تحليل المخدرات أهميته وطرق الإفلات منه

طرق الأفلات من تحليل المخدرات

أصبح تعاطي المخدرات في السنوات الأخيرة عادة سيئة تزاد كل يوم عما قبله مما جعل حصرها في فئة معينة أمرا بالغ الصعوبة، فجميع الفئات العمرية الآن معرضة لخطر الإدمان على حد سواء، لذا أصبح تحليل المخدرات ضرورة يجب تطبيقها بكل صرامة بل والاعتماد عليها في جميع القطاعات الوظيفية على وجه الخصوص.

ما هو تحليل المخدرات ؟

هو مجموعة من التحاليل التي تجرى على عينة بول أو دم أحد الأشخاص للكشف عن بعض أنواع المخدرات ونسبتها في الجسم.
ونظرا لوجود كم هائل من العناصر التي تدخل تحت تصنيف(المخدر) كان من الصعب إجراء تحاليل للكشف عن كل تلك الأنواع، لذلك تم إقرار خمسة أنواع هي الأهم والأكثر شيوعا وانتشارا للكشف عن مدمني المخدرات ومعرفة من أي نوع هم وفي أي المراحل وهي :

  • مجموعة (Opiates) وتشمل الهيروين والمورفين والكودايين.
  • مجموعة (Amphetamine) وتشمل المواد المنشطة.
  • مجموعة (Barbiturates) وتشمل المواد المنومة.
  • مجموعة (Benzodiazepine) وتشمل المواد المهدئة .
  • مجموعة (Cannabinoid) وتشمل الحشيش والبانجو والماريجوانا.

الدولة تقر تحليل المخدرات لموظفيها

لذلك ومع ازدياد عدد متعاطي ومدمني المخدرات بشكل لافت للنظر مما أصبح مؤثرا على أحداث الحياة اليومية كانتشار حوادث الطرق وانخفاض معدل الإنتاج وزيادة فترات غياب الكثير من الموظفين، أقرت الدولة بالتعاون مع وزارة التضامن الإجتماعي إجراء تحاليل المخدرات لـ أغلب موظفي الدولة كل ستة أشهر بعينة عشوائية للكشف عن متعاطي المخدرات.
كما أنشأت الوزارة صندوقا خاصا بعلاج الإدمان وتعاطي المخدرات وفعلته بالفعل، وجعلت التعامل مع الحالات بسرية تامة وعلى وجه السرعة.
وطبقا لتصريحات الوزارة مؤخرا فإن الاتصالات التي يتلقاها الصندوق والرغبة في تلقي الدعم والعلاج في الفترة الأخيرة زادت بنسبة 400% نتيجة حملاتها الدعائية والإعلانيه المكثفة في هذا الشأن.

هل من حق صاحب العمل أن يطلب إجراء تحليل المخدرات للعاملين ؟

بالتأكيد من حق صاحب العمل أن يطلب إجراء تحليل مخدرات لأي من أحد موظفيه حال الشك بأنه أحد متعاطي المخدرات، أو بدأت تظهر عليه أحد أعراض التعاطي والإدمان المتعارف عليها والتي قد تدفع بعض الموظفين للتقصير في عملهم وعدم القيام به على الوجه الأكمل.
ايضا من حق صاحب العمل أن يطلب من المتقدمين للالتحاق بالوظائف الخالية في مؤسسته أن يقوموا بإجراء التحليل كإجراء وقائي قبل الموافقة عليهم وتسليمهم العمل.

فوائد تحليل المخدرات.

يعتقد البعض ان كل ما ذكرناه سابقا يجعل فائدة التحليل تعود على صاحب العمل فقط دون الموظف وهذا غير صحيح بالمرة، فـ التحليل يفيد كلا من الطرفين على حد سواء، فصاحب العمل سيؤمن لنفسه خلو موظفيه من هذا المرض مما يعطيه طاقة إنتاجية أعلى، ومواظبة واستمرارية في العمل لفترات أطول، وبكفاءة عالية، زيادة على تجنب الكثير من المشكلات السلوكية التي يتسبب فيها المتعاطي او المدمن، أما المتقدم او الموظف فعليا سيعرف إصابته ويتحقق منها مما يدفعه لسرعة التوجه لتلقي العلاج قبل تفاقم حالته للحد الذي يصبح معه التعافي صعبا.

