إدمان المواقع الإباحية وطرق علاجه

إدمان المواقع الإباحية

الإدمان  هنا تعريفه عبارة عن اضطراب سلوكي يظهر بشكل متكرر ويزداد انهماكه في أداء نشاط المشاهدة للمواقع الإباحية بغض النظر عن العواقب التي تؤثر على صحة الفرد وحالته الإجتماعية أو العقلية.

و إدمان المواقع الإباحية يسمى بالإدمان على الجنس المرئي، وهو الحالة التي تسيطر على الإنسان الرغبة في مشاهدة الأفلام والصور ومواقع الإنترنت.

ويفضل هنا الشخص المدمن على المواقع الإباحية بالنظر إلى التواصل (الإتصال الجنسي) والأعضاء التناسلية على حسب ميوله واتجاهاته وهنا يتم قضاء وقت كثير جدًا وساعات طويلة تكون بشكل يومي في المشاهدة وأن هذا النوع من الإدمان يمثل خطورة كبيرة على الشخص وعلى الدماغ البشري.

هناك العديد من الأبحاث أثبتت أن الإباحية المصورة في المواقع الإباحية تغير في سلوك العادة السرية والعنف الجنسي أو الشذوذ او الإغتصاب او العزلة أحيانا ويسمى هؤلاء بضحايا الفكر الجنسي وذلك نظرًا لسهولة الوصول إلى تلك المواقع الإباحية وإدمانها وخصوصًا عن طريق أجهزة الكمبيوتر والأنترنت

آثار إدمان المواقع الإباحية على الفرد المدمن

أولاً:- الجوانب الخاصة بكيمياء المخ

يقوم الدماغ البشري عندما يفصل الإنسان شئ يسبب له السعادة والفرح والارتياح والإثارة والتقبل يرسل الدماغ كميات صغيرة من المواد الكيميائية حتى يشعر بما سبق.

وعند إدمان المواقع الإباحية لشعور هنا بنحو أفضل فيتم إرسال كميات كبيرة جدًا من هذه المواد الكيميائية في الدماغ ومن هنا يحدث السلوك الإدماني.

فعندما يتعرض الفرد للمشاهدة على أفلام بورنو وصور عارية فإن كميات كبيرة من الدوبامين، وغيرها من المواد الكيميائية مما يؤدي إلى الإحساس باللذة والنشوة بسبب الكميات الزائدة من الدوبامين التي تم إرسالها في تلك اللحظة إلى الدماغ وهنا يحتاج الشخص إلى المزيد من الصور والتنوع والحصول دائمًا على اللذة.

ثانيًا:  الجوانب الإجتماعية

تكون العزلة وقلة الكلام والانسحاب التدريجي للمدمن خارج مجتمعه المحيط وتنمو حالة التقوقع على النفس وتكون تلك الحالة بسبب التعب الجسدي المرافق لحالة الإدمان على الصور الإباحية ويكون لديه عدم رغبة في ممارسة نشاطات في أوقات الفراغ عدا مشاهدة الأفلام والصور الإباحية مما يؤدي إلى قلة التركيز عما يحدث حوله وانخفاض القدرة على التذكر وصعوبة التواصل في الحديث مع أحد من المحيطين.

الآثار النفسية الناتجة عن إدمان المواقع الإباحية :

  • إدمان المواد الإباحية  يؤدي إلى الشعور بالقلق والحزن والملل والغضب.
  • كلما زاد الاستهلاك صاحبت هذه العادات للدرجة التي يسيطر عليها الشخص على نفسه وهذا هو الإدمان القهري.
  • الشخص الذي يعاني من هذه الأعراض فلابد أن يطلب العون والمساعدة

 

كيفية العلاج من إدمان المواقع الإباحية

  • يتم وضع أجهزة الكمبيوتر في أماكن عامة في المنزل وأنه في حالة وجود جهاز خاص فيجب أن يكون هناك رقابة.
  • الإعتماد على تفريغ الطاقات السلبية للأنباء في الاشتراك في النوادي الرياضة والألعاب والتنزه مع الأصدقاء.
  • تلعب التربية دور هامًا في ذلك وفي تقديم السلوك وذلك زرع الوازع الديني والأخلاقي.
  • أن يكون هناك قدوة حسنة فلا يصح ان يقوم الاب بالنهي عن الجلوس بالساعات أمام الكمبيوتر ويقوم مثلاً الأب بذلك.
  • حجب تلك المواقع من على جهاز الكمبيوتر أو الموبايل.
  • أن يكون هناك دافع لدى المدمن للمواقع الإباحية بالإيقاف عند ذلك.
  • كتابة الخسائر التي سببتها المواقع الإباحية على الشخص وأن يتخذ منها دافعًا لصعوبة الإقدام على تلك المواقع مرة أخرى

اترك تعليقك

يرجي كتابت تعليقك
Please enter your name here