كيف تواجه اكتشاف علامات إدمان المخدرات على أحد أقاربك؟؟

طرق التعامل مع المدمن

هب أنك خلال الأسابيع القليلة الماضية، كنت تمضي في غرف أقاربك، وتبحث عن علامات تدل على أنهم يستخدمون المخدرات أو يشربون الكحول، ذلك بالطبع بعد ان وجدت بعض الأثار أو الأعراض التى تبدو على تصرفاتهم وسلوكياتهم … ثم في يوم من الأيام وجدت ما كنت تبحث عنه، ماذا يجب فعله بعد ذلك..؟؟

من خلال السطور القادمة نحن نساعدك على تشكيل خطة من خلال بعض الاقتراحات و يمكنك اتباع هذه الاقتراحات لمواجهة هذا الموقف.

 

لحظة الإدراك

بناء على تجربة شخصية نعرض لكم نموذج لأم  واجهت هذه اللحظة عندما رفعت فراش ابنتها البالغة من العمر 23 عامًا وعثرت على أربع عبوات فارغة من الخمور تحت الفراش.

أكدت الأم أنه من الصعب التعبير عن كل ما شعرت به في تلك اللحظة، ولكنها تتذكر انها شعرت بتخبط في ساقيها وعدم القدرة على الوقوف، كان أول ما فكرت به هو مطاردة ابنتها وتعنيفها.

لكنها لم تفعل ذلك، والتقطت صورة للزجاجات وشاركتها معنا.

في الواقع تحتاج العائلات التي تجد دليلاً على تعاطي المخدرات أو الكحول إلى خطة حتى تتجاوز الانفعال وتستطيع التعامل مع الشخص المدمن كما ينبغى، ويذكر أن هذا موقف صعب للغاية لذلك يجب عليك استشارة الخبراء والمتخصصين قبل القيام باى خطوة.

 

4 خطوات  ،،بعد العثور على الأدلة

لذا ماذا يمكنك أن تفعل إذا تم تأكيد أسوأ مخاوفك؟ فيما يلي أربع (4) خطوات بسيطة يمكنك اتخاذها.

 

  • احتفظ بها لنفسك:

لن يكون الأمر سهلاً، ولكنه من الضروري للغاية أن لا تذيع ذلك الخبر فقط احتفظ بالمعلومات لنفسك.

 

  • مراقبة المدمن  وتقييم سلوكه:

يجب أن تراقب سلوك ذلك الشخص الذي اكتشفت إدمانه وتراقبه في لحظات حياته، ولكن كيف يمكن معرفة ما إذا كان المراهق أو البالغ يستخدم المخدرات في هذا الوقت أو لا، يجب أن تعرف ذلك من خلال سؤال  نفسك:

  1. كيف يبدو هذا الشخص الآن؟
  2. هل تتدلى عيناه وتحاط بالهلات الحمراء؟
  3. هل  تجنب النظر لي؟
  4. هل مستوى طاقته طبيعي؟
  5. هل صوته قوي وطبيعي؟

وتحدد إجابتك على هذه الاسئلة  كيف ستتصرف.

 

  • الاهتمام بتغيير البيئة المحيطة بالمدمن

في هذه المرحلة حيث ان تغيير البيئة هو من الأمور الهامة التي تساعد في مواجهة الموقف.

 

  • لا تسألهم عما إذا كانوا يدمنون على المخدرات أم لا

بالطبع إذا سألت الشخص الذي اكتشفت ادمانه عن ذلك فلن يجيبك بالحقيقة بل سيخترع الأكاذيب دائما، ومن الممكن ان يؤدي ذلك السؤال عادة إلى نوعين من الإجابات:

  1. الدفاع عن الحق في الاستخدام.
  2. إنكار الاستخدام، لذلك فإن السؤال لن يجدى في كل الأحوال.

 

تغيير معاملتك للمدمن قد يكون سبباً فى الإنحدار

يؤكد الخبراء ضرورة عدم تغيير المعاملة للشخص المدمن وعدم تمييزه عن باقي أفراد الأسرة بسبب اكتشاف إدمانه، لان هذه المفارقة وهذا التمييز قد يكون سبباً ودافعا للمدمن في التمادى وجعل الإدمان مخرجاً له من الشعور بالتفرقة والتمييز بينه وبين باقي أفراد العائلة.

 

الاحتواء أمر ضروري

واخيراً وليس أخراً نؤكد اهمية الاحتواء في مواجهة هذا الموقف، واهمية المناقشة والتحدث دائما مع الأبناء عن أضرار المواد المخدرة وتأثيرها السلبي على جسم الإنسان وصحته ودوره في المجتمع المحيط به.

اترك تعليقك

يرجي كتابت تعليقك
Please enter your name here