تأثير الأفيون على جسم الإنسان ما بين الهبوط والصعود

تأثير الأفيون

تأثير الأفيون على جسم الأنسان فعال في تخفيف الألم والأوجاع المزمنة، ولكن هذه المواد تحمل في داخلها خطورة تعرضك إلى الإدمان ، وهذا ما يمكن ملاحظته في الفترة الأخيرة فقد زاد عدد المدمنين على الافيون بشكل كبير جعل الجميع  يفكر في كيف تؤثر هذه المادة على جسم الإنسان بهذا الشكل؟ وهذا ما جعل الأطباء يكتشفون هذه المادة ويتعرفون على الأضرار التي يسببها للجسم ، ومن هذه الأضرار الآتي:

يسبب الأفيون ضررا كبيرا على الأعصاب:

أي نوع من أنواع المخدرات له تأثير كبير على الجهاز العصبي وتختلف جميعها باختلاف نوع المخدر الذي يتم تناوله، ولهذا تأثير الأفيون على الجهاز العصبي جعله يفوق أي مخدر أخر فهو يسبب:

  • هبوط في الجهاز العصبي والحبل الشوكي.
  • تدمير خلايا المخ كاملة.
  • انسداد الأوعية الدموية التي تسير إلى المخ.
  • حدوث نزيف داخلي للمخ مما يسبب حدوث جلطات دموية تؤدي إلى الوفاة.

هذه أمراض يصعب على الإنسان الطبيعي تحملها فما بالك بالشخص المتعاطي لهذه الماده المخدرة ، و لا يتوقف تأثير الأفيون على الجهاز العصبي بل يمتد إلى باقي أجزاء الجسم الأخرى.

ما هي أضرر الأفيون على القلب؟ 

كما ذكرنا في السابق أن تآثير الأفيون يشمل الجسم بالكامل ، ومنها تأثير الأفيون على القلب ، فهو يقوم بتقليل تدفق الدم إلى القلب مما يؤثر على المراكز العصبية المحركة إلى القلب، عدم استطاعت القلب على ممارسة وظائفه بشكل طبيعي، ومن تأثيرات الأخرى للأيفون أيضا:

   تأثير الافيون على الكبد:

يعد الكبد من أهم أعضاء الجسم التي إذا تأثرت يضعف الجسم كله لذلك عند تناول جرعات زيادة من الافيون فأن الكبد يتأثر بشدة ومن هذه التأثيرات :

  • التهاب الكبد.
  • تليف خلايا الكبد.
  • زيادة السكر في الكبد.
  • ظهور خراج في الكبد .

تأثير الأفيون على الرئة :

  • ذبحة صدرية.
  • احتقان رئوي.
  • الإصابة بالنزلات الشعبية.
  • التأثير على مراكز التنفس.
  • ضعف المناعة وبالتالي يكون الجسم أكثر قابلية للفيروسات دون مقاومة مما يشعر المدمن دائما بنزلات البرد .

هذه تأثيرات الأفيون التي تحدث للشخص العادي سواء كان ذكر أو أنثى وكلها أضرار تؤدي إلى الانتهاء بحياتك بشكل نهائي ولكن الواقعة الأكبر في  تناول الحامل لجرعات الأفيون، فتخيل معي أن كل هذه التأثيرات التي نتحدث عنها لشخص عادي  فما بالك لو تعرضت الحامل إلى تناول جرعات الافيون .

ما هي التأثيرات التي يحدثها للمرأة؟

في هذه النقطة سنوضح تآثير الافيون على الحامل الآتي:

  • زيادة حالات الإجهاض.
  • ارتفاع نسبة الاحتياج إلى تدخل قيصري.
  • ولادة أجنة ميتة.
  • تأخر في نمو الجنين.
  • حدوث تشوهات للجنين في حالة الولادة.
  • حدوث مضاعفات للأم أثناء الولادة.
  • ارتفاع ضغط الدم، مما يؤدي إلى حدوث تشنج حملي.

أحيانا كثيرة يؤدي بحياتها وحياة طفلها إلى الهلاك والموت وهذه يحدث في حالات كثيرة، لذلك يجب أن تعي تماما مدى خطورة ما تتناوله من مسكن للألم، الأفيون يعد مسكن قوى للألم ولكن الآثار الجانبية الناتجة عنه تجعلك تبتعدي عنه تناوله ولو  لهذا الغرض فقط.

