اهم الفروق بين الكحول الايثيلى والميثيلى

الفرق بين الكحول الايثيلي والميثيلي
الفرق بين الكحول الايثيلي الميثيلي

ربما يكمن السبب في البحث عن الفرق بين الكحول الإيثيلي والمثيلي هي أزمة فيروس الكورونا التي أدت إلى استنفاذ المطهرات الكحولية الطبية من الصيدليات، بسبب هلع الذي أصاب العالم بأسره، فإذا كان المطهرات الطبية التي تعتمد على الكحول الإيثيلي قليلة في الصيدليات حالياً، هل يمكن استخدام الكحول المثيلي بدلا عنه، وما الفرق بين الكحول الإيثيلي و الكحول المثيلي، وهل لهما أضرار على المستخدم، هذا ما سنتعرف عليه في هذا المقال.

ما هو الكحول الإيثيلي؟

في التصنيفات الكيميائية يدخل الكحول الإثيلي في عائلة المركبات العضوية ثم ينتمي إلى أسرة الكحوليات، عديم اللون و سريع الاشتعال وسريع التطاير في الهواء، يستخدم الكحول الإيثيلي في العديد من الصناعات ليس فقط المطهرات اليومية التي تستخدم في تطهير اليدين.

ما هي استخدامات كحول الايثيل؟

كما سبق الذكر أن استخدامات الكحول لا تقتصر على المطهرات فقط ولكن أيضاً من استخداماته ما يلي:

  1. يدخل في صناعة الوقود.
  2. يدخل في صناعة الإضافات الغذائية.
  3. يدخل في صناعة أدوات التجميل وصبغات الشعر.
  4. يدخل الكحول الإيثيلي كمذيب في الكثير من الدهانات.

-ولكن لا ننكر أن من أهم استخدامات الكحول الإيثيلي هو استخدامه في المطهرات الطبية….فلنتعرف على استخدام الكحول الإيثيلي كمطهر.

الكحول الإيثيلي كمطهر

غالباً ما تحتوي المطهرات الطبية على تركيزات متعددة للكحول الإيثيلي بداية من 50% إلى 90%، ولكن التركيز الأكثر شيوعاً هو تركيز 70%، هذا التركيز هو التركيز المثالي لقتل أنواع الميكروبات المختلفة من فيروسات وبكتيريا وفطريات، ولكن إذا قل التركيز عن 50% فلن يكون فعالاً إطلاقاً، أما إذا زاد عن 90% فإنه لن تزيد كفاءة تطهيره.

ولكن تجدر هنا الإشارة أن الكحول الإثيلي يفيد في التطهير وليس التعقيم، أو بمعنى آخر فإنه لا يمكنه قتل الحويصلات البكتيرية شديدة الحصانة ولا يمكنه قتل الفيروسات المحبة للماء مثل فيروس شلل الأطفال، ولكن يمكننا أن نطمئنكم أن الكحول الطبي قادر على قتل فيروس الكورونا المستجد وذلك لأنه فيروس كاره للماء وليس محباً له.

هل الكحول الإيثيلي سام؟

ما الفرق بين الكحول الايثيلي والميثيلي

نعم شرب الكحول الإثيلي سام وقد يؤدي إلى فقدان الوعي والغيبوبة والوفاة، بالإضافة أن تناول الكحول الإيثيلي هو مسبب من مسببات السرطانات؛ لهذا فهو مجمع عليه أنه من المواد السام تناولها. بعد أن تعرفنا قليلآ على الكحول الإيثيلي، لنتحدث الآن عن الكحول المثيلي لكي نعرف الفرق بين الكحول الإيثيلي والكحول المثيلي.

ما هو الكحول الميثيلي؟

في عائلة المركبات العضوية يعد الميثانول أبسط عضو من أسرة الكحوليات في التركيب الكيميائي له، هو أيضاً سائل شفاف وسريع الاشتعال، الكحول الميثلي لونه شفاف فهو عديم اللون، ولكن له رائحة مميزة، ويطلق عليه أحياناً الكحول الخشبي لأنه ينتج من الخشب بالعملية كيميائية تسمى التقطير.

