هل للمخدرات تأثير على الجنس؟ – أضرار المخدرات على الجنس

تأثير المخدرات على الجنس
تأثير المخدرات على الجنس

يشكل الجنس هاجسا كبيرا لدى كل الناس بلا استثناء الكبير والصغير الرجل والمرأة حيث أثبتت دراسات متعددة أن الأطفال من سن أربع سنوات يستمتعون بلمس أجسادهم وأعضائهم التناسلية ولكن عندما يكبر الأطفال ويتزوجون تصبح الممارسة الجنسية مع الزوجة شئ فى غاية الروعة ينقصها فقط قصر فترة  الممارسة والتي ترجع لعوامل كثيرة منها الضغوط العصبية بسبب العمل والغلاء والتقدم فى العمر وبعض الامراض التي تسبب سرعة القذف وبالتالي عدم الاستمتاع بالعملية الجنسية برمتها ، وهنا يبداء الأطراف في البحث عن حلول عن المشاكل والتى تؤثر على العلاقة الجنسية وهنا يبدأ البحث عن الحل الاسهل والذى يتمثل في المخدرات وهى بوابة الجحيم على الجنس ، المخدرات والجنس قصة يطول شرحها ولكن سوف نعمل على أن يستفيد القارئ من كل كلمة ومعلومة تأتي في سياق مقالنا الذي سوف يشرح كل ما يدور حول المخدرات والجنس حتى نستفيد منها.

 

حقائق علمية عن المخدرات والجنس:

أثبتت بعض الدراسات أن الوقت الطبيعى للقدف بدون استخدام وسائل مساعدة مثل الأدوية على سبيل المثال أو الكريمات المخصصة لذلك تبلغ من ٤الى ٧دقائق بينما تحتاج المرأة إلى ما يقرب من ١١ دقيقة حتى تصل للنشوة الجنسية الكاملة ولكن يمكن التغلب على هذه المشكلة بإطالة فترة المداعبة قبل الجماع بوقت كاف حتى تحدث المتعة المرجوة للطرفين ، ولكن عند تعاطي المخدرات تصبح العملية في بدايتها جيدة ولكن مع الاستمرار المخدرات والجنس تتحول إلى كارثة مثل القنبلة الموقوته .

 

أنواع المخدرات المختلفة وتأثيرها على الجنس:

في بداية حديثنا عن المخدرات والجنس لا يمكن أن نخفي أن كل نوع من أنواع المخدرات المختلفة له تأثير مختلف على الجنس حيث أن المخدرات والجنس تتشابه الاستفادة منها ولكن اضرارها تصبح الموت والنهاية لكثير من العلاقات الجنسية ، العلاقة الجنسية قبل المخدرات تصبح كما إنه ارض يمكن الزراعة فيه ويمكن أن تأتي خير مهم تعرضت لمشاكل  ولكن بعد المخدرات تصبح العلاقة الجنسية كما لو كانت ارض تم تجريفها والتى لا يمكن أن ينموا فيه أي أنواع الزرع  ، والان يمكن أن نشرح لكم أضرار المخدرات وأنواعها وتأثيراتها على الجنس .

الترامادول وعلاقته بالجنس:

تأثير الترامادول الفعلي على العملية الجنسية ، فكثير من الرجال يلجأون لاستخدام الترامادول بحثا عن وهم إطالة اللقاء الجنسي والحقيقة أن هذا العقار يمكن أن يطيل فترة اللقاء الجنسي(الجماع ) وذلك عن طريق التأثير على إعادة نقل مادة السيروتونين إلى الموصلات العصبية وهى نفس الطريقة التي تعمل بها العديد من ادوية الاكتئاب والتي تؤدي نفس الغرض من حيث اطالة فترة الجماع وتأخير القذف ، وكى أنواع المخدرات فان هذا المخدرات والجنس فيما بعد يحتاج المريض إلى زيادة الجرعة بشكل مستمر حتى يحصل على التأثير المطلوب واذا توقف عن تناوله يصاب بالإكتئاب.

 

الحشيش وعلاقته بالجنس:

مخدر الحشيش لا يزيد من طول الممارسة أو القدرة الجنسية ولكن معظم الذين يتعاطون الحشيش يقولون إن الشعور باللذة الجنسية يزيد مع تناول مخدر الحشيش او ان الاحساس باللمسات الجنسية يكون لها طعم اخر غير طعمها فى باقي الأوقات التي لا يتم تناول الحشيش من خلالها  بالطبع مدمني الحشيش مغيبين دائما ولا يعتد بكلامهم لأنهم غير مدركين لعنصر الزمن أي أنه إذا استغرقت مدة ممارسته الجنسية مع زوجته 5 دقائق فيخيل إليه أنه استغرق نصف ساعة ولذلك انتشر على غير الحقيقة أن تناول مخدر الحشيش يؤخر القذف وبالتالي يزيد من المتعة الجنسية وكل هذا بالطبع لا يزيد عن كونه تخيلات واوهام فى عقل هذا المدمن المسكين ويلاحظ أنه مع طول فترة تناول مخدر الحشيش يفقد الإنسان اهتمامه بالجنس بصفة عامة اي أضرار الحشيش أكثر من فوائد الحشيش اي أن المخدرات والجنس تستمر بنفس النمط ففى البداية فوائد ومع الاستمرار أضرار بالا امل.