ما علاقة الأفيون بالجنس؟

يعتقد الكثير من الرجال أن تناول الافيون يزيد من قدرة الشخص على الإطالة في العلاقة الزوجية ولذا يلجؤون تعاطيه، ولكنه يعيش حالة من الوهم  نتيجة للتأثير الذي يسببه المخدر دون النظر إلى العواقب الوخيمة التي تحدث له على المدى البعيد، بمعنى أن تأثيره لا يكون بعد فترة قصيرة ولكن تأثيره يكون على فترة الثلاث شهور الأولى في حاله قرر الامتناع عنه  فتأثير الأفيون على الجنس في غاية الخطورة فهو يسبب لك :

  • عدم قدرة الشخص على الانتصاب.
  • نقص في إفراز الغدد الجنسية.
  • ندرة الاتصال الجنسي.
  • انخفاض في الهرمون المسؤول عن الرغبة الجنسية.
  • عدم الرغبة في العملية الجنسية.

تأثير الأفيون على الاطفال:

بما أن الأفيون يؤثر على الرجل والمرآة، فأن الطفل أيضا ينال نصيب من هذا الضرر فالمرأة الحامل تعرض جنينها إلى الأجهاض ، كما يصاب بالعديد من التشوهات الخلقية ، ونقص كالسيوم نتيجة لتناول الأفيون، ويؤثر الأفيون على الأطفال بشكل عام من خلال تدمير حياتهم بسبب سلوك الوالد الغير آدمي، نتيجة لتعاطية كمية كبيرة من المخدرات الأمر الذي يجعلنا الأن نرى الكثير من أطفال الشوارع ضحايا إدمان الأسرة.

ما هي أعراض تعاطي  الأفيون؟

الأعراض الناتجة عن تأثير الأفيون على الإنسان ، هي نفس الأعراض التي يحدثها أي مخدر  ولكن الافيون يزيد عن باقي الأنواع المخدرة من خلال الآتي:

  • حدوث سيلان أنفي.
  • حدوث سيلان دموع.
  • التعرق.
  • حدوث قشعريرة.
  • حدقة العين.
  • الاحساس بالبرد.
  • الحركة اللاإرادية، العضلية.
  • زيادة عدد ضربات القلب، يشعر بسخونة في الجسم.
  • فقدان في الوزن.
  • زيادة عدد كرات الدم البيضاء.
  • الإصابة بالسكر.

أنت في غنى تام عن التعرض لمثل هذه الأمراض فقط كل ما عليك هو أن تتوجه إلى مركز متخصص في علاج حالات الإدمان  ويكون مهيأ تماما يعافيك بشكل نهائي  ويضمن لك حياة أفضل بعد خوض رحلة العلاج لذلك ننصحك بالتوجه إلى مركز الأمل المركز الأول والمتخصص في علاج حالات الإدمان في مصر والشرق الأوسط ، وهو قادر على تعافيك من تناول أي من أنواع المخدرات التي يمكن أن يتناولها.

علاج ادمان الافيون:

يوجد ثلاث طرق للامتناع عن الأفيون يعدون أفضل الطرق التي يمكن أن تستخدمها للتعافي بشكل نهائي من تعاطي الأفيون :

الطريقة الأولى :هي الامتناع عن تناول المخدر بمعنى أن تجعل الشخص يتوقف عن تناول الافيون بشكل تدريجي حتي يمتنع نهائيا من تعاطيه ويكون ذلك من خلال رغبة الشخص في تنفيذ ذلك.
الطريقة الثانية:استعمال مضادات نالتركسون هذه المضادات تساعد في حصر الأفيون داخل الجسم كما أنها تقلل الرغبة لدى متعاطي الأفيون في الشعور بتأثيره عليه.
الطريقة الثالثة:استعمال الميثادون هو مضاد لا يؤدي إلى ظهور أعراض الافيون كالمتعه  وتسكين الألم ، وتشير بعض الأبحاث إلى أن الميثادون أفضل علاج للأيفون مع الرعاية والمتابعة المستمرة تستطيع التخلص من تعاطي الأفيون، بعد ذلك نتعرض إلى الأعراض التي يسببها الافيون.

 

اترك تعليقك

يرجي كتابت تعليقك
Please enter your name here