ما هي استخدامات الكحول المثيلي؟

يدخل الميثانول في الكثير من الاستخدامات والصناعات والأدوات للدرجة التي يمكننا أن نخبرك بواسطتها أنك حتماً لن يمر عليك يوم إلا وقد استخدمت أحد الصناعات أو الأدوات التي يدل الكحول المثيلي في تصنيعها فهو يدخل فيما يلي:

  1. توليد الكهرباء.
  2. بعض أنواع الخشب.
  3. البلاستيك والأكريليك
  4. يدخل في صناعة الوقود
  5. المواد اللاصقة والطلاء.
  6. المواد الكيميائية الصناعية.
  7. الأقمشة والألياف الصناعية.

وربما تجدر هنا الإشارة أن استخدام الكحول المثيلي كوقود نظيف هو أمر واعد تسعى إليه الكثير من الدول المتقدمة، رغبةً في جعله أكثر انتشاراً في إنتاج الطاقة النظيفة أكثر من الحد الموجود عليه حالياً.

والجدير بالذكر أنه لا يفضل استخدام الكحول المثيلي في المطهرات بدلا من الكحول الإيثيلي، وقد يرجع هذا إلى الطبيعة السامة للكحول الميثيلي، كما أقل كفاءة من الكحول الإيثيلي؛ فالتركيز المراد للتطهير من الكحول الإيثيلي هو 70%، واستخدام تركيز مماثل من الكحول المثيلي لا يؤدي إلى النتيجة المرضية في قتل الميكروبات، واستخدام تركيز أعلى للكحول المثيلي يؤدي إلى ظهور سميته، وارتفاع حصيلة أضراره.

  • بالرغم أن الكحول المثيلي تركيبه الكيميائي بسيط إلا فوائده الكبيرة جعلته عاملا ً رئيسياً في حياتنا اليومية، ولكن لسوء الحظ استخدام الكحول المثيلي في غير الأغراض الصناعية الموافقة لشروط الصحة العالمية، جعلت له أضرار لا تحدث إلا عندما يساء استخدامه.

ما هي أضرار الكحول المثيلي؟

الجانب الجيد من الكحول المثيلي متواجد عندما يتم استخدامه في الكثير من الصناعات، والأدوات التي يتم استخدامها يومياً، أما تناوله وشربه فهو الدافع السلبي الذي يظهر الجانب الشيء من الميثانول على النحو الذي يجعله يودي بحياة متناوليه، والجدير بالذكر أن أضرار الكحول الميثلي وتناوله غالباً ما يحدث في الكثير من الأحياء الفقيرة، لظن متناوله أنه مكون جيد للخمر، ولكن هذا الظن يحول الكحول المثيلي لداء أشرس معاند للعلاج، ومن هذه الأضرار ما يلي:

1- العمى المفاجئ

  • من أخطر هذه الأضرار على الإطلاق هو فقدان الرؤية والعمى المفاجئ، فشرب مقدار لا يقل عن 20 مليجرام من الميثانول قادر على إصابة العصب البصري والشبكية، ومن المؤسف أن الشخص إذا وصل لهذه الدرجة من السمية بعد مرور 48 ساعة لا يمكن إعادة الرؤية له مرة أخرى، وحتى وإن تم سحب الميثانول من جسمه بطريقة أو بأخرى، ولكن يمكن إنقاذ ما يمكن إنقاذه من عين المصاب وشبكيتها إذا تم التشخيص والعلاج السريع وسحب الميثانول من الجسم بالغسيل الكلوي للدم، ربما في هذه الحالة يستطيع الأطباء سحب المادة من الجسم قبل تأثيرها المطلق على العصب البصري وليس من المؤكد الشفاء فقد لا تستجيب عين المصاب ويستمر فقدان الرؤية مدى الحياة.

-والجدير بالذكر أن الكيفية التي يسبب فيها الميثانول العمى هو تحول الميثانول إلى مادة أخرى في الجسم سامة جداً تسمى فورميك أسيد وهي المسؤولة عن كل هذا البلاء.

2.أمراض الجهاز الحركي

-نفس المادة التي ذكرناها سابقاً وهي الفورميك أسيد تتراكم في جسم المتعاطي وتمكث في منطقة في المخ تسمى البيوتامين، وباستمرار تواجدها في الجسم تتسبب في الكثير من المضاعفات على الجهاز الحركي إلى الدرجة التي يمكن أن تصل فيها إلى مرض الشلل الرعاش، ولمزيد من تفاصيل الكيفية التي تؤدي بها الفورميك أسيد إلى الشلل الرعاش، يمكننا أن نذكر اختصاراً أن الفورميك أسيد يؤثر على مسار الدوبامين في المخ.