 

مخدر البانجو وتأثيره على الجنس:

تبين بعد القيام بدراسة مسحية على حوالى 800 رجل و500 امرأة وبسؤاله عن حجم تأثير المخدرات بصفة عامة والبانجو والحشيش بصفة خاصة انهم اكدوا ان تناول مخدر البانجو تحديدا يزيد من الشعور بالنشوة الجنسية إلا أن الدراسات الطبية المتخصصة أثبتت أن تناول مخدر الحشيش او مخدر البانجو يساهم فى إحداث تأثيرات سلبية على الانتصاب أو الوصول للذة الجنسية ويرجع هذا إلى حالة الانتشاء والسعادة الوهمية التى يشعر بها الأشخاص المتعاطين لمخدر الحشيش والبانجو واحساسهم الوهمى باستطالة فترة الجماع مع الشريك على غير الواقع.

للاسف الشديد ان أضرار المخدرات والجنس تاتى مع  تناول مخدر البانجو على سبيل المثال يقلل كثيرا من إفراز هرمونات الذكورة لدى الرجال مما يعقد من فرص الإنجاب فى المستقبل أما فيما يخص تأثيره على النساء فتم ملاحظة أن تناول النساء لمخدر البانجو والحشيش لفترات طويلة يقلل من افراز هرمون البرولاكتين كما ان تناول مخدر البانجو أثر كبير فى تقليل إنتاج الحيوانات المنوية من حيث عدد هذه الحيوانات وقدرتها على الإخصاب واحيانا يساهم تناول هذه الأنواع من المخدرات فى إنتاج حيوانات منوية مشوهة حيث ثبت أن لمخدر الحشيش والبانجو تأثير كبير على الخلايا الخاصة بـ الخصية لدى الذكور والمبايض لدى الإناث  لذا من الطبيعي والحال هكذا أن تناول هذان المخدرات يسبب العقم والعياذ بالله كما أن تناول هذه المخدرات بالنسبة للمرأة الحامل يتسبب فى زيادة فرص الإصابة بولادة أجنة مشوهة كما أنه يسبب اضطرابات ملحوظة فى مدى انتظام الدورة الشهرية لدى النساء ويسبب كذلك الإحساس بعدم التركيز الكافي أثناء الممارسة الجنسية مع الشريك ويتسبب أيضا تناول مخدر الحشيش والبانجو فى حدوث تلف شديد فى الأعصاب والخلايا الخاصة بالمخ.

يعد مخدر الحشيش والبانجو من أكثر أنواع المخدرات  تداولا فى السوق نظرا لثمنه الرخيص وعدم وجود أعراض انسحابية فى حالة التوقف عن تناوله الا انه مع الاسف الشديد معظم المدمنين يبدأون إدمانهم البانجو والحشيش ثم يتطورون إلى استخدام الأنواع الأخرى المدمرة من المخدرات والى يتم ربطها مع الجنس مثل الهيروين والكوكايين والترامادول والاكستاسى والحبة الزرقاء.

اضرار المخدرات على الجنس:

اذا كان الانسان يتعاطى أي نوع من انواع المخدرات ويشعر بتحسن فى أدائه الجنسي فإن ذلك للأسف الشديد تأثير قصير الأجل والذي سوف يستمر هو الاضرار التى لا يمكن التصدي لها حيث يسبب تناول أنواع معينة للمخدرات فى إصابة الرجال بضعف الانتصاب وسرعة القذف على المدى الطويل كما يسبب جفاف المهبل لدى النساء وانعدام الرغبة الجنسية لدى النساء وغيرها من الامراض التى من الممكن ان تصيب القلب والفشل الكلوى وغيره من الأمراض الفتاكة والعياذ بالله كما أشارت بعض الدراسات إلى ان من اضرار تناول المخدرات على العملية الجنسية بالإضافة إلى ضعف الانتصاب وسرعة القذف فإنه يسبب قلة الشعور بالمتعة الجنسية  قياسا بمن لم يتعاطى المخدرات من قبل.

اترك تعليقك

يرجي كتابت تعليقك
Please enter your name here