هل أحتاج إلى شهادة تحليل مخدرات أثناء التقديم إلي العمل وهل من حق صاحب العمل طلبها والإصرار عليها؟

حاليا لا توجد وظائف تتطلب ضرورة تقديم شهادة تثبت أن هذا الشخص غير متعاطي للمخدرات، ولكن يظل من حق صاحب العمل أن يطلبها ويصر عليها في حال احتياجه لها، خاصة لبعض الفئات الأكثرعرضة للإدمان بحكم وظائفهم كـ السائقين، وأفراد الأمن، وعمال الورديات المتأخرة، أيضا طلاب المدن الجامعية كشرط لتسجيل إقامتهم.

كم يتكلف تحليل المخدرات؟

تتراوح أسعار تحليلات المخدرات بين ال100 جنيه للتحليل الفوري إلى 600 جنيه واحيانا أكثر للتحليلات الكاملة والتي تظهر النسب والأنواع، وجدير بالذكر أن بعض المصالح الحكومية والشركات والنقابات تعقد اتفاقيات مع المعامل الكبرى الموثوق فيها لتدخل تحليلات المخدرات تحت الدعم العلاجي الذي تقدمه هذه الجهات لموظفيها.

هل يمكن التلاعب في نتائج تحاليل المخدرات؟

رغم أهمية تحليل المخدرات وفائدته الكبيرة إلا أن التحايل على كل شئ اصبح متفشيا جدا بل واحيانا مقبولا أيضا خاصة حين يصطدم الأمر (بأكل العيش) كما يقول البعض فيصبح (ضرب) التحليل هو الحل الوحيد.

حيل الإفلات من كشف المخدرات:

من أكثر الطرق التي يستخدمها مدمني المخدرات للإفلات من التحليل تلك التي انتشرت على لسان فئة سائقي النقل على وجه الخصوص وأخذها عنهم كل من أراد الإفلات من الكشف وهي:

  • شرب الخل أو عصير القصب أو تناول حبوب منع الحمل مما يجعل نتيجة التحليل سلبية.
  • الإحتفاظ بعينة بول إضافية لشخص سليم ويتم استبدالها مع الشخص المصاب في غفلة من القائمين على التحليل.
  • بالنسبة لمتعاطي الحشيش على وجه الخصوص يقومون بالتوقف عن التعاطي لمدة 48 ساعة قبل إجراء التحليل.
  • تناول أقراص الضغط أو الأقراص المدرة للبول.
  • تدخين السجائر وتناول عصير البرتقال قبل التحليل.
  • تناول أربع اقراص اسبرين قبل التحليل ب 4- 6 ساعات يفسد أيضا النتائج.

حيل تكشف ألاعيب المدمنين في التحايل على كشف المخدرات :

غالبا ما يتم خداع تحليل المخدرات الذي يتم فوريا على الطرق مثلا أو في الأماكن غير المجهزة بالكامل بالحيل التي ذكرناها سابقا، لذلك يفضل بل يوصي بشدة بضرورة إجراء هذه التحاليل في معامل مجهزة وتحت الرقابة يكون الكشف فيها عن طريق البول والدم معا.

وأخيرا أعتقد أننا بحاجة لنشر ثقافة هذا الكشف والتأكيد على أهميته القصوى لكل القطاعات وأنه بداية طريق العلاج الذي غالبا ما يتم بسرية وأمان تام.
ودعني أخبرك عزيزي المدمن أن العلاج هو ما سيحافظ على (أكل العيش ) وليس الإستمرار في الإدمان.

2 COMMENTS

اترك تعليقك

يرجي كتابت تعليقك
Please enter your name here