فريسة سهلة لهذا الداء المدمر ولا تترددوا في طلب المساعدة وقت الحاجة إليها.

اترك تعليقك

يرجي كتابت تعليقك
Please enter your name here