-أعراض الشلل الرعاش تبدأ في الظهور على الشخص بعد التعاطي بأسابيع، ومن هذه الأعراض ما يلي:

  1. الرعشة.
  2. ضعف الحركة.
  3. وضع منحني للجسم.
  4. يتميز مرض الشلل الرعاش أن اليدين والرجلين يتصلبان بدرجة كبيرة عندما يقوم الطبيب بتحريكها، ويسمي الأطباء هذه الحالة تصلب العجلة.
  5. كما أن الشخص المصاب بالشلل الرعاش عندما يمشي يقوم بجر قدميه (لفظياً ومعنوياً) وتعد هذه من أكثر الأعراض تمييزاً لشلل الرعاش.

بعد أن تحدثنا عن كل من الكحول الإيثيلي والكحول المثيلي، يمكننا الآن أن نستنتج الفرق بين الكحول الإيثيلي والكحول المثيلي. 

ما الفرق بين الكحول الإيثيلي والكحول المثيلي

ما هو الفرق بين الكحول الايثيلي والكحول الميثيلي
ما هو الفرق بين الكحول الايثيلي والكحول الميثيلي
  1. الكحول المثيلي ينتج عن طريق الخشب بعملية كيميائية تسمى التقطير، أما الكحول الإيثيلي فهو ينتج من الفاكهة والحبوب.
  2. الكحول المثيلي سام جداً فتعاطى 20 ملليجرام فقط منه قادر على إصابة الشخص بالعديد من الأمراض التي قد تصل إلى العمى، أما الكحول الإيثيلي فهو أقل سمية ولكنه شربه أيضاً وتناوله يؤدي إلى العديد من المهلكات.
  3. التركيب الكيميائي للكحول المثيلي أبسط من الكحول الإيثيلي.
  4. غالباً ما يدخل الكحول الإثيلي في المطهرات الطبية بتركيز يتراوح ما بين 50% إلى 70%، والباقي يتم إكماله بالماء.
  5. بينما يعد الاستخدام الأمثل للكحول المثيلي هو الاستخدام الصناعي له، مما جعل الكثير من الدول المتقدمة يلتفتون إليه من أجل استخدام أوسع للطاقة النظيفة.
  6. لا يمكن أن يتم استخدام الكحول المثيلي كمطهر بدلاً من الكحول الإيثيلي، وربما يرجع السبب في هذا إلى الطبيعة السامة للكحول المثيلي، وضعف كفاءته التطهيرية. 

أسئلة شائعة بين الناس

1.هل الكحول المثيلي سام؟

الكحول المثيلي ليس ساماً فقط بل هو شديد السمية؛ فتعاطى 20 ملليجرام فقط منه فقط قد يؤدي إلى العديد من الأضرار والموبقات من أخطرها العمى المفاجئ والشلل الرعاش. 

2.نفذت المطهرات الطبية التي تحتوي على الكحول الإيثيلي من الصيدليات، هل يمكنني استخدام الكحول المثيلي بدلا عنه؟

لا، لا يفضل إطلاقا استخدام الكحول المثيلي كمطهر بدلاُ من الكحول الإيثيلي، فقدرته التطهيرية ضعيفة وهو شديد السمية على مستخدمه.

3.هل يوضع الكحول المثيلي في الخمور؟

في بعض المناطق فقيرة الموارد يدخل الكحول المثيلي في بعض الصناعات الرخيصة لمستهلكي الخمور؛ مما قد يؤدي إلى العمى التام، حتى وإن دخل بنسبة بسيطة في ظنهم.

 4.أين يباع الكحول الإثيلي؟

غالباً ما يباع الكحول الإثيلي على هيئة المطهرات الطبية التي يتراوح تركيز الإيثيلي فيها إلى 70% في الصيدليات وأماكن المستلزمات الطبية وأدوات مكافحة العدوى.

إقرأ أيضًا:

اترك تعليقك

يرجي كتابت تعليقك
Please enter your name here