علاج وإعادة تأهيل مرضى الأمفيتامين – تكاليف علاج  الأمفيتامين

إعادة تأهيل مرضى الأمفيتامين

 

كما نعلم فإن الأمفيتامين هو مادة ذات تأثير نفسي اصطناعي قوي الى حد كبير،  ويعد هذا الدواء بمثابة منبه قوى للجهاز العصبي المركزي للإنسان، وذلك عن طريق زيادة كمية الناقلات العصبية التي تسافر عبر نقاط الاشتباك العصبي في الدماغ، مما يسبب  شعور الإنسان بالنشوة الكبيرة لفترات أطول من الزمن. وهذا هو سبب وضع الأمفيتامين في مجموعة الأدوية المدرجة في الجدول الثاني في قانون المواد المخدرة الخاضعة للمراقبة منذ عام 1971، وايضا لانه يمكن أن يسبب الإدمان عند إساءة استخدامها أو عند استخدامه لفترة طويلة دون اشراف الطبيب المختص في ذلك.

وفي إطار ذلك وفي هذه المقالة، نستعرض  أضرار إدمان الأمفيتامين و الفرق بين علاج الأمفيتامين  في المنزل وعلاج الأمفيتامين بناء على برامج العيادات الخارجية المتخصصة في علاج الإدمان، وسوف نلقي نظرة على الطرق المستخدمة في العلاج من الإمفيتامين.

 

مضاعفات إدمان دواء الأمفيتامين

يؤدي استخدام الأمفيتامين المتكرر والمطول إلى مضاعفات جسدية  ونفسية عديدة منها ما يلي:

  • يجعل إدمان الأمفيتامين، الشخص المدمن له عدوانى الى حد كبير، حيث تشعر انه يكره ذاته ويكره من حوله ايضا.
  • يتسبب الأمفيتامين في الكثير من الأضرار للجهاز العصبي للإنسان، أي أنه يعمل على تلف  خلايا الدماغ ويغير عمل وظائفها الثابتة.
  • يجعل الأمفيتامين الإنسان أكثر كآبة وضعف، فنجد انه دائما منطوى على ذاته ويفكر بشكل سلبي وتشعر بالكآبة والضعف دائماً.
  • يؤدي إدمان الأمفيتامين إلى الهلوسة السمعية والبصرية ايضا، اى ان يرى الإنسان ويسمع أشياء غير موجودة في عالم الواقع.
  • من أضرار إدمان الامفيتامين ايضا ان يتعرض المدمن الى سوء التغذية اى انه لم يعد له شهية لتناول الطعام الصحي المتوازن ولذلك يشعر هذا الإنسان بالضعف في اجهزة جسمه كلها.
  • تحدث لمدمن الأمفيتامينات نوبات متعددة من الذعر والهذيان وجنون العظمة ايضا  كما انه يعانى بشكل متكرر ودائم من انخفاض المناعة وضعف تام.

استخدام الأمفيتامينات بشكل منتظم يمكن أن يؤدي أيضا إلى مشاكل في جوانب أخرى من حياتك، بما في ذلك:

  1. العلاقات، حيث  يؤدي استخدام الأمفيتامين إلى تغيير سلوك المدمن تجاه أحبائه.
  2. التعرض للمسائلة  القانونية، حيث يتصرف المدمنون لهذه المادة  أحيانا دون رقابة ويصبحون عنيفين، ومن الممكن أن  يرتكبون جرائم من أجل الحصول على المخدرات وتناولها.
  3. تتراكم الديون بسرعة على المدمنين بوجه عام  بسبب عدم القدرة على الاستمرار في العمل و إنفاق الكثير من المال على الأمفيتامينات أو المواد المخدرة الأخرى.

علاج وإعادة تأهيل مرضى الأمفيتامين

هل يجب أن تختار إعادة التأهيل والعلاج داخل المؤسسة أو خارجها؟  ذلك يعتمد في الاساس على احتياجاتك والمستوى الذي وصلت إليه من الإدمان، ولكن أولا، تحتاج إلى فهم الفوائد والعقبات المحتملة لكلا النوعين من العلاج، والتي يمكن أن تساعدك على تحديد أي نوع من العلاج  يناسب احتياجاتك.

1. مدة العلاج

عادة ما تستمر برامج  علاج الأمفيتامين للمرضي داخل مسشتفيات علاج الادمان  لمدة 30 يوما، لأن هذا هو الوقت الكافي للقضاء على الأمفيتامين في البداية من جسمك والبدء في العمل على الجوانب النفسية لمشكلة الإدمان التي تواجهك، ويذكر أنه قد لا تعالج هذه الفترة أعراض الانسحاب المطول التي من الممكن أن تواجهك  مثل اضطرابات النوم أو القلق وما الى ذلك.

بالإضافة إلى عملية التخلص من السموم الأولية، وتشمل برامج  العلاج للمرضى أيضا العلاجات السلوكية والاجتماعية والنفسية والعاطفية. وينبغي أيضا  مواصلة العلاج و الرعاية من خلال الإرشاد والعلاج النفسي بعد هذه المدة المذكورة من قبل، وتتطلب الحالات الأكثر شدة للإدمان على الأمفيتامين إقامة أطول لإعادة التأهيل تتراوح بين 60 و 90 يوما … وفي بعض الحالات  القاسية جدا يحتاج الأفراد إلى إقامة أطول في المؤسسات العلاجية (تصل إلى 120 يوما).

أما عن علاج الأمفيتامينات للمرضى الذين لا يقيمون داخل المؤسسات العلاجية فهي في الواقع تتكون  من المشورة وجلسات العلاج اليومية أو الأسبوعية، ولا تتطلب منك هذه الجلسات أو المقابلات ان تتواجد او ان تقيم داخل المؤسسة العلاجية، بل من الممكن لك أن تحضر فقط وقت الجلسة المحددة لك، ومن الجدير بالذكر أنه لم يتم تحديد مدة برنامج علاج الأمفيتامين للمرضى الخارجيين بدقة. وذلك يرجع إلى أنه يتم تعديل هذه المدة لتوافق كل مريض على حدة في سبيل  تلبية الاحتياجات الفردية الخاصة بكل شخص ويمكن أن تستمر في أي مكان من 6 أسابيع إلى سنة أو سنتين.

2. تكاليف علاج  الأمفيتامين

أما عن تكاليف العلاج ، فتكون بالطبع نفقات العلاج الداخلي أعلى بسبب الغرفة التى تقيم بها، والرعاية الطبية المكثفة، والعلاج اليومي، والوجبات العادية التى تقدم للمريض، وغيرها من التكاليف والخدمات الإضافية.

يتراوح متوسط ​​تكلفة إعادة التأهيل  والعلاج من الأمفيتامين للمرضى الداخليين بين 10 و 19 ألف دولار لكل حلقة علاج.

أما  بخصوص علاج  المرضى الخارجيين، آى الذين لا يقيمون في المؤسسة العلاجية، فهي أرخص لأنهم لا يكون عليهم  أي تكاليف سكنية.

حيث  سيكلفك متوسط ​​تكاليف العلاج من الفيتامين  للمرضى الخارجيين حوالي 2 ألف دولار في كل حلقة علاج، بينما يمكنك أن تتوقع أن تكون تكاليف إعادة التأهيل المكثفة للمرضى الخارجيين حوالي 4 آلاف دولار.

3. الإقامة

تتطلب إعادة التأهيل للمرضى الداخليين، الإقامة بدوام كامل في المؤسسة العلاجية.

حيث أن العيش في منشأة  متخصصة في العلاج من الإدمان يساعدك على تحقيق أقصى قدر من التفاني لاسترداد صحتك والتعافي من الإدمان، ويسمح لك أن تأخذ بعض الوقت بعيدا عن حياتك في المنزل وحياتك العادية خارج المؤسسة، ومن الخصائص التى تميز برامج العلاج الداخلى للرضي المقيمين هى المشاركة المكثفة والنشطة، ومن الجدير بالذكر أنه لا يوصي أخصائي العلاج ببرامج إعادة التأهيل للمرضى الخارجيين للمرضى الذين يحتاجون إلى العلاج تحت إشراف أو علاج طبي بسبب المخاطر المرتبطة بحالاتهم، وذلك  لان حالتهم لا يمكن أن تعالج بشكل سليم خارج المنشأة العلاجية.

وتتمثل الفائدة الأساسية او المميزة  لبرامج إعادة تأهيل الأمفيتامين في خارج المنشأة العلاجية في أنها لا تتطلب منك البقاء في المنشأة، وهذا يعني أنه في نفس الوقت الذي يستمر فيه العلاج سوف تكون قادرة على مواصلة روتين حياتك اليومية والذهاب الى عملك ومقابلة اصدقائك بشكل طبيعي.

4. التخلص من السموم

عادة ما يتم تضمين مرحلة  التخلص من السموم تحت إشراف طبي متكامل، وتتطلب منك هذه المرحلة ان تقيم داخل المؤسسة العلاجية، حتى يستطيع الأطباء أن يساعدوك في تخطى مرحلة الانسحاب بسهولة، وفي هذه المرحلة يجب على المرضى الذين لا يقيمون في منشأة علاجية للعلاج من الإدمان أن يلتزموا بشكل جاد بحضور جلسات سحب السموم من الجسم، ولا يغيبوا عنها ابدا.

اترك تعليقك

يرجي كتابت تعليقك
Please enter